نقل وملاحة

«ملاحة الإسكندرية» تطالب بمراجعة اشتراطات الحماية المدنية على الشركات

أعضاء لجنة الشحن والتفريغ خلال الاجتماع الأخير بضرورة اهتمام القيادة الجديدة بميناء الإسكندرية، بمنطقة الحبوب والغلال.

شارك الخبر مع أصدقائك

تعقد لجنة الشحن والتفريغ بغرفة ملاحة الإسكندرية، اجتماعا خلال الأيام المقبلة، مع رئيس هيئة الميناء الجديد، الربان طارق شاهين، وإدارة الحماية المدنية؛ لمناقشة المشكلات التى تواجه أعضاء الغرفة مع تلك الإدارة.

وقال رئيس لجنة الشحن، أحمد شوقى، إنه بناء على شكوى عدد من شركات الشحن والتفريغ – أعضاء الغرفة – مع اشتراطات شرطة الحماية المدنية بداخل ميناء الإسكندرية والدخيلة، فكان من المقرر عقد اجتماع مع الرئيس السابق لهيئة الميناء لبحث تلك المشكلات.

وأضاف شوقى أن إدارة الحماية المدنية بهيئة ميناء الإسكندرية تطالب بعدد من المعايير ليتم تطبيقها عبر شركات الشحن والتفريغ، والتى وصفها بأنها اشتراطات صعبة ولا يمكن تحقيقها على أرض الواقع، كما أنها لا توجد بالكود المخصص لهذا الأمر.

وأكد رئيس لجنة الشحن والتفريغ أن من بين تلك الاشتراطات ضرورة توفير سيارة إطفاء خاصة بكل شركة، وكذلك توافر الأطقم اللازمة من الأفراد للقيام بمهام الدفاع المدنى والحريق على مدار 24 ساعة، دون شغلهم بوظائف أخرى، مشيرا إلى أن تلك الخدمات من الخدمات السيادية التى تقوم بها هيئة الميناء.

وأشار إلى أنه بافتراض أن 18 أو 15 شركة تعمل بالميناء فى نشاط الشحن والتفريغ، فمن الطبيعى أن يكون هناك 15 سيارة إطفاء مجهزة ومستعدة لأى حريق ينجم بأى شركة من تلك الشركات.

وأكد شوقى أن الإدارة تطالب بأنه فى حالة نشوب حريق بنشاط الحبوب والغلال ألا يتم الإطفاء بالمياه؛ لأن تلك النوعية من البضائع لها طبيعة معينة لا يمكن إطفاؤها بالمياه، خاصة أن قيمة الشحنة قد تبلغ 10 ملايين جنيه، فإذا تم إطفاء الحريق بالمياه فلن يتم الاستفادة من أى بضائع بالشحنة، ويتم خسارتها بنسبة %100، أما فى حالة إطفائها بالرمال أو الكربون وطفايات الحريق التقليدية فيمكن ألا تتخطى الخسائر %10 من قيمة البضاعة.

وأوضح أن إدارة الحماية المدنية تطالب كذلك بضرورة توافر فواصل وفراغات فى التخزين بمساحات كبيرة بين أنواع البضائع المختلفة، فى الوقت الذى تعمل فيه الشركات على استغلال كل متر فى فراغات التخزين فى ظل الارتفاع الكبير فى أسعار إيجار أراضى الميناء والتى قد تتخطى 100 جنيه للمتر.

ولفت رئيس لجنة الشحن والتفريغ للحبوب بغرفة ملاحة الإسكندرية، إلى أن إدارة وشرطة الحماية المدنية تقوم بتحرير محاضر شرطة تتضمن من 37 إلى 40 مخالفة لمعظم الشركات العاملة وتحويل تلك المحاضر إلى النيابة لتحديد جلسة قضائية، وقد تكرر ذلك عام 2017 وقضى فى معظم الجلسات القضائية حينها بالحبس والغرامات المادية، وهناك شركات توقفت عن عملها بالفعل.

وفى نفس السياق، طالب أعضاء لجنة الشحن والتفريغ خلال الاجتماع الأخير بضرورة اهتمام القيادة الجديدة بميناء الإسكندرية، الربان طارق شاهين بمنطقة الحبوب والغلال بميناء الدخيلة، والتى تواجه مشكلات كبيرة.

وتابع رئيس اللجنة بغرفة ملاحة الإسكندرية أنه تمت مناقشة سوء حالة الطرق بمنطقة الحبوب والغلال، والتى لم يطلها التطوير منذ 8 سنوات، مشيرا إلى أنها تعانى من تهالك الطرق وعدم وجود أعمدة إنارة بها، مما يزيد من حوادث السيارات والشاحنات، وأدت إلى العديد من حالات الوفاة دون وجود تحرك من قبل هيئة الميناء.

جدير بالذكر فقد قرر الربان طارق شاهين، رئيس هيئة ميناء الإسكندرية الجديد، قد أحال مدير إدارة حماية البيئة بالميناء للتحقيق؛ بسبب عدم نظافة المسطح المائى بأحد أرصفة ميناء الإسكندرية.

ووجه شاهين خلال جولة تفقدة بمينائى الإسكندرية والدخيلة، مؤخرا بالحفاظ على الميناء قائلا: “حافظوا على الميناء فإنه يُمثل بيوتكم وبيوت أبنائكم وأحفادكم فى المستقبل والأمانة تقتضى أن تحافظوا عليه”.

وشدد على أهمية الاعتناء بنظافة الساحات والأرصفة والمسطحات المائية بالميناء وإزالة كل المخلفات والملوثات، مؤكدا أن أى تقصير فى ذلك سوف يعتبره خيانة ولن يسمح بها.

وطالب رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، المسئولين بالعمل الميدانى وترك المكاتب، موضحاً أنه يجرى جولات يومية داخل الميناء ولن يتهاون مع أى تقصير، مؤكداً سرعة التخلص من الخردة والمهمل وما تبقى من السفن الغارقة والسفن التى تشغل أرصفة حتى يمكن استخدامها استخداماً أمثل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »