استثمار

ممثلو السياحة يؤكدون محدودية حجم الطلب على زيارة الأقصر وأسوان

بعد استئناف الحركة لمدن «الثقافية» فى سبتمبر الماضي

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد محمد الحسانين رئيس تكتل شركات السياحة العاملة فى السوق الإسبانية، ورئيس مجموعة «جلاكسيا» للسياحة، أن الفنادق العائمة والبواخر النيلية بين الأقصر وأسوان جاهزة لاستقبال السائحين ولكن حجم الطلب الحالى على مدن السياحة الثقافية محدود.

وأرجع الحسانين السبب وراء ذلك إلى توقف العديد من الشركات فى بعض الدول الرئيسية المصدرة للحركة السياحية لمدن السياحة الثقافية عن العمل حتى شهر أغسطس المقبل بسبب جائحة كورونا، منها إحدى الشركات السياحية الكبرى فى إسبانيا.

وأضاف الحسانين لـ«المال» أن أصحاب المراكب والفنادق يعانون من صعوبة تحقيق نسبة الإشغال المسموح بها والمقررة بـ %50 وذلك لتغطية تكاليف التشغيل، متابعاً أن الوضع سيكون أفضل فى حال إيجاد لقاح لفيروس كورونا المستجد.

الحسانين: الأعداد الوافدة لاتكفى لتغطية مصاريف التشغيل

وأشار الحسانين إلى أن الأعداد السياحية الوافدة للأقصر وأسوان حالياً لا تكفى لتغطية تكاليف التشغيل حيث تصل تكلفة بند الوقود فقط لنحو 100 ألف جنيه فى الرحلة الواحدة، متوقعاً أن يكون الموسم الشتوى ضعيفاً.

اقرأ أيضا  البيتكوين تكسب 9% وتتجه لكسر حاجز 20 ألف دولار لأعلى مستوى بتاريخها

بند الوقود فقط يكلف الرحلة الواحدة 100 ألف جنيه

ولفت الحسانين إلى أن الأسواق الرئيسية المصدرة للحركة السياحية الوافدة للأقصر وأسوان، تتضمن إسبانيا، وأمريكا اللاتينية، واسكندنافيا، وبعض دول أمريكا الشمالية.

يذكر أن مصر استأنفت حركة السياحة الوافدة اليها اعتبارا من أول يوليو الماضى، وذلك إلى محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء ومطروح كمرحلة أولى، كما قامت باستئناف حركة السياحة الثقافية اعتبارا من أول سبتمبر المنقضى، بينما استأنفت الرحلات النيلية فى أكتوبر الجاري.

عبد العال: الدول الرئيسية المصدرة للحركة مازالت تعانى من كورونا

ومن جانبه، قال إيهاب عبد العال أمين صندوق جمعية مستثمرى السياحة الثقافية، إن الدول الرئيسية التى تأتى منها حركة سياحية للأقصر وأسوان مثل دول أوروبا الغربية مازال لديها أزمات مع جائحة كورونا.

اقرأ أيضا  «التخطيط»: بدء زيارة الجهات المتأهلة للمرحلة الثانية بجائزة التميز الحكومي الأحد المقبل

وأضاف عبد العال أن مستثمرى الأقصر وأسوان عقدوا اجتماعا مؤخراً لاستعراض الموقف، مشيراً إلى أن الأمور صعبة فى المرحلة الحالية وأن معالم الموسم الشتوى لم تتضح بعد.

وأكد أن حجم الطلب على السياحة فى الأقصر وأسوان محدود حالياً، مشيراً إلى أن المخاوف من موجه ثانية لفيروس كورونا تقلص حركة السياحة حول العالم.

خيري: أتوقع مزيداً من التحسن خلال فبراير المقبل

وفى سياق متصل، قال خيرى محمد على رئيس لجنة تسيير الأعمال بغرفة شركات السياحة بأسوان، إن البداية جيدة فى ظل الظروف الراهنة، مشيراً إلى أن أسوان استقبلت سائحين بأعداد قليلة من فرنسا، أمريكا، البرازيل وجنسيات أخري.

محمد الحسانين رئيس تكتل شركات السياحة العاملة فى السوق الإسبانية

وتوقع رئيس لجنة تسيير الأعمال بالغرفة، أن يتحسن حجم الحركة السياحية الوافدة لمدن السياحة الثقافية خلال شهر فبراير المقبل.

كانت مدينة الأقصر استقبلت منذ عدة أيام، عدد من الوفود السياحية من فرنسا، وإنجلترا، وإسبانيا، وأوكرانيا وبيلاروسيا، قادمة من مدينة الغردقة ضمن رحلات اليوم الواحد، وفق بيان صادر عن وزارة السياحة والآثار.

اقرأ أيضا  الحكومة : دعوة كبرى الشركات البيلاروسية لزيارة مصر والتعرف على الفرص الاستثمارية

وأعلنت وزارة السياحة والآثار، عن ضوابط تشغيل الفنادق العائمة والتى تضمنت شرط حصول الفندق العائم على شهادة السلامة الصحية من وزارة السياحة والآثار بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان والغرفة السياحية المختصة.

كما تضمنت الضوابط ضرورة الالتزام بكل الإجراءات المستحدثة الخاصة بالمنشآت الفندقية والمطاعم السياحية والعاملين على الفنادق العائمة، كشرط إلزامى للتشغيل.

أما بالنسبة للمراسى الخاصة بالفنادق العائمة، فوفقاً للضوابط يتعين عليها توفير مكان مخصص لتعقيم الحقائب وأمتعة النزلاء والتوريدات، وتوفير علامات على السقالة تحدد أماكن وقوف النزلاء للتباعد والحفاظ على المسافات الآمنة، وتوفير أجهزة قياس درجات الحرارة (للنزلاء والعاملين)، وأدوات الحماية الشخصية (كمامات وقفازات ومعقمات الأيدى).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »