سيـــاســة

مفتي الجماعة الإسلامية: الاستفتاء خطوة على طريق تطبيق الشريعة

إسلام المصرى: قال  الشيخ عبد الآخر حماد المسئول الشرعي للجماعة الإسلامية:" إن الاستفتاء على الدستور هو يوم فارق في تاريخ مصر و بداية لعهد جديد من الاستقرار  والأمن والأمان وخطوة على طريق تطبيق الشريعة الإسلامية ". وأضاف حماد في تصريحات…

شارك الخبر مع أصدقائك

إسلام المصرى:

قال  الشيخ عبد الآخر حماد المسئول الشرعي للجماعة الإسلامية:” إن الاستفتاء على الدستور هو يوم فارق في تاريخ مصر و بداية لعهد جديد من الاستقرار  والأمن والأمان وخطوة على طريق تطبيق الشريعة الإسلامية “.

وأضاف حماد في تصريحات صحفية  اليوم:”  رأيت إقبالا كبيرا من المصريين على التوجه للإدلاء برأيهم  والحمد لله فيما أرى أن الغالبية تتوجه للقول بنعم وذلك لأن هذه الجموع تريد الاستقرار للبلد وتسعى لتفويت الفرصة على من يحاولون إفساد جو الحياة السياسية في مصر” .

وتابع :”ولكن نلاحظ للأسف أن هناك جموعاً من الأقباط يتوجهون للتصويت على رفض الدستور بتوجيهات من الكنيسة  بالرغم من أن هذا الدستور قد كفل لهم  حقوقهم كاملة  ولكن القوم لا يفقهون” .

وأكد حماد أن المؤشرات تشير إلى اختيار نعم للدستور وأن العملية الانتخابية هنا تسير بخير ولا يعكر صفوها إلا أشياء قليلة سرعان ما تمر.

وطالب حماد  كل مواطن مسلماً كان أو غير مسلم بأن يحكم عقله وسيجد أن الموافقة على الدستور هو الطريق الأمثل للاستقرار.

وحول صدور فتاوى برفض الدستور والتصويت عليه بـ”لا” قال رئيس الهيئة الشرعية للجماعة الإسلامية إن هذه الفتاوى تجانب الصواب” وذلك لأن الشريعة قد جاءت لتحصيل المصالح وتقليل المفاسد ومن قواعدها أن الميسور لا يسقط بالمعسور وأن ما لا يدرك كله لا يترك جله”.

وأضاف أن  الكل يعلم أن الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية  تسعى لأن تكون الشريعة مصدر كل القوانين واقترحت ذلك في التأسيسية، مؤكدا ان ما حدث هو القدر المستطاع الوصول ، مضيفا :” نحن نقبل دستورا يقدم الشريعة الآن  خطوة “.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »