استثمار

مقترح لإنهاء أزمة شركات السياحة والفنادق مع الحجوزات الملغاة

قدمه رئيس جمعية مرسى علم لاتحاد الغرف

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف طارق شلبي، رئيس مجموعة مستثمري مرسي علم، عن مقترح جديد لإنهاء أزمة إعادة أموال شركات السياحة الخاصة بالحجوزات الملغاة لدى الفنادق التى ظهرت بعد أن فرض فيروس كورونا حظر السفر بين دول العالم بل وداخل الدولة الواحدة.

وقال لـ»المال» إن أزمة المستحقات متشابكة، موضحا أن الفنادق التى تشترط الدفع المسبق عددها محدود وعادة ما تكون صاحبة علامة كبري مثل فندق «الفورسيزون» وفندق النيل ريتز كارلتون اللذان يشترطان حجزا مسبقا وغير قابل للاسترداد أيضا، إلا اذا تم الاتفاق على عكس ذلك .

وتابع :» غالبية الفنادق تحصل على مستحقاتها من منظمي الرحلات، خاصة إذا كانت الوفود خارجية، بعد أكثر من شهر على إتمام الرحلة كإجراء  تسويقي متفق عليه وبالتالي لديها مستحقات أيضا تطالب بالحصول عليها خاصة أنها كانت قبل الأزمة «.

وقال إنه اقترح على اتحاد الغرف السياحية وضع آلية تتضمن إجراء مقاصة بين مستحقات الفنادق المتأخرة لدى منظمي الرحلات، وبين مستحقات الشركات من حجوزات تم إلغاؤها نتيجة القوة القاهرة .

وتابع «شلبي» إن إجراء المقاصة يتطلب الاتفاق أولا بين الفنادق والشركات حول كيفية استعادة الحجوزات المدفوعة مسبقاً لتحقيق المعادلة بين  سياسة «غير قابل للاسترداد» وظرف «القوة القاهرة» واقترح أن تعيد الفنادق %50 من القيمة بحيث يتحمل الطرفان الخسائر.

تجدر الإشارة إلى أن محمد حسانين رئيس تكتل شركات السياحة العاملة بالسوق الإسبانية وشركة «جلاكسيا» للسياحة، قال فى وقت سابق إن أصحاب المنشآت الفندقية والفنادق العائمة  يرفضون إعادة أموال الحجوزات الملغاة لعملائها والإصرار على ترحيلها للمستقبل لحين تجاوز أزمة فيروس كورونا.

وأضاف أن الشركات عندما طالبت باسترداد حجوزاتها فوجئت بامتناع أصحاب الفنادق ـ خاصة العائمة ، عن السداد، وطالبوا بترحيلها لحساب العمليات القادمة «future Business» وبعضهم قام بخصم %50 من قيمة الحجز بحجة إلغاء الحجز رغم الظروف الحالية.

مصر للطيران أصدرت تعليمات بإعادة الأموال دون غرامة

وأوضح أن بعض شركات الطيران تمتنع عن إعادة الأموال أيضا، لافتا إلى أن «مصر للطيران» أصدرت تعليمات بإعادة الأموال دون غرامة، ولكن التنفيذ يحتاج إلى وقت حتى تصل المعلومة للقواعد التنفيذية.

كان رشدى زكريا، رئيس شركة مصر للطيران القابضة، أعلن بعد توقف حركة الطيران فى 19 مارس الماضى، عن رد قيمة تذكرة السفر الدولية للعملاء الراغبين فى استردادها مع إعفائهم من أى غرامات.

وأتاحت الشركة الحق لعملائها أيضا فى الاحتفاظ بالحجز لمدة عام واستخدامه فى أى وقت دون غرامات تغيير، وفقا لأسعار السوق عند الحجز القادم، بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا.

كان الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، أعلن فى وقت سابق أن الخسائر المتوقعة للقطاع تصل إلى مليار دولار شهريا، لافتا إلى أن فيروس كورونا حرم السياحة المصرية من عام استثنائى بعد تعافيه من أزمات استمرت لسنوات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »