سيـــاســة

ممثلو القدس يستنكرون تعليق صورة “مرسي” على واجهة المسجد الأقصى

المسجد الأقصى المبارك أ ش أ:   رفض ممثلو القدس والمرجعيات الدينية الإسلامية والمسيحية في فلسطين، استخدام المسجد الأقصى المبارك والأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية، التدخل في الخلافات العربية الداخلية، على خلفية قيام بعض الشباب الفلسطيني فى الجمعة الأولى من شهر…

شارك الخبر مع أصدقائك


المسجد الأقصى المبارك

أ ش أ:
 
رفض ممثلو القدس والمرجعيات الدينية الإسلامية والمسيحية في فلسطين، استخدام المسجد الأقصى المبارك والأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية، التدخل في الخلافات العربية الداخلية، على خلفية قيام بعض الشباب الفلسطيني فى الجمعة الأولى من شهر رمضان بتعليق صورة الرئيس المصري المعزول محمد مرسى على واجهة المسجد.

 
وأكد ممثلو هذه المرجيعات ـ في تصريحات أوردها راديو “صوت فلسطين”، اليوم السبت ـ أهمية أن تبقى قضية القدس، والأماكن المقدسة عامل توحيد للأمة العربية والإسلامية من حوله.. مشددين على التزامهم بالموقف الرسمي الذي يعبر عنه رئيس دولة فلسطين محمود عباس (أبومازن)، الذى أكد وجوب النأي بالشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية عن الصراعات العربية الداخلية.

وأكد وزير شئون القدس ومحافظها عدنان الحسيني، أن حشود المصلين الفلسطينيين الذين جاءوا من كل المناطق رفضوا رفع صورة الرئيس المصري المعزول في باحات الأقصى.. قائلًا إن “هذه الحشود جاءت ولديها رسالة واحدة ووحيدة، أن شعبنا يقاوم الاحتلال، وليس شيئًا آخر، ويؤكد أن القدس عربية وأن شعبنا موجود على هذه الأرض وإلى الأبد”.

وأضاف الحسينى أن هذا التصرف يمثل أصحابه فقط، ولا يمثل -بأي شكل من الأشكال- شعبنا، الذي يرفض التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية، ويرفض الزج بالقدس والأقصى المبارك في الخلافات والصراعات العربية.

شارك الخبر مع أصدقائك