Loading...

مفاوضات «مصرية روسية» لتصنيع سيارات واستيراد أقطان وتطوير الحديد والصلب

Loading...

أكد وزير الاستثمار أشرف سالمان، أن محطة الضبعة النووية، على جدول أولويات الحكومة، وأشار خلال مؤتمر صحفى أمس، مع نائب رئيس الوزراء الروسى إلى أنه يجرى المفاضلة بين أحدث التكنولوجيات العالمية فى مجال الطاقة النووية وأسعارها، مشددًا على عدم وجود نية لإلغاء المشروع.

مفاوضات «مصرية روسية» لتصنيع سيارات واستيراد أقطان وتطوير الحديد والصلب
جريدة المال

المال - خاص

10:58 ص, الأربعاء, 17 ديسمبر 14

كتب ـ محمد كمال الدين:

أكد وزير الاستثمار أشرف سالمان، أن محطة الضبعة النووية، على جدول أولويات الحكومة، وأشار خلال مؤتمر صحفى أمس، مع نائب رئيس الوزراء الروسى إلى أنه يجرى المفاضلة بين أحدث التكنولوجيات العالمية فى مجال الطاقة النووية وأسعارها، مشددًا على عدم وجود نية لإلغاء المشروع.


قال نائب رئيس الوزراء الروسى آركادى دفوكوفيتش، إن حكومة بلاده مستعدة لإرسال وفد يضم شركات التكنولوجيا النووية إلى مصر، فى حال طلب الجانب المصرى رسميًا، مشاركة روسيا فى إقامة محطة الضبعة.

وأضاف وزير الاستثمار أشرف سالمان، أن مفاوضات أمس مع الجانب الروسى تناولت سبل تحديث التكنولوجيا المستخدمة فى عدد من الصناعات، كاشفًا عن اعتزام الجانب الروسى المساهمة فى إعادة هيكلة مصنع شركة الحديد والصلب الذى تم بناؤه وفقًا لتكنولوجيا روسية. وأوضح أن هناك مفاوضات موازية لبحث تصنيع سيارات النقل الثقيل، وكذلك سيارات الركوب الروسية فى مصر، عبر توكيل لصالح شركة النصر للسيارات، فضلاً عن مشاركة الجانب الروسى فى بعض صناعات البتروكيماويات، التى تعمل على إنتاجها الشركة القابضة للصناعات المعدنية. وقال الدكتور أحمد مصطفى، رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، فى تصريحات لـ«المال»، إن المناقشات مع الجانب الروسى شملت سبل استيراد الأقطان قصيرة التيلة وكذلك خامات البوليستر من روسيا.

بدوره قال محمود حجازى، رئيس الشركة القومية للتشييد والتعمير، إنه تمت مناقشة سبل مساهمة شركات بناء محطات الطاقة الروسية فى تطوير بعض الشركات التابعة المتخصصة فى بناء محطات كهربائية. وكشف نائب رئيس الوزراء الروسى، أن المباحثات مع كل من رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى، ورئيس الوزراء إبراهيم محلب، فضلاً عن اللقاءات الثنائية مع عدد من الوزراء، تطرقت لتعزيز التعاون الاقتصادى بين الجانبين فى مجالات الطاقة والصناعة والزراعة والنقل والسياحة، مشيرًا إلى أن الجانب المصرى عرض قائمة بعدد من الصناعات التى اعتمدت على تكنولوجيا روسية عند إنشائها لبحث تحديثها.

كما كشف عن استئناف مفاوضات الحكومة المصرية مع شركة «جاز بروم» الروسية لتصدير الغاز المسال إلى مصر، مطلع العام المقبل، وأشار إلى أن إجراء الانتخابات البرلمانية سيكون ختامًا لعملية سياسية إيجابية فى مصر، تدعم دخول الشركات الروسية بقوة للاستثمار بها.

وقال إن عدد السائحين الروس الذين زاروا مصر خلال العام الحالى، سجل رقما قياسيا فى حدود 3 ملايين سائح، مؤكدًا أن انخفاض سعر صرف العملة الروسية «الروبل» قد يكون فى صالح السياحة المصرية نتيجة تفضيل عدد واسع من المواطنين الروس التوجه نحو الدول الأرخص سياحيًا مثل مصر وتركيا، متوقعًا ثبات عدد السائحين الروس الذين سيزورون مصر العام المقبل، عند 3 ملايين سائح. وأكد وزير السياحة هشام زعزوع، الذى حضر المؤتمر الصحفى، أن هناك زيادة تقارب الـ%35 فى أعداد السائحين الروس فى الفترة من أول يناير إلى نهاية نوفمبر من العام الحالى. 

جريدة المال

المال - خاص

10:58 ص, الأربعاء, 17 ديسمبر 14