Loading...

مليار جنيه لتطوير المعاهد الفنية والصناعية‮ ‬

مليار جنيه لتطوير المعاهد الفنية والصناعية‮ ‬
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 20 يناير 08

المال – خاص:
 
كشف الدكتور محسن المهدي سعيد مدير وحدة تنفيذ المشروعات بوزارة التعليم العالي عن إجراء مفاوضات مباشرة مع مسئولي البنك الدولي للوصول إلي الأسلوب الأمثل للتعاون في الفترة القادمة في مجالات دعم وتطوير التعليم العالي والفني وإمكانية توفير برامج ومشروعات لتأهيل وتدريب الكوادر البشرية.

 
قال المهدي إن مصر مازالت في حاجة إلي مساندة ودعم البنك الدولي للمشروعات التعليمية طويلة المدي لما له من ثقل عالمي يجذب الجهات الأجنبية المختلفة للدخول في اتفاقيات شراكة وإخاء في قطاع التعليم، كما تتطرق المفاوضات إلي الطريقة التي سيدعم بها البنك مشروعات المرحلة الثانية والتي تحتاج إلي 4.1 مليار جنيه إضافية بخلاف 2.5 مليار جنيه خصصتها الحكومة قبل ذلك.
 
وأشار إلي أن التعليم الفني سيشهد خلال السنوات الخمس القادمة اهتماماً خاصاً بدأ برصد مليار جنيه من ميزانية تطوير القطاع العالي لتطوير المعاهد الفنية والصناعية والتي تعتبر من أهم أنواع التعليم التي تحتاجها مصر في الفترة المقبلة نظراً لخروج العمالة الفنية الماهرة للعمل في الدول العربية والأوروبية والتي استقطبت نسبة كبيرة منها مما أحدث نقصاً شديداً في سوق العمل الداخلي لمثل هذه الكوادر وتسعي الوزارة في الفترة القادمة إلي تأهيل وتدريب الكوادر الفنية علمياً وعملياً من خلال عقد اتفاقيات تأخي وشراكة مع جامعات ومؤسسات عالمية في هذا المجال وإعادة النظر في منظومة التعليم الفني بشكل عام.
 
وأضاف أنه سيتم إرسال كوارد وأعضاء هيئة تدريس من المعاهد الفنية والصناعية إلي الخارج للدراسة والتدريب بحيث تكون النواة للمنظومة الجديدة خاصة أننا نفتقد حاليا للموارد البشرية الفنية الحاصلة علي شهادات علمية بالإضافة إلي خبراتها العملية ويجري حالياً العمل علي مشروع متكامل لتطوير المهارات الفنية من خلال إنشاء مجمعات تعليمية فنية وتكنولوجية تبدأ بالمدرسة وتنتهي بكليات متخصصة في المجالات المطلوبة من سوق العمل ويتخلل ذلك إعادة تقييم المناهج والبرامج الدراسية المطبقة حالياً وتطويرها بما يتناسب مع الأهداف الجديدة التي تسعي الوزارة إلي تحقيقها في هذا القطاع باعتباره العماد الرئيسي للتنمية الاقتصادية. بالإضافة إلي تجديد التجهيزات الحالية بما يتماشي مع المعايير الدولية وتأسيس تجهيزات جديدة وتحديث المعسكرات خاصة التكنولوجية وقد تم تطوير الهيكل التنظيمي للمعاهد الفنية فوق المتوسطة وذلك بتجميعها في 8 كليات تكنولوجية.
 
وحول تطبيق معايير الجودة في الجامعات والمعاهد أكد الدكتور محسن المهدي أنه يجري حالياً العمل مع الجامعات لتطبيق نظام داخلي للجودة من خلال خمس برامج تبدأ بوضع الاستراتيجية وإنشاء مركز لضمان الجودة وتعميم المعايير الموحدة التي يتم علي أساسها تقديم هذه البرامج في جميع التخصصات، ويتم حالياً تدريب الجامعات والمعاهد علي كيفية الحصول علي الاعتماد من هيئة ضمان الجودة وقد تم الانتهاء من 159 كلية وستشهد المرحلة الثانية الانتهاء من الكليات الباقية.
 
وأوضح أن الوزارة تسعي إلي الحصول علي اعتراف من هيئات ضمان الجودة العالمية بهيئة ضمان الجودة المصرية بحيث يكون الاعتراف متبادلاً وفي إطار ذلك سيشارك المهدي مع وفد رسمي في اجتماعات الهيئة الدولية للاعتماد، المنبثقة عن مجلس اعتماد التعليم العالي في أمريكا في 26 يناير الجاري وذلك للتنسيق والتشاور حول هذا الموضوع وتقريب وجهات النظر حول الموضوعات المعلقة وكيفية حل المشكلات والمعوقات التي تقف حائلاً  دون اعتماد الجامعات المصرية خاصة مشكلة تكدس الطلاب وزيادة أعدادهم في الكليات والمعاهد عن المتوسط العالمي.
 
وأشار إلي أن القضية المهمة التي تتبناها الوزارة حالياً هي الاستمرارية في برامج ومشروعات التطوير بحيث تكون بشكل مؤسسي ودائم ولا تعتمد علي المنح والمشروعات المؤقتة وتؤول بشكل كامل إلي الجامعات.
 
وقد انتهت جامعة الإسكندرية من وضع مشروع التطوير في إطار الهيكل التنظيمي لها بحيث يتم تخصيص ميزانية معتمدة لذلك وتجري حالياً اتصالات مع وزارة التنمية الإدارية لاعتماد هذا المشروع بشكل دائم في الجامعات المصرية بشكل دائم.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 20 يناير 08