الإسكندرية

معهد تدريب الموانئ يبدأ تدريب العاملين بوزارة الانتاج الحربي

بهدف تدريب برامج الترقي للدرجات الأولى الأساسية، والثانية التمهيدية، ومدير عام الدرجة الراقية ورئيس قطاع متقدمة

شارك الخبر مع أصدقائك

بدأ اليوم الأحد تفعيل العقد المبرم مع وزارة الإنتاج الحربي لتدريب العاملين بالوزارة، وتم التدريب بمقر قطاع التدريب بمدينة السلام وكذلك مقر التدريب بمصنع 99 حربي، في إطار دور معهد تدريب الموانئ بالأكاديمية العربية بالإسكندرية، في تدريب ورفع كفاءة العاملين بالجهات والوزارات والشركات المصرية والعربية.

وتأتي تلك الدورات بهدف تدريب برامج الترقي للدرجات الأولى الأساسية، والثانية التمهيدية، ومدير عام الدرجة الراقية ورئيس قطاع متقدمة، لعدد 7 مجموعات 4 منها بمقر قطاع التدريب التابع للوزارة، بمدينة السلام وعدد 3 بحلوان.

اقرأ أيضا  «الجمارك» تستهدف التخلص من 331 حاوية بضائع مهملة بميناء الإسكندرية

هذا وقد أهدت داليا حسني مسئول فرع المعهد ببورسعيد درع المعهد للواء عصام عبدالمعوض رئيس قطاع التدريب بوزارة الإنتاج الحربي، يأتي ذلك في إطار الثقة التي توليها الشركات والجهات الحكومية المصرية بمعهد تدريب الموانئ بالاكاديميه العربية.

يذكر أن معهد تدريب الموانئ بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري يعد واحدا من أهم المعاهد المتخصصة في تدريب العاملين بالبحر، وان المعهد تم تكريمه وحصوله على جائزة التميز في التعليم والتدريب البحري.

اقرأ أيضا  «المال» تنشر تفاصيل مشروع مترو أبو قير الجديد بالإسكندرية

وأنشئ معهد تدريب الموانئ بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فى عام 1982 وذلك لخدمة قطاعات الموانئ والنقل البحري.

ويقوم المعهد من خلال مجموعة من المحاضرين والمدربين المؤهلين على أعلى المستويات بعقد دورات في مجالات التنمية الإدارية، والأعمال الإدارية والمالية، وإدارة الموانئ وأعمال السلامة بها، والتشغيل في الميناء، والحاسب الآلي ونظم المعلومات، والأعمال الهندسية والفنية، ومحاكاة أوناش الرصيف العملاقة وأوناش الساحة وأوناش المنصات البترولية البحرية (الثابتة والمتحركة).

اقرأ أيضا  الأكاديمية العربية تستضيف اجتماع فريق العمل العربى للذكاء الاصطناعي

ويتكون فريق التدريس والتدريب بالمعهد من نخبة من المحاضرين ذوي الخبرات الواسعة في المجالات الفنية والإدارية، إضافة إلى ذلك يقوم المعهد بتصميم الدورات التدريبية وفقاً لاحتياجات العملاء وطبقاً لمعايير ومتطلبات المواصفة الدولية في التعليم والتدريب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »