اقتصاد وأسواق

ملاك السفن: زيادة رسوم قناة السويس مناسبة لتكاليف الرحلة

نادية صابر    بدأت هيئة قناة السويس تطبيق زيادة رسوم عبور قناة السويس بنسبة %3، علي جميع السفن المارة، الخميس الماضي، وتطبيق زيادة النسب الإضافية لصفوف الحاويات فوق السطح، بنسبة %2، وذلك للسفن المتجهة شمالاً فقط.   أكدعبد المجيد مطر،…

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية صابر
  

بدأت هيئة قناة السويس تطبيق زيادة رسوم عبور قناة السويس بنسبة %3، علي جميع السفن المارة، الخميس الماضي، وتطبيق زيادة النسب الإضافية لصفوف الحاويات فوق السطح، بنسبة %2، وذلك للسفن المتجهة شمالاً فقط
.
 

أكدعبد المجيد مطر، مدير شركة البحر الأحمر للملاحة، أن السفن التابعة لشركته عبرت قناة السويس، وقامت بدفع الرسوم الجديدة، مشيراً إلي أن الزيادة الجديدة للرسوم بنسبة الـ%3 تعد نسبة متوسطة، ومقبولة لملاك السفن والوكلاء الملاحيين، ولا تؤثر سلبياً علي تكاليف الرحلة، حيث إن قناة السويس مازالت الطريق الأفضل للخطوط الملاحية، في ظل ارتفاع أسعار الوقود، مما يزيد تكاليف الرحلة حول طريق رأس الرجاء الصالح المنافس للقناة.

 
وقال حمدي البرغوثي، خبير نقل بحري، إن قرار إدارة القناة زيادة الرسوم علي جميع فئات السفن، قرار صائب رغم الأزمات الاقتصادية الحالية، لأن استمرار القناة في تثبيت الرسوم لعام آخر، من شأنه إضاعة فرص زيادة الإيرادات خلال الفترة المقبلة، مع الارتفاع الكبير لأسعار البترول.

 
وأكد مسئول بهيئة قناة السويس، أن القناة بدأت تطبيق منشور زيادة رسوم العبور اعتباراً من أول مارس الحالي.

 
وقال إن اتجاه إدارة قناة السويس إلي زيادة رسوم العبور بنسبة %3 وبعد ثباتها طوال السنوات الثلاث الماضية، جاء بعد دراسات مستفيضة عن حركة التجارة العالمية ومعدلات نموها بالنسبة لجميع أنواع البضائع العابرة للقناة، وارتفاع أسعار البترول الذي تخطي الـ100 دولار، بالإضافة إلي ارتفاع نوالين الشحن بصورة ملحوظة، خاصة علي سفن الحاويات.

 
وأوضح أن قرار الهيئة زيادة رسوم النسب الإضافية للسفن المتجهة شمالاً، جاء بسبب أن معدل التحميل في السفن المتجهة شمالاً، أعلي من السفن المتجهة جنوباً، مما يعني أن الصادرات القادمة من الشرق الأقصي إلي أمريكا وأوروبا أكثر من الصادرات المتجهة من أوروبا إلي الشرق الأقصي، لذلك قررت الهيئة زيادة الرسوم %2 ابتداءً من الصف السادس، ليصبح %18 بدلاً من %16 وزيادة رسوم الصف السابع من 18 إلي %20، وكلما زادت الصفوف تزيد معها نسب الرسوم الإضافية.

 
يذكر أن إحصائية الملاحة بقناة السويس، أكدت أن يناير الماضي حقق إيرادات، بلغت 445.8 مليون دولار، مقابل 416.6 مليون دولار في يناير العام الماضي.

 
وأضافت الإحصائيات أن القناة حققت ارتفاعات ملحوظة في أعداد السفن المارة وحجم حمولاتها، فقد عبرت 1559 سفينة في يناير 2012، مقابل 1 485 سفينة، في يناير 2011 بزيادة بلغت %4.9، كما حققت الحمولات العابرة بالقناة، زيادة قدرت بـ%7.9، حيث بلغت الحمولات العابرة في يناير 81.5 مليون طن، مقابل 75.5 مليون طن في يناير العام الماضي.

 
وأوضحت الإحصائية أن تحسن حركة التجارة مع جنوب شرق آسيا، وراء استقرار حركة التجارة العابرة بقناة السويس، حيث حققت التجارة القادمة من شمال القناة، حيث »أوروبا وأمريكا«، والمتجهة إلي الجنوب حيث »جنوب شرق آسيا ودول الخليج«، ارتفاعاً ملحوظاً، حيث مرت خلال يناير 803 سفن مقابل أعداد السفن القادمة من جنوب آسيا والمتجهة إلي أوروبا والتي سجلت 756 سفينة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »