سيـــاســة

مقتل ضابط سوداني في اشتباكات مع ميليشيا إثيوبية

تتهم الحكومة السودانية مواطنين إثيوبيين بزراعة أراض داخل حدودها

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن الجيش السوداني عن مقتل أحد ضباطه برتبة نقيب في اشتباك مع ميليشيا إثيوبية، أمس الخميس، في منطقة على الحدود بين السودان وإثيوبيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، العميد عامر محمد الحسن، لـ”فرانس برس”: “إن الاشتباك وقع صباح أمس وقتل فيه ضابط برتبة نقيب”.

ومن وقت الى آخر، تشتبك القوات السودانية مع ميليشيات إثيوبية في منطقة الفشقة الحدودية التابعة لولاية القضارف السودانية شرقي البلاد، وهي منطقة زراعية نائية.

وتتهم الحكومة السودانية مواطنين إثيوبيين بزراعة أراض داخل حدودها.

وقال وزير الدولة بالخارجية، عمر قمر الدين، الأسبوع الماضي: “عدد المزارعين الإثيوبيين الذين يزرعون داخل الأراضي السودانية عددهم ألف وسبعمئة وستة وثمانين مزارعا”.

وأكدت الخرطوم انها اتفقت مع أديس أبابا على ترسيم الحدود بينهما للحد من دخول المزارعين الإثيوبيين إلى أراضيها عقب مباحثات أجراها وفد سوداني مع نظرائه الإثيوبيين.

وأضاف قمر الدين “اتفقنا مع الإثيوبيين أن تبدأ اللجنة المشتركة في وضع العلامات المحددة للحدود في أكتوبر القادم على أن تنتهي من عملها في مارس 2021”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »