اقتصاد وأسواق

مليار دولار استثمارات «تركية » لإنشاء 4 مناطق لوجيستية ببورسعيد والسويس .. بنهاية 2014

حسام الزرقانى - عمرو عبدالغفار قال عادل اللمعى، رئيس مجلس الأعمال المصرى التركى لـ «المال » ، إن زيارة الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية و 600 من رجال الأعمال والمستثمرين المصريين إلى تركيا أسفرت عن توقيع عدد من بروتوكولات التعاون…

شارك الخبر مع أصدقائك

حسام الزرقانى – عمرو عبدالغفار

قال عادل اللمعى، رئيس مجلس الأعمال المصرى التركى لـ «المال » ، إن زيارة الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية و 600 من رجال الأعمال والمستثمرين المصريين إلى تركيا أسفرت عن توقيع عدد من بروتوكولات التعاون والشراكة مع عدد كبير من الشركات ورجال الأعمال الاتراك فى بناء مشروعات بنية تحتية بمدينة برج العرب و 6 أكتوبر إلى جانب الاتفاق على انشاء 4 مناطق لوجيستية بمدينتى السويس وبورسعيد باستثمارات مبدئية 500 مليون دولار، وأشار اللمعى إلى أنه تم وضع حجر الأساس لعدد من مشروعات صناعة الأسمدة والملابس الجاهزة والبتروكيماويات .

 
 محمد مرسى

وكشف عند تدخل الرئيس بصفة شخصية فى حل مشاكل نحو 20 مصنعاً تركياً بمناطق 6 أكتوبر والعاشر من رمضان وبرج العرب والسويس وبورسعيد التى تتعلق بمشكلات إدارية وبيروقراطية حكومية ومشاكل تتعلق بالأمن وتوفير الطاقة والاعتصامات والإضرابات العمالية .

ولفت إلى توقيع بروتوكول شراكة مع إحدى الشركات التركية وشركة سامكريت للمقاولات بقيمة 200 مليون دولار فى مشروعات المطورين العقاريين والصناعيين .

وأكد أن هناك أكثر من 200 شركة تركية عاملة ونشطة حالياً فى مصر، نافياً تأثرها بأحداث الثورة المصرية .

وكان الوفد المصرى قد ضم قيادات اتحادات الغرف التجارية والصناعات والمستثمرين، والبنوك والغرف السياحية والمقاولات، وأعضاء جمعية «ابدأ » ورجال الأعمال ورؤساء كبريات الشركات العاملة فى الصناعة والتجارة والخدمات والبنية التحتية .

فيما أكد أحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية، أنه يجرى العمل حالياً على انشاء مناطق لوجيستية وصناعية مصرية – تركية بالإسكندرية، وأخرى على الحدود الليبية والسودانية لزيادة وتنمية صادرات البلدين إلى دول أفريقيا .

ولفت إلى بدء مرحلة جديدة من التعاون بعد توقيع اتفاقية النقل، وإنشاء خط بحرى يربط ميناء بورسعيد بمدينة مرسين لتدعيم التبادل التجارى، وفتح آفاق جديدة للاستثمارات التركية فى انشاء المناطق اللوجيستية والصناعية بمصر، حيث سيتم قريباً افتتاح خط ثان لربط مدينة إسكندرون بالإسكندرية، حيث تستهدف خطة العمل المشترك إنشاء ستة خطوط تركية جديدة من الإسكندرية إلى جميع الموانئ بتركيا .

وأضاف أنه تم بالفعل تفعيل نشاط الغرفة التركية المصرية المشتركة، التى تم توقيع اتفاقية إنشائها واستضافتها بين اتحاد الغرف التركية واتحاد الغرف المصرية .

وأضاف الوكيل أن الاسكندرية ستستقبل فى منتصف نوفمبر المقبل المؤتمر المصرى التركى الاسلامى العربى الاوروبى الافريقى لتنمية الاستثمارات والتجارة الاقليمية، مشيراً الى انه رغم الازمة الاقتصادية العالمية، فهناك العديد من الشركات الاجنبية ترغب فى أن تتوسع فى استثماراتها بمصر إلى جانب العديد من الشركات الجديدة التى بدأت دخول السوق المصرية .

وأشار الوكيل إلى أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين بدأت فى التنامى من خلال اتفاقية التجارة الحرة، التى ظهرت نتائجها اليوم من تجاوز حجم الاستثمارات المشتركة نحو 1.2 مليار دولار، حيث استغلت تركيا مصر فى إنشاء قاعدة لتصنيع منتجاتها من أجل التصدير، وبذلك تضاعف التبادل التجارى عشر مرات بين البلدين، ليصل إلى نحو خمسة مليارات دولار هذا العام بعد أن كان 480 مليوناً فقط فى عام 2007.

ولفت الوكيل إلى أنه تم الإعلان عن زيارة وفد رفيع المستوى برئاسة رئيس الوزراء التركى رجب طيب اردوغان للقاهرة منتصف نوفمبر المقبل تضم نحو 13 وزيراً وتضم وفداً كبيراً من رجال الاعمال الاتراك لاستكمال المباحثات التى بدأها الرئيس مرسى خلال زيارته القصيرة لتركيا أمس الأول، ومن المقرر أن يتم خلال زيارة الوفد التركى استكمال مباحثات المرحلة الثانية من تحرير تجارة السلع الزراعية والمنتجات الزراعية والسمكية بين البلدين فى إطار اتفاقية منطقة التجارة الحرة .

وكان ممتاز السعيد، وزير المالية، قد أكد أنه تم الاتفاق مع الجانب التركى على تحويل مليار دولار إلى مصر فى إطار اتفاقية القرض المقدم من الحكومة التركية لدعم الاقتصاد المصرى، وسيتم توجيه هذه الأموال لعدد من المشروعات الاستثمارية .

كما توقع المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، زيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين ليصل فى نهاية العام الحالى إلى 5 مليارات دولار مقابل 4.1 مليار دولار خلال عام 2011.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »