اقتصاد وأسواق

ممثلو الفلاحين يتقدمون باقتراح لتطوير بنك التنمية والائتمان

عقد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا أمس مع مجموعة من ممثلي الفلاحين على مستوى الجمهورية، استمر ما يقرب من 3 ساعات، بحضور شاهندة مقلد، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، ووزراء الصناعة، والتنمية المحلية، والعدالة الانتقالية ومجلس النواب، ومسئولي وزارة الزراعة، وذلك لمناقشة مطالب الفلاحين وحل مشكلاتهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص :

 
عقد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا أمس مع مجموعة من ممثلي الفلاحين على مستوى الجمهورية، استمر ما يقرب من 3 ساعات، بحضور شاهندة مقلد، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، ووزراء الصناعة، والتنمية المحلية، والعدالة الانتقالية ومجلس النواب، ومسئولي وزارة الزراعة، وذلك لمناقشة مطالب الفلاحين وحل مشكلاتهم.

 
وبدأ الاجتماع بحديث ممثلي الفلاحين عن المشاكل التي يواجهها الفلاح حاليا سواء من ارتفاع أسعار الوقود، أو عدم وجود نظام للتأمين الصحي مطبق عليه بالإضافة الى مشاكل تسويق المنتجات الزراعية.
 
كما تقدم ممثلو الفلاحين خلال الاجتماع بمشروع مقترح لتطوير وهيكلة بنك التنمية والائتمان الزراعي، وطالبوا بتشكيل مجلس أعلى للزراعة والفلاحين، وأن يكون لهم ممثلون حقيقيون عنهم يشاركون في إصدار أي قرار يخص الفلاحين.
 
وطالبوا أيضا بأن يتم تخصيص أراضي من مشروعات الاستصلاح الزراعي الجديدة للمتضررين من قانون المالك والمستأجر للأراضي الزراعية، وطالبوا كذلك بعودة التعاونيات الزراعية لدورها.
 
وأكد ممثلو الفلاحين في نهاية الاجتماع أنهم يقدرون الظروف الدقيقة التي يمر بها الوطن حاليا، ويتحملون كل شيءعن طيب خاطر من أجل مستقبل أفضل لهذا الوطن وأبناءه.
 
وفي تعقيبه على هذه المطالب، قال رئيس الوزراء: كل ما طرحتموه استفدت منه، وسنعمل معا للإصلاح وحل المشكلات التي تواجه أبناء وطننا، مشيرا الى ضرورة أن تكون هناك سياسة زراعية واضحة، فنحن كنا في فوضى زراعية، نزرع القطن ولا نستطيع بيعه، ونزرع الأرز بمساحات واسعة وعندنا فاقد في المياه وهكذا.
 
وطلب رئيس مجلس الوزراء من مسئولي وزارة الزراعة الحاضرين أن تتم دراسة المقترحات التي تقدم بها الفلاحون، والعمل على حل مشكلاتهم كأحد أولويات الحكومة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »