اقتصاد وأسواق

مقصلة الضرائب.. 5.4 مليون جنيه لعادل إمام.. وطبيب ومحامٍ ومدرس.. الأعلى

مقصلة الضرائب.. 5.4 مليون جنيه لعادل إمام.. وطبيب ومحامٍ ومدرس.. الأعلى

شارك الخبر مع أصدقائك

 مها أبوودن

 

كشف تقرير تلقاه هاني قدري، وزير المالية، عن أداء موسم تقديم الإقرارات الضريبية للأفراد، الذي ينتهي اليوم الثلاثاء، عن مؤشرات بتحسن ملحوظ في عدد الإقرارات وحصيلتها مقارنة بالأعوام السابقة خاصة بقطاع المهن الحرة، الذي حقق معدلات نمو تزيد علي 20% في قيمة الحصيلة بمأموريتي المهن الحرة أول وثاني القاهرة، وهما المأموريتان الوحيدتان المتخصصتان بالمهن الحرة فقط علي مستوي الجمهورية،وهناك شعب للمهن الحرة بالمأموريات الأخرى، كما تجرى دراسة إنشاء 6 مأموريات جديدة متخصصة للمهن الحرة.

 

أكد الدكتور مصطفي عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب، استمرار العمل بجميع المأموريات حتي تلقي إقرار آخر ممول يتقدم لها، لافتاً إلي أن جميع التيسيرات والترتيبات التي اتخذتها مصلحة الضرائب لتسهيل تلقي الإقرارات الضريبية سيستمر العمل بها حتي نهاية موسم تقديم الإقرارات للشركات نهاية أبريل المقبل.

 

وقال إن من أهم التيسيرات: تشكيل لجان لإرشاد الممولين علي كيفية ملء الإقرارات وتقديمها، وذلك بالمأموريات المختلفة وأماكن تجمع ممولي الضرائب مثل النقابات المهنية.

 

من جانبها أوضحت سميرة فرج وكيل وزارة المالية ورئيس منطقة ضرائب ثامن القاهرة أن المناطق الضريبية تتابع يومياً أداء المأموريات وتطور مؤشرات الحصيلة الضريبية بالإضافة الي المتأخرات الضريبية، حيث تم إعداد خطة للإسراع في تحصيل قيم الضريبة غير المتنازع عليها.

 

وقالت إن المناطق الضريبية تساعد أيضاً المأموريات الضريبية في عمليات حصر الأنشطة الاقتصادية علي الطبيعة للحد من ظاهرة التهرب خاصة بالمدن الجديدة، حيث نقوم حاليا بعمليات حصر للأنشطة الاقتصادية بالتعاون مع المجالس المحلية لتلك المدن مثل التجمع الخامس والشروق ومدينتي والرحاب، كما نتعاون مع النقابات المهنية المختلفة في بناء قاعدة معلومات عن أداء المجتمع الضريبي.

 

من جانبها كشفت عواطف سرحان، رئيس مأمورية مهن حرة ثان القاهرة، عن الاتجاه لتسجيل زيادة كبيرة في الحصيلة الضريبية للمأمورية، حيث حققت حصيلة الإقرارات زيادة بنسبة 25% خلال يوم 29 مارس الحالي لتسجل نحو 23.8 مليون جنيه مقابل 19.2 مليون جنيه في نفس اليوم من عام 2014، مرجعة تلك الزيادات إلي ارتفاع عدد ممولي المهن الحرة الملتزمين بسداد ضرائبهم، بالإضافة إلي تحقيق البعض طفرة في دخولهم العام الماضي، ما يشير إلي تعافي الاقتصاد الوطني بصورة كبيرة.

 

وأضافت أن المأمورية تكثف حملاتها التفتيشية لحصر الأنشطة الاقتصادية علي الطبيعة خاصة مراكز الدروس الخصوصية والمراكز الطبية وأيضا المحال والعيادات ومكاتب الهندسة بالمناطق العمرانية الجديدة مثل مدينة العبور.

 

من جانبه أعلن محمد صلاح، رئيس مأمورية ضرائب مهن حرة أول، عن تصدر الفنان عادل إمام قائمة الأعلي سداداً للضرائب العام الحالي، حيث سدد ضرائب بقيمة 5.4 مليون جنيه بخلاف الضرائب المسددة خصماً من المنبع.

 

وقال إن الموسم الحالي للإقرارات الضريبية شهد أيضا أول سداد للضريبة الإضافية التي تقررت بنسبة 5% علي من يزيد دخله علي مليون جنيه، وهو ما ساعد علي زيادة حصيلة المأمورية بصورة كبيرة، حيث نتوقع أن نسجل زيادة بنهاية الموسم تصل إلي 25%.

 

وأضاف أن الموسم الحالي شهد العديد من المؤشرات الإيجابية، فبجانب نمو الحصيلة هناك زيادة ملموسة في عدد الممولين بالمأمورية ليقارب عددهم علي 105 آلاف ممول مهن حرة، تمتد أماكن تواجدهم من شبرا الخيمة حتي 15 مايو والتبين، لافتاً إلي أن المؤشرات الايجابية تشمل أيضا اتساع ظاهرة الالتزام الطوعي، حيث سارع عدد كبير من ممولي الضرائب لسداد مستحقات الخزانة العامة قبل نهاية الموسم.

 

وأوضح أن هناك حرصاً متزايداً من الممولين على الالتزام الطوعى بسداد الضرائب، إذ تلقت المأمورية إقراراً من أحد الأطباء سدد ضرائب بقيمة 1.250 مليون جنيه، كما سدد أحد المحامين ضرائب بنحو 600 ألف جنيه، و400 ألف جنيه من أحد المهندسين، كما سدد مدرس ضرائب بقيمة 112 ألف جنيه.

 

وحول عقوبات التخلف عن تقديم الإقرارات الضريبية قال محمد صلاح إنها تتراوح بين ألفين و10 آلاف جنيه بجانب التعرض لتحويل الملف الضريبي لإدارة مكافحة التهرب الضريبي، حيث تقوم الإدارة بإجراء فحص شامل للملف، وفي حالة التأكد من تحقيق دخل دون سداد الضرائب المستحقة يتم عمل قضية تهرب ضريبي .

 

وفى جولة بمأمورية المهن الحرة ثان القاهرة، أشاد حمدى عز الدين، محامٍ حر، بدور لجان مساعدة الممولين فى ملء الإقرار الضريبي وسداد الحصيلة، والتي سهلت كثيرا هذه المهمة، مشيراً إلى ضرورة تفعيل الموقع الإلكترونى الخاص بالمصلحة، بحيث يتم تقديم الإقرار وسداد الضريبة المستحقة إلكترونياً منعاً للتكدس بالمأموريات خلال فترة تقديم الإقرار الضريبى، موضحاً أن مركز كبار الممولين يقدم هذه الخدمة بالفعل فلماذا لا تعمم بكل المأموريات خاصة بالمهن الحرة.

 

من جانبه أكد معتز حسن، طبيب أسنان، أن الأمور داخل المأمورية تسير بشكل جيد من ناحية تسليم الإقرارات والتعامل بشكل لائق من قبل الموظفين، إلا أن مشكلة الزحام تبقى هى العقبة الأساسية فى تقديم الإقرارات الضريبية، خاصة أن مساحة المبنى لا تستوعب جموع الممولين، مطالبا بإنشاء مجمع ضريبي علي مساحة كبيرة لتسهيل التعامل.

 

وأوضحت ريم على، مهندسة ديكور، أن مأموري الضرائب يتعاونون مع الممولين دون كلل أو ملل، حيث يقدمون مساعدات ملموسة بكيفية كتابة بيانات الإقرار وحساب قيمة الضريبة بشكل مبسط، مما يؤكد أن الأوضاع تتغير بالفعل للأفضل خاصة أساليب العمل التي بدأت تبتعد عن البيروقراطية والروتين.

 

من ناحيته أشار مصطفى محمود، محامٍ حر، إلي عدم مواجهته أى مشكلة فى التعامل مع المأمورية، حيث يحضر سنويا لتقديم إقراره، ويرشده موظفو المصلحة لكيفية تقديمه، بالإضافة إلي اهتمامهم بالرد علي أي استفسار أو سؤال.

 

وقال إن مصر تمر حالياً بمرحلة حرجة من تاريخها، وهو ما يتطلب تلك المرحلة التعاون والتكاتف من الجميع وأبسط شيء هو سداد الضرائب المستحقة في موعدها.

 

من جانبه أشاد زكريا الحسينى، طبيب أطفال، بالدور المتميز الذى يقوم به موظفو المصلحة فى تقديم يد العون والمعاونة لجميع الممولين دون استثناء، مطالبا وزارة المالية بوضع خطة للتحول إلي التعامل الكترونيا بدل التعامل الورقي، وهو ما سيسهم في الحد من الزحام بجانب تيسير العمل بالمأموريات.

 

شارك الخبر مع أصدقائك