نقل وملاحة

مفاوضات لتأجيل تحصيل غرامات «ديبكو» للحاويات

مفاوضات لتأجيل تحصيل غرامات «ديبكو» للحاويات

شارك الخبر مع أصدقائك

تهدف لاستكمال محطة جديدة بـ«دمياط»  

■ أرباح الموانئ تتضاعف إلى 2 مليار جنيه بعد إقرار التعريفة – الجديدة

المال ـ خاص

كشف أحمد أمين، مستشار وزير النقل لشئون النقل البحرى، عن مفاوضات تجريها الوزارة مع شركة دمياط لمحطات الحاويات الدولية “ديبكو”، بشأن تأجيل تحصيل الغرامات التى فرضتها الوزارة على الشركة منذ عام 2008، بسبب تعثر مشروعها لإنشاء محطة جديدة لتداول الحاويات والبضائع فى ميناء دمياط، وهى الغرامات المقدرة بنحو 140 مليون دولار.

وتعاقدت “دبيكو”، المملوكة للشركة الكويتية “كى جى إل”، مع وزارة النقل على تنفيذ مشروع تعميق أرصفة ميناء دمياط، بجانب إنشاء محطة جديدة للحاويات منذ 2006، وتعثرت منذ ذلك الوقت فى تنفيذ المشروع، مما أدى إلى تراكم الغرامات التى تفرضها الوزارة عليها.

ولفت أمين إلى أن وزارة النقل تقدمت بعرض آخر لشركة “دبيكو” مؤخرًا يتضمن دخول الوزارة بحصة فى الشركة بقيمة الغرامات المستحقة عليها، بهدف سرعة تنفيذ المشروع.

غير أن أمين أكد رفض الشركة العرض الأخير، وإصرارها على إسقاط الغرامات المستحقة عليها لصالح الوزارة، قبل أن تبدأ فى استكمال أعمال تنفيذ مشروعها.
وأدى تأخر أعمال تعميق أرصفة ميناء دمياط لهروب عدد واسع من الخطوط الملاحية التى كانت تتردد على الميناء، بسبب انخفاض أعماق الغاطس الخاص بالأرصفة، وعدم قدرة الميناء على استقبال الأجيال الحديثة من سفن الحاويات.

من ناحية أخرى، أكد أمين أن مجلس الوزراء يعكف على دراسة زيادة تعريفة تداول البضائع بداخل الموانئ البحرية بنسبة 100 %، على أن يتم تفعيل التعريفة الجديدة خلال يوليو المقبل.

وتوقع أمين وصول حجم الأرباح بداخل الموانئ لـ 2 مليار جنيه سنويًا، بعد تفعيل التعريفة الجديدة، لافتا إلى أن الموانئ تحقق أرباحًا تقدر بمليار جنيه حاليًا.

يذكر أن المجلس الأعلى للموانئ وافق على التعريفة الجديدة خلال الأسبوع الماضى، بعد أن تقدمت وزارة النقل بتوصية لرفع الرسوم.

شارك الخبر مع أصدقائك