طاقة

معيط يوضح سبب اعتماد برميل البترول عند 61 دولارا رغم التراجع عالميا «لازم أحصن الموازنة»

أكد أنه "بمجرد انتهاء أزمة كورونا وضع أسعار البترول هيختلف".

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف وزير المالية الدكتور محمد معيط، مساء الاثنين، عن سبب اعتماد برميل البترول عند 61 دولارا في الموازنة الجديدة رغم التراجع عالميا للأسعار مؤكدا أنه «لازم أحصن الموازنة» .

جاء ذلك في مداخلة هاتفية للوزير مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامجه “على مسؤوليتي”، ردا على سبب اعتماد الموازانة الجديدة لهذا السعر رغم وصوله حاليا عند 20 دولارا.

وزير المالية : نتعامل على الأوضاع الطبيعة وليس الاستثناء

وقال وزير المالية: “في 2018 كان سعر البرميل في حدود 45 دولارا وحطيناها في الموازنة أكتر من 60 دولار، واتسأل نفس السؤال ، وفي شهر أكتوبر كان سعر البرميل 88 دولارا”.

اقرأ أيضا  تسليم الدفعة الثانية من مبادرة «البترول» لمواجهة كورونا بقيمة 2.3 مليون جنيه

وأضاف: “أنا بشتغل على أساس لازم أحصن الموازنة وإلا لو زاد سعر برميل البترول هتعمل ايه ؟ ..آه العالم بيمر بظروف استثنائية ولما الدنيا ترجع تشتغل لو طلع برميل البترول إلى اكثر من 80 دولار هنعمل ايه ؟”.

وأكد أهمية التعامل مع الوضع الطبيعي لأسعار البترول وليس الاستثناء قائلا: “لازم نأخد الوضع الطبيعي للحركة ويبقى عندنا استثنائنا على أوضاع طبيعية، وزي ما إحنا في ظروف استثنائية إحنا لازم نكون عاملين احتياطاتنا على ما بعد الظروف الاستثنائية”.

اقرأ أيضا  وزراء الطاقة فى العالم يشيدون بدعم السيسى لمنتدى غاز شرق المتوسط

وعن تخفيض أسعار البنزين، أجاب وزير المالية: “ده مش شغل وزارة المالية دي لجنة مستقلة مشكلة بقرار رئيس الوزراء وهي اللجنة المعنية، وأنت ممكن تكون شايف تراجع أسعار البترول حاجة كويسة أوي وممكن تتشاف من سكة تانية انها حاجة مش كويسة أوي”.

وأضاف: “النهاردة الشركات اللي بتطلعلك بترول وغاز من عمق المحيط بتصرف تكاليف قد كده، طيب لو لقت إن الإنتاج ده مش بيغطي تكاليف التشغيل هتعمل ايه ؟ هتتوقف وبدأنا نسمع عن شركات بتقول مش هنكمل بحث واستكشاف بسبب عدم تغطية التكاليف”.

اقرأ أيضا  «جنوب الوادي القابضة للبترول» تستهدف توفير 30 مليون جنيه خلال العام المالى الحالي

وأعرب عن اعتقاده أن الفترة الحالية لن تستمر طويلا، مؤكدا أنه “بمجرد انتهاء أزمة كورونا وضع أسعار البترول هيختلف”.

وقال: “النهاردة في مصر هل يا ترى عدد الناس اللي بتمشي في الوقت الحالي زي قبل الحظر؟، إذا ده هيأثر في الاستهلاك وأنا بعمل الموازنة النهاردة ماخدتش موازني على الاستثناء خاصة أنا بعمل موازنة تبدأ في شهر يوليو 2020 وليس في أول أبريل”.

وأوضح أنم 75% من إيراداتنا تأتي من الضرائب بنتكلم في العام المالي الحالي في حدود 800 مليار جنيه ..

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »