سيــارات

مفاوضات مع شركتين صينيتين لتشغيل النصر للسيارات

قالت مصادر بلجنة تشغيل شركة النصر للسيارات، إنه يتم التفاوض حاليًا مع شركتين صينيتين للمشاركة فى تطوير الشركة، وإنتاج سيارة محلية، موضحة أن المفاوضات شملت العديد من الشركات العالمية لكنها كانت أكثر جدية. مع هاتين الشركتين.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

قالت مصادر بلجنة تشغيل شركة النصر للسيارات، إنه يتم التفاوض حاليًا مع شركتين صينيتين للمشاركة فى تطوير الشركة، وإنتاج سيارة محلية، موضحة أن المفاوضات شملت العديد من الشركات العالمية لكنها كانت أكثر جدية. مع هاتين الشركتين.

وأشارت إلى أن التوصل لاتفاق نهائى مع إحداهما يواجه صعوبات كبيرة بسبب وضع الشركة الحالى، والديون التى أثقلت ميزانيتها على مدار السنوات السابقة، خاصة فى ظل اشتداد المنافسة من جانب القطاع الخاص.

ولفتت إلى جود مقترحات داخل اللجنة بضرورة التراجع عن خطوة إعادة التشغيل واتخاذ إجراءات فى إطار تغيير النشاط أو بيع الأراضى التى تصل لنحو 25 فدانًا، موضحة أن موقع الشركة متميز ويمكن استغلال الأراضى إذا تم بيعها فى إقامة منطقة سكنية أو ناد أو فى أى نشاط آخر.

وأوضحت أن سعر المتر من المساحات الشاسعة المملوكة للشركة يصل لنحو 5 آلاف جنيه على أقل تقدير، مما يدر إيرادات كبيرة لميزانيتها، وأن الشركات التى يتم التفاوض معها تعتبر الشركة عبئًا عليها.

وقالت المصادر إن الشركات الحكومية تواجه مشكلات فى التشغيل، حيث إن شركة الهندسية للسيارات واجهت صعوبات للوفاء بتعاقداتها مع هيئة النقل العام لتوريد 300 أتوبيس، فى حين تفوقت عليها «إم سى فى»، الأمر الذى يتطلب ضرورة إعادة النظر فى آليات عمل الشركات الحكومية، وفقًا للمصادر.

يذكر أن الشركة الهندسية للسيارات بررت من قبل تأخرها فى تسليم وحدات الصفقة لصالح هيئة النقل العام، بعدم وفاء الأخيرة بالمستحقات المالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »