Loading...

مكاسب رأسمالية ضخمة تعزز من عائد البنك التجاري الدولي

مكاسب رأسمالية ضخمة تعزز من عائد البنك التجاري الدولي
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 12 أغسطس 07

فريد عبداللطيف:
 
استمر  البنك التجاري الدولي في جني ارباح التحالف الاستراتيجي الذي اجراه مع نجيب ساويرس والواحة وديناميك للاوراق المالية, وهو الذي كان قد افرز عن مولد (CI-Capital ) والتي كان التجاري الدولي يمتلك %67 من رأسمالها عند التأسيس. وقام البنك في الربع الثاني من العام الحالي ببيع 9.3 مليون سهم من حصته الي نجيب ساويرس لتتراجع مساهمته الي %50,1. وحقق البنك ارباح راسمالية من هذا البند بلغت 148 مليون جنيه وهو ما اعطي دفعة كبيرة للعائد من خارج الفوائد لتبلغ مساهمته في اجمالي عائد النشاط خلال النصف الاول %56 مقابل %46 في فترة المقارنة. وجاء ارتفاع العائد من خارج الفوائد مصحوبا بتصاعد العائد منها وهو ما مكن البنك من الارتفاع بصافي ارباح الفترة بنسبة %66.

 
ويعد البنك التجاري الدولي احد اكثر البنوك حرفية من ناحية التحكم في آليات توليد العائد فقد استطاع المحافظة علي الاتجاه الصعودي لمعدلات نمو ارباحه في النصف الاول من عام 2007 علي الرغم من تراجع العائد من اذون الخزانة. وعوض عن ذلك ارتفاع العائد من الائتمان الناتج عن اتساع المساحة بين الفوائد المفروضة علي القروض والممنوحة علي الودائع بالاضافة الي تحقيق ارباح كبيرة من بيع الاستثمارات المالية وجني ارباح متصاعدة من كوبونات الاستثمارات المالية.
 
وشهد نشاط البنك الرئيسي المتمثل في الاقراض انتعاشا ملحوظا علي الرغم من السياسة الائتمانية المتحوطة التي يتبعها التجاري الدولي والتي جعلته في طليعة البنوك المصرية من ناحية جودة الاصول. وعلي الرغم من معدلات التغطية المرتفعة فقد استمر البنك في سياسة تعزيز المخصصات. ويوجه البنك الجانب الاكبر لما يمنحه من ائتمان للشركات متعددة الجنسيات والتي تتمتع بدعم قوي من الشركات الام, وتتركز القروض التي يمنحها للشركات المحلية علي العاملة منها في القطاعات الحيوية والتي تشمل الاتصالات, البترول, الاسمدة, السياحة, الزراعة, الكهرباء والغاز الطبيعي. وعلي الرغم من تلك السياسة المتحفظة فقد نجح البنك في الحفاظ علي الاتجاه الصعودي لربحيته حتي في اعوام الركود.
 
واظهرت نتائج اعمال البنك التجاري للنصف الاول  تحقيق صافي عائد من الائتمان بلغ  307 ملايين جنيه مقابل ارباح بلغت 173 مليون جنيه في فترة المقارنة. جاء ذلك بعد ان بلغ العائد من القروض والارصدة لدي البنوك 1.18 مليار جنيه مقابل 803 ملايين جنيه في فترة المقارنة. وارتفعت تكلفة الودائع بمعدل اقل من نمو العائد من الائتمان مسجلة 878 مليون جنيه مقابل 630 مليون جنيه في فترة المقارنة. من جهة اخري تراجع العائد من اذون الخزانة مسجلا 229.5 مليون جنيه مقابل 291.8 مليون جنيه في فترة المقارنة.
 
وباضافة العائد من اذون الخزانة والسندات الي العائد من الائتمان يبلغ  صافي العائد من الفوائد 536 مليون جنيه مقابل 464.8 مليون جنيه في فترة المقارنة, ليكون بذلك العائد من الفوائد قد ساهم بنسبة %44 من صافي ايرادات النشاط مقابل %53  في فترة المقارنة.
 
وبالنسبة للانشطة المصرفية من خارج الفوائد فقد شهدت صعودا جماعيا حيث بلغت ارباح البنك من عمليات النقد الاجنبي 65.4 مليون جنيه مقابل 46.3 مليون جنيه في فترة المقارنة. وارتفعت ارباح البنك من توزيعات الاسهم ووثائق الاستثمار لتبلغ 43.5 مليون جنيه مقابل 28.4 مليون جنيه في فترة المقارنة. وحقق البنك ارباح من اعادة تقييم الاستثمارات المالية المقتناة بغرض المتاجرة بلغت 2.5 مليون جنيه  مقابل خسائر بلغت 2.7 مليون جنيه في فترة المقارنة. وكان البنك قد ضخ استثمارات ضخمة في البورصة منذ مطلع عام 2003 للاستفادة من الانتعاش الذي شهدته بعد تعويم الجنيه. وتراجع رصيد المحافظ المالية المقتناة بغرض المتاجرة التي تدار بواسطة الغير مسجلة 84 مليون جنيه في يونيو 2007 مقابل 478 مليون جنيه في ديسمبر 2006. من جهة اخري ارتفع رصيد البنك من وثائق صناديق الاستثمار لتبلغ 391 مليون جنيه مقابل 252 مليون جنيه. وتعد جميع مكونات المحفظة المقتناة بغرض المتاجرة مقيدة في بورصة الاوراق المالية باستثناء وثائق الاستثمار. وبلغ اجمالي رصيد استثمارات البنك المقتناة بغرض المتاجرة في نهاية يونيو 634 مليون جنيه مقابل 901 مليون جنيه في ديسمبر 2006. وبلغ رصيد البنك من الاستثمارات المالية المتاحة للبيع في يونيو الماضي 2.28  مليار جنيه مقابل 3.18 مليار جنيه في ديسمبر 2006. وجاء هذا التراجع الكبير خلال النصف الاول  نتيجة لهبوط رصيد البنك من السندات الحكومية وسندات الشركات بالاضافة الي الاسهم, وتشكل السندات بمختلف انواعها الجانب الاكبر من محفظة البنك من الاستثمارات المالية المتاحة للبيع.
 
وشهد المصدر الرئيسي للدخل من خارج الفوائد, والمتمثل في العمولات والخدمات المصرفية, صعودا علي الرغم من تصاعد المنافسة في مجال التجزئة المصرفية مع تنامي اهتمام البنوك العامة بها, وبلغت ايرادات البنك من هذا البند 334.5 مليون جنيه مقابل 215.8 مليون جنيه في فترة المقارنة. وبلغ بذلك صافي العائد من خارج الفوائد 666 مليون جنيه مقابل 395 مليون جنيه في النصف الاول من عام 2006.
 
وباضافة العائد من خارج الفوائد الي العائد من الفوائد يكون صافي ايرادات النشاط قد ارتفع بنسبة %40 مسجلا 1.202 مليار جنيه مقابل 859 مليون جنيه في  فترة المقارنة. وجاءت رغبة التجاري الدولي في النهوض بكوادره والمامها بأحدث التقنيات البنكية خاصة في مجال التجزئة المصرفية لتزيد من المصروفات الادارية والعمومية لتبلغ 305 ملايين جنيه بنسبة %25 من صافي ايرادات النشاط مقابل 283 مليون جنيه بنسبة %33 من صافي ايرادات النشاط في فترة المقارنة.
 
وبخصم المصروفات الادارية والعمومية يكون بذلك صافي الربح قبل مخصصات الضرائب والقروض قد بلغ 810 ملايين جنيه مقابل 533.6 مليون جنيه في فترة المقارنة. وحافظ البنك علي سياسة تعزيز المخصصات حيث بلغ ما تم بناؤه منها 147 مليون جنيه مقابل 135 مليون جنيه في فترة المقارنة. وبخصم المخصصات يكون صافي الربح قد ارتفع بنسبة %66 مسجلا 663 مليون جنيه مقابل 397.9 مليون جنيه في النصف الاول من عام 2006.
 
ويعد البنك التجاري الدولي الاعلي بين البنوك التجارية من ناحية تغطية المخصصات للقروض المتعثرة حيث بلغ هذا المعدل في يونيو الماضي %157. يجيء ذلك متزامنا مع قيام البنك بتنفيض محفظة قروضه في الثلاثة اعوام الاخيرة باعدامه لجزء من القروض المتعثرة وغير المنتظمة لتبلغ نسبتها الي اجمالي القروض حوالي %3,3 في يونيو 2007. وبلغ رصيد محفظة البنك من القروض في نهاية يونيو الماضي 19.7 مليار جنيه, وبلغ رصيد الودائع 34.1 مليار جنيه, ليبلغ معدل تشغيل القروض للودائع %58 مقابل %55,3 في ديسمبر 2006.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 12 أغسطس 07