الإسكندرية

مكتبة الإسكندرية تستضيف فعاليات منتدى الشباب العربى الأحد المقبل

مكتبة الإسكندرية تستضيف فعاليات منتدى الشباب العربى الأحد المقبل

شارك الخبر مع أصدقائك

معتز محمود:

تستضيف مدينة الإسكندرية وعلى مدار ثلاثة أيام فعاليات منتدى الشباب العربى، والذى يقام تحت عنوان “رؤية ابتكارية لتحقيق التنمية الخضراء وخلق فرص عمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” تحت رعاية الدكتور نبيل العربى الأمين العام لجامعة الدول العربية فى الفترة من 31 يناير الجارى حتى 2 فبراير2016 المقبل بمكتبة الإسكندرية، وذلك بالتعاون مع منظمة (UNIDO) للتنمية الصناعية والتابعة للأمم المتحدة.

ومن المقرر أن يحضر فعاليات المنتدى وزير الشباب والرياضة خالد عبدالعزيز، والدكتور خالد حنفى وزير التموين، والدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولى، والدكتور أشرف العربى وزير التخطيط، والسفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للمنظمات الدولية.

ومن المقرر أيضا حضور لفيف من ممثلين رفيعي المستوى ورؤساء المؤسسات التقنية والمالية، ومنظمات الأمم المتحدة على المستويين الوطني والإقليمي. 
وسيعقب الافتتاح يومين من اجتماعات فريق الخبراء للجمع بين خلق فرص العمل وتنمية قدرات الشباب ومهارات العمل، فضلاً عن معرض سوق العمل الذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والذي يضم كبريات الشركات والمؤسسات المحلية والدولية.

ومن جانبه، صرح رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى الدكتور إسماعيل عبدالغفار إسماعيل فرج بأن منتدى الشباب العربي هو نتاج لمجهودات منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) من أجل تحقيق الأهداف الجديدة للتنمية العالمية المستدامة وأجندة 2030 للتنمية المستدامة.

وأضاف رئيس الأكاديمية أن هذا المنتدى يقام بالتعاون بين منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري (AASTMT) طبقا لأهداف الأمم المتحدة الإنمائية للدول العربية بما يتماشى مع منظومة الأمم المتحدة للقضاء على الفقر (2008-2017)، مشيرا إلى أن الأكاديمية تشارك في إقامة هذا المنتدى لما لها من خبرات كمنظمة متخصصة في التعليم والتدريب والاستشارات.

وأوضح عبدالغفار أن هذا المنتدى يهدف إلى تعزيز الوظائف الخضراء للشباب وربط سياسات التوظيف العالمية والمحلية مع المبادرات القائمة التي تدور حول تعزيز وإسراع التنمية الصناعية في الدول النامية والبلدان التي يمر اقتصادها بمرحلة انتقالية وتعزيز التعاون الصناعي الدولي وتوفير فرص عمل للشباب، واقتراح سبل توظيف جديدة مع التركيز على المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأشار إلى أن محاور هذا المنتدى تمثل أهمية قصوى لمصر في الوقت الحالي للاستفادة بها في خلق أساليب مبتكرة لحل مشكلة البطالة وتعزيز الوظائف للشباب، وتأهيلهم للعمل.

كما أن هذا المنتدى سيكون له مردود إيجابي من خلال معرض سوق العمل المقام على هامش المنتدى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »