استثمار

مليارديرات الصين يتكبدون خسائر فادحة في أسوأ عام منذ 10 سنوات

هبطت ثروة كولين هوانج رئيس شركة “بيندودو” لتكنولوجيا البيزنس بأكثر من 68.5% إلى 19.8 مليار دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

تكبد أغنى 5 مليارديرات في الصين خسائر فادحة في أسوأ عام منذ أن بدأ مؤشر بلومبرج للمليارديرات عام 2012 يتتبع ثروات الأغنياء في العالم، بسبب قيود حكومة بكين وهيئاتها الرقابية على شركات التكنولوجيا التي هوت أسعار أسهمها العام الماضى بقيادة كولين هوانج رئيس بيندودو لتكنولوجيا البيزنس الزراعي والتجاري ولي جون صاحب تشاومى للموبايلات السمارت وروبين لي رئيس بايدو أكبر محرك بحثي بآسيا وجاك ما صاحب “على بابا” أكبر شركة مبيعات أون لاين بآسيا وما هواتينج مالك تينسينت للألعاب الإلكترونية.

وهبطت ثروة كولين هوانج رئيس شركة “بيندودو” لتكنولوجيا البيزنس بأكثر من 68.5% لتنزل إلى ما يقرب من 19.8 مليار دولار.

اقرأ أيضا  وزير التعليم العالى يؤكد أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس بتعزيز آليات رعاية الطلاب الموهوبين

وبعده لى جون صاحب شركة تشاومى للموبايلات السمارت ومعدات التكنولوجيا المتقدمة خسر 46% لتنخفض ثروته إلى 16.8 مليار دولار.

وذكرت وكالة بلومبرج أن خسائر شركة تشاومى ترجع لأزمة سلاسل التوريد ونقص الرقائق الإلكترونية حول العالم مما أدى لخفض الإنتاج.

مليارديرات الصين الأكثر خسارة العام الماضى

وهبطت ثروة الملياردير روبين لى رئيس بايدو أكبر مجرك بحثى بآسيا بمايتجاوز 34% لينزل صافى ثروته لحوالى 10.3 مليار دولار.

وخسر جاك ما صاحب على بابا أكبر شركة مبيعات أون لاين بآسيا 25% بصافى ثروته لينخفض إلى 38 مليار دولار.

مليارديرات الصين يخسرون العام الماضى فى قطاع التكنولوجيا

واختفى جاك ما من وسائل الإعلام وخسر 35 مليار دولار بسبب أزمة الديون المتزايدة نتيجة هجوم الحكومة على شركته.

اقرأ أيضا  أسعار الذهب اليوم في مصر 16-1-2022 وثبات عيار 21

وانخفض صافى ثروة ما هواتينج مالك تينسينت للألعاب الإلكترونية حوالى 18% ليصل إلى ما يزيد قليلا عن 46 مليار دولار.

وخسرأغنى مليارديرات الصين أكثر من 80 مليار دولار بالعام الماضى نتيجة هجوم الحكومة على شركته وفرض قواعد متشددة على أنشطتها.

جاك ما صاحب على بابا
مليارديرات الصين الخاسرين

وتواجه شركات التكنولوجيا الصينية نفس التحديات هذا العام بسبب العقوبات الأمريكية التى فرضتها إدارة الرئيس دونالد ترامب فى 2019 .

وأدت تلك العقوبات لمنع استخدام نظام أندرويد الذى تحتكره شركة “ألفابيت” فى منتجاتها الذكية مع تقنيات مهمة أخرى أمريكية المنشأ.

اقرأ أيضا  وزيرا التموين والأوقاف: طرح صكوك الأضاحي والإطعام للأسر الأكثر احتياجا

وانخفضت أيضا ثروة عملاق العقارات هوى كا يان رئيس مجموعة إيفرجراند الصينية للتطوير العقارى وثانى أغنى أثرياء الصين.

وهبطت ثروته بحوالى 17 مليار دولار العام الماضى ليتكبد الخسارة الثانية له للعام الثانى مع انهيار امبراطوريته العقارية بسبب الديون.

وتعانى شركة إيفرجراند للعقارات من خسائر الديون الثقيلة فطالبت حكومة بكين مالكها هوى كايان باستخدام ثروته وممتلكاته ليسدد ديونها للمستثمرين.

وترجع خسائر المليارديرات الصينيين إلى القيود التى تفرضها حكومة واشنطن ضد شركات التكنولوجيا الصينية بزعم حماية الأمن القومى الأمريكى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »