لايف

ملكة جمال كوستاريكا تتهم الرئيس السابق بالاعتداء الجنسي

خالد بدر الدينقدمت ياسمين موراليس ملكة جمال كوستاريكا السابقة، شكوى رسمية ضد الرئيس السابق للبلاد أوسكار أرياس تتهمه بالاعتداء عليها جنسيا في عام 2015  لتصبح أحدث امرأة تتهم السياسي الشهير بهذا السلوك المشين.وقالت ملكة الجمال السابقة ياسمين موراليس لوكالة "رويترز" اليوم الجمعة إن أرياس احتض

شارك الخبر مع أصدقائك

خالد بدر الدين

قدمت ياسمين موراليس ملكة جمال كوستاريكا السابقة، شكوى رسمية ضد الرئيس السابق للبلاد أوسكار أرياس تتهمه بالاعتداء عليها جنسيا في عام 2015  لتصبح أحدث امرأة تتهم السياسي الشهير بهذا السلوك المشين.

وقالت ملكة الجمال السابقة ياسمين موراليس لوكالة “رويترز” اليوم الجمعة إن أرياس احتضنها رغما عنها في منزله بمدينة سان خوسيه بعدما تواصل معها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأضافت: “جذبني إليه ولمس صدري بيده من فوق ملابسي وقبلني رغما عني” لتكرر بذلك اتهامات ذكرتها من قبل وسائل إعلام محلية.

وقالت موراليس: “أٌصبت بصدمة، لم أتوقع شيئا كهذا من شخص شهير للغاية، وشخص أعجبت به كثيرا”.

وقالت جلوريانا باياداريس محامية أرياس إن الدفاع تلقى نسخة من الشكوى الجديدة بعدما علم بشأنها في وسائل الإعلام موضحة أن الرئيس السابق (78 عاما) لن يعلق على الأمر مراعاة للعملية القانونية الجارية.

ووجهت ست نساء على الأقل اتهامات لأرياس بالإساءة أو الاعتداء الجنسي في قضية أصبحت أبرز مثال على حملة (مي تو) في أمريكا اللاتينية.

النشأة والتأسيس

وحركة “مي تو” التي تعنى وأنا أيضا هي حركة نسائية اجتماعية مناهضة للتحرش وكافة أنواع العنف الجنسي ضد النساء، قامت منذ انطلاقتها بفضح عشرات الرجال المتهمين بالاعتداء والتحرش الجنسي فى أوروبا وأمريكا وفي مجالات، من بينها الترفيه والسياسة والأعمال، واضطرت عشرات الشخصيات البارزة لترك العمل أو أقيلت من مناصب رفيعة، وبدأت الشرطة تحقيقات في بعض الاتهامات المتعلقة بالاعتداءات الجنسية التي كشفتها الناشطات في هذه الحركة الناشطة أساسا في فضاءات التواصل الاجتماعي.

وأطلقت الممثلة الأميركية أليسا ميلانو في 15 أكتوبر من عام  2017 وسما عبر حسابها الشخصي على موقع تويترللتواصل الاجتماعي بعنوان Me too     وقالت في تغريدة لها على هذا الوسم “إنه يمثل دعوة بسيطة وقوية للفت الانتباه”  وطالبت النساء بمشاركة قصص التحرش والاغتصاب والاعتداء التي تعرضن لها في حياتهن من أجل تسليط الضوء على معاناتهن.

وحظي طلب ميلانو بتفاعل كبير جدا جعل الوسم محط اهتمام العالم عبر مشاركات متنوعة صدرته على قمة التغريد العالمي، وفي سابقة انتقل الوسم ذاته للتفاعل على منصات لم تكن تشارك عادة مثل إنستجرام وسناب شات.

وشهد الوسم جرأة في المشاركات وتضامن النساء مع بعضهن البعض في التصدي لمثل هذه الاعتداءات بحق النساء، كما عرضن بعض قصص التحرش التي واجهتهن في الحياة ليصل عدد النساء اللاتى قدمن شكاوى رسمية بسبب تعرضهن للتحرش أو الاغتصاب إلى حوالى 500 فتاة العام الماضى.

 

شارك الخبر مع أصدقائك