أسواق عربية

مقتل 21 مسلحا مواليا للقوات التركية فى كمين شمال سوريا

قوات سوريا الديمقراطية مدعومة من القوات الأمريكية

شارك الخبر مع أصدقائك

قتل 21 مسلحا من الموالين للقوات التركية وأصيب آخرون، في كمين نصبه مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعومة من القوات الأمريكية، في محيط بلدة عين عيسى بريف محافظة الرقة (شمال سوريا)، بحسب مصدر إعلامي لوكالة أنباء (شينخوا)، والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

كمين في شمال سوريا

    وقال المصدر الإعلامي الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لـ(شينخوا) إن “مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية قاموا بعد منتصف ليل الإثنين بنصب كمين عبر زرع حقل ألغام بالقرب من بلدة معلق بأطراف عين عيسى بريف الرقة، وأثناء تسلل مجموعة من مقاتلي الفصائل المسلحة الموالين للقوات التركية قوامها أكثر من 30 مسلحا، إلى قرية معلق انفجرت الألغام ما أسفر عن مقتل 21 مسلحا على الأقل وجرح 13 آخرين”.

اقرأ أيضا  تراجع بورصتي السعودية والإمارات الخميس بسبب هبوط أسعار النفط

    وأضاف المصدر الإعلامي إن “اشتباكات اندلعت عقب الكمين بين الفصائل المسلحة الموالية لتركيا وبين قوات “قسد” استهدفت الفصائل المسلحة عدة نقاط تابعة لقوات “قسد” حتى صباح اليوم”.

ولم يذكر المصدر فيما إذا أسفرت الاشتباكات عن سقوط ضحايا.

    من جانبه، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن ، أن 21 قتيلا من مقاتلي الفصائل المسلحة الموالية لتركيا، سقطوا على خلفية الكمين الذي نصبته قوات سوريا الديمقراطية في محيط عين عيسى شمالي الرقة.

اقرأ أيضا  الإمارات تعلق العمل باتفاقية الإعفاء من تأشيرة الدخول مع إسرائيل

    وأضاف المرصد السوري أن “قوات سوريا الديمقراطية نصبت كمينا لمقاتلي الفصائل الموالية لأنقرة بأطراف عين عيسى شمالي الرقة، حيث تسللت مجموعة مؤلفة من 30 مقاتلا على الأقل من الفصائل الموالية لتركيا نحو قرية معلق الواقعة بأطراف عين عيسى، وانسحبت “قسد” من مواقعها في القرية بعد نصب كمين من الألغام، انفجرت بالمقاتلين بعد دخولهم القرية،.

وتزامناً مع ذلك قامت “قسد” بقصف صاروخي مكثف استمر حتى ساعات الصباح.

وبينت أن عدد القتلى مرجح للارتفاع لوجود عدد من الجرحى حالتهم خطرة.

اقرأ أيضا  الخارجية الفلسطينية تعتزم ملاحقة السفير الأمريكي لدى إسرائيل قانونيا

    وأشار المرصد السوري إلى وقوع اشتباكات عنيفة شهدتها منطقة قرية معلق الواقعة بمحيط عين عيسى شمالي الرقة، بين الفصائل الموالية لأنقرة من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى.

و تسللت الأولي نحو مواقع الأخيرة منتصف الليل.

    وبين المرصد السوري أن الاشتباكات في منطقة معلق تجددت صباح اليوم، في محاولة من قبل الفصائل المسلحة الموالية لتركيا لسحب جثث القتلى الذين سقطوا في الاشتباكات.

يشار إلى أن هذه المادة نقلا عن وكالة شينخوا الصينية بموجب اتفاق لتبادل المحتوى مع جريدة “المال”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »