الإسكندرية

ملاحة الإسكندرية ترصد معوقات تنفيذ نقل البضائع خلال فترة «الحظر» (مستند)

حددت غرفة ملاحة الاسكندرية التحديات التي تواجه قطاع النقل خلال فترة حظر التجوال

شارك الخبر مع أصدقائك

رصدت غرفة ملاحة الإسكندرية التحديات التي تواجه قطاع النقل، سواء البري أو البحري، في ظل قرار حظر التجوال الجزئي الذي اتخذته الحكومة أمس من إجراءات مواجهة فيروس كورونا.

مذكرة من غرفة الملاحة لوزارة النقل بالتحديات

وأرسلت الغرفة تلك التحديات لوزارة النقل بقيادة الفريق كامل الوزير وزير النقل للعمل على حل تلك التحديات، أسوة بدول اتخذت نفس الإجراء.

ضرورة تحرك الصادرات وقت ساعات الحظر

بدوره، أشار محمد مصيلحي رئيس غرفة ملاحة الإسكندرية إلى أن تلك التحديات تتلخص في تأثيرها على عدة قطاعات، أولها الصادرات، فبعد إتمام إجراءات صرف الحاويات الفارغة تقوم سيارات نقل الحاويات بتحميل الحاويات الفارغة من الموانئ مساء، والتوجه بها إلى المصانع والمخازن ومحطات تجميع الصادرات صباح اليوم التالي لتحميلها بالبضائع المصدرة ثم العودة بها إلى الموانئ.

ليتم التعتيق داخل محطات الحاويات العاملة بها، كما تقوم سيارات نقل البضائع المصدرة بالتحرك داخل البلد في ذات الوقت تقريبا.

وأضاف أنه في ضوء بدء الحظر في تمام السابعة مساء يصبح الوقت غير كافٍ للوصول بالصادرات إلى الميناء، ما يضطر السيارات للبقاء حتى صباح اليوم التالي مما لا يتناسب حتمًا مع جداول إبحار السفن.

موضحًا أن مردود الاقتصادي لتلك الصادرات وعوائدها بالعملة الصعبة والقطاعات العديدة التي تعمل بها.

معوقات تواجه نقل الواردات خلال فترة الحظر

وتابع رئيس الغرفة أنه بالنسبة للواردات، فبعد إنهاء الإجراءات الجمركية للبضائع الواردة، يتم نقلها من الموانئ بدءًا من الساعة الثانية ظهرًا وحتى منتصف الليل إلى المصانع أو أماكن التخزين، ليتم تفريغها ثم عودتها بعد ذلك الى الموانئ.

وفي ضوء بدء الحظر في تمام الساعة السابعة مساء، يصبح الوقت غير كافٍ، ما سوف يؤدي إلى بقاء السيارات حتى انتهاء مدة الحظر، والذي سوف يتسبب بشكل مباشر في تكدس الحاويات والبضائع الواردة، وما يستتبعه من تكاليف كافية للتخزين داخل الميناء، وكذلك الغرامات للحاويات بالعملة الصعبة الأمر الذي سيؤثر على توفر السلع وزيادة أسعارها داخل الأسواق.

وأشارت غرفة ملاحة الاسكندرية في مذكرة للفريق كامل الوزير إلى أن توقف حركة السيارات لمدة 11 ساعة يوميًا سيؤدي إلى تكدس سيارات النقل، وسوف يؤثر حتمًا على العرض والطلب لتلك السيارات، ما قد يؤدي إلى رفع تكاليف النقل لعدم توافر السيارات.

كما طالبت بضرورة عمل بوابات الموانئ والمنافذ الجمركية طوال اليوم وأثناء فترة وقت الحظر حتى لا يتم تعطيل حركة البضائع.

وأوضح رئيس غرفة ملاحة الاسكندرية أن الغرفة بحثت العديد من الدول التي قامت بعمل حظر تجوال، وتأكد لدينا أن حركة البضائع عن طريق البر أو السكك الحديدة في جميع أنحاء البلاد في أوربا ليست مقيدة، كما أن جميع المطارات والموانئ والطرق السريعة للموانئ الجافة تعمل بكل طاقتها.

كما أن جميع الموانئ من جمارك وبوابات تعمل بكامل طاقتها ولا تغلق أبواب الميناء أثناء فترة الحظر، ويتم الاكتفاء بصورة البوليصة التي يتحرك بها السائق على خط السير المحدد.

الغرفة تطالب الوزارة بالتدخل لعمل المنافذ الجمركية 24 ساعة

وطالب الغرفة من وزير النقل مخاطبة الجهات المعنية نحو السماح بنقل البضائع وكذلك الحاويات المملوءة والفارغة وتسهيل حركة الدخول والخروج من والى الموانئ البحرية والمنافذ الجمركية، على أن يستمر العمل بها على مدار الـ24 ساعة، وعدم تقييدها بساعات الحظر واتباع الإجراءات الصحية وأدوات الوقاية والتي يتقيد بها السائقون خلال الفترة الراهنة.  

نسخة من المذكرة التي تقدمت بها الغرفة لوزارة النقل

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »