سيــارات

مفاوضات بين فولكس فاجن والحكومة لإنتاج مركبات نقل جماعى تعمل بالغاز الطبيعى

وقال نجار إن تلك المفاوضات تأتى فى ظل استرتيجية الدولة ومشروعها القومى؛ لتحديث وسائل النقل الجماعى والتحول من الوقود التقليدى إلى مركبات تعمل بالغاز الطبيعى.

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف كريم نجار، الرئيس التنفيذى للمصرية وأوتوموتيف والمساهم الرئيسى لكيان وكلاء فولكس فاجن وأودى وسكودا وسيات عن وجود مفاوضات ومناقشات تدور بين فولكس فاجن جروب العالمية مع الحكومة المصرية ؛ لإنتاج مركبات للنقل الجماعى محلياً إحداهما سعة 7 ركاب وأخرى 22 راكبا بمحركات تنتج خصيصا للسوق المحلية تعمل بالغاز الطبيعى.

وقال نجار إن تلك المفاوضات تأتى فى ظل استرتيجية الدولة ومشروعها القومى؛ لتحديث وسائل النقل الجماعى والتحول من الوقود التقليدى إلى مركبات تعمل بالغاز الطبيعى.

جديد بالذكر أن الأسابيع الماضية شهدت اجتماعا بين الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ووفد من شركة فولكس فاجن الألمانية، ضم مدير اللوجستيات ومدير المشروعات الجديدة ومسؤول السياسات الدولية والمدير الإقليمى لمبيعات الشرق الأوسط وإفريقيا، وكريم نجار ممثلا عن المجموعة محليا ًبحضور وزراء الإنتاج الحربى والصناعة والتجارة الخارجية والنقل والاستثمار والتعاون الدولى، بخلاف رئيس الهيئة العربية للتصنيع.

❚❙❘ استمرار تراجع أسعار السيارات بالتزامن مع انخفاض الدولار أمام الجنيه


وأضاف كريم نجار أن أسعار السيارات ستستمر فى الانخفاض بالتزامن مع التراجع الذى يشهده الدولار الأمريكى فى مواجهة الجنيه، لافتا إلى أن العملات الأجنبية تعتبر الأكثر تأثيرا فى عملية تسعير السيارات، خاصة بعد تطبيق الشريحة الأخيرة من اتفاقية الشراكة الأوروبية أو الزيرو جمارك.


وأشار إلى تدشين مركز ضخم للخدمات المتكاملة خلال العام المقبل، يضم علامات سكودا وسيات وأودى على أن يعمل على تقديم خدمات البيع والصيانة وقطع الغيار على مساحة 8 آلاف متر مربع فى المنطقة الصناعية بأبو رواش.


وأوضح أن هناك مناقشات خلال الفترة الراهنة مع فولكس فاجن العالمية وشركاتها التابعة التى تستحوذ شركات المصرية وأوتوموتيف وكيان على وكالتها سواء أودى أو سيات أو سكودا؛ لتحديد مستهدفات المبيعات خلال عام 2020 والتى تتماشى مع طبيعة السوق للوصول إلى الشريحة المناسبة التى تتواكب مع خطط الشركات العالمية.


وأكد أن المصرية وأوتوموتيف وكيان ستكشف عن خمسة طروحات طرازات جديدة خلال العام الحالى والمقبل، وهى سيات تراكو وأودى Q3 Sports back، إضافة إلى فولكس فاجن باسات فى ثوبها الجديد كلياً وسكودا سكالا وكاميك.

❚❙❘ ارتفاع الفائدة والقرارات المفاجئة أبرز التحديات خلال العام المقبل


وقال كريم نجار إن السوق مازالت تواجه العديد من التحديات خلال 2020 أبرزها القرارات المفاجئة، والتى قد تربك خطط الوكلاء، إضافة إلى تقلبات العملات الأجنبية أمام الجنيه المصرى بخلاف ارتفاع معدل الفائدة على الجنيه.

أما عن السيارات الكهربائية ومدى تقبل السوق المحلية لها واستثمار الوكلاء فيها، فقد أوضح نجار أن صناعة السيارات العالمية تتجه حتما للتغيير، مؤكداً أن هناك توجها بإلغاء المحركات التى تعمل بالديزل والبحث عن بدائل كالكهربائية والتى تحظى بالعديد من المميزات.

وأضاف أن فى الوقت الذى تشهد فيه صناعة السيارات العالمية تركيزاً على إنتاج السيارات الكهربائية تتجه الدولة والحكومة المصرية بشكل جدى نحو البحث عن بدائل للسيارات التقليدية والاستثمار فى الكهربائية من خلال محورين، وهما الاستثمار فى البنية التحية بخلاف الموافقة على القوانين المشجعة لهذا الاستثمار، والتفاوض مع شركات عديدة فى هذا المجال، والذى شهد فى الآونة الأخيرة حراكا قويا فى هذا الاتجاه.

وأوضح أن هناك توكيلات جديدة سيتم العمل على الاستحواذ عليها مستقبلاً، لافتا إلى أن خلال الفترة الراهنة يعمل على التركيز فى تعزيز مكانة الوكالات التى يستحوذ عليها فى السوق المحلية مستبعداً وجود توسعات خارجية فى أسواق أخرى خلال الفترة الحالية.


شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »