تأميـــن

معهد الخدمات المالية ينظم مؤتمراً للتأجير التمويلى

ينظم معهد الخدمات المالية، الذراع التدريبي للهيئة العامة للرقابة المالية، بالتعاون مع الجمعية المصرية للتأجير التمويلى، فى الأول من شهر فبراير المقبل مؤتمرا بعنوان "التأجير التمويلي والأدوات المالية غير المصرفية: الفرص والتحديات"، وستعقد على هامش هذه الفعالية العديد من ورش العمل.

شارك الخبر مع أصدقائك

مروة عبد النبى:

ينظم معهد الخدمات المالية، الذراع التدريبي للهيئة العامة للرقابة المالية، بالتعاون مع الجمعية المصرية للتأجير التمويلى، فى الأول من شهر فبراير المقبل مؤتمرا بعنوان “التأجير التمويلي والأدوات المالية غير المصرفية: الفرص والتحديات”، وستعقد على هامش هذه الفعالية العديد من ورش العمل.
 
وقالت دكتورة شاهيناز رشاد، المدير التنفيذى للمعهد، إن عقد المؤتمر وورش العمل المصاحبة له يأتى فى ضوء الحاجة الماسة للاقتصاد المصرى لأدوات تمويل غير تقليدية للشركات الخاصة والمشروعات العامة فى العديد من القطاعات، إضافة إلى المتطلبات الخاصة  للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر بما يساعد على تطورها وسرعة نمو أعمالها.
 
وأشارت رشاد إلى أن انعقاد المؤتمر يأتى فى ضوء صدور تعديلات مؤثرة بقانون التمويل العقارى، ترتب عليها دخول منتجات تمويلية جديدة، كما سيتم عرض التجارب العالمية وما يتطلبه من وجود آلية للتأجير التمويلي المتناهي الصغرMicrolease خاصة في ظل صدور قانون التمويل متناهي الصغر، وما تبع ذلك من وضع الضوابط المنظمة لهذا القطاع والتي صدرت عن الهيئة العامة للرقابة المالية.
 
وأوضحت المدير التنفيذى لمعهد الخدمات المالية، أن المؤتمر فى جلسته الأولى سيتناول علاقة التأجير التمويلى بالأدوات المالية غير المصرفية الأخرى وآليات التعامل مع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، مع عرض أدوات التمويل الغير تقليدية ومنها التوريق، والصكوك، وصناديق التأجير التمويلى.
 
وتتناول الجلسة الثانية عددا من القضايا القانونية والمحاسبية والتمويلية والتسويقية المرتبطة بنشاط التأجير التمويلى.
 
وستعقد ورشتي عمل بمشاركة عدد من الخبراء الدوليين فى المجال، يتم خلالها التعريف بالمنتجات الجديدة وأفضل الممارسات الدولية التي تناسب السوق المصرية.
 
ومن المقرر أن يفتتح شريف سامى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، فعاليات المؤتمر والتى يشارك فيها ممثلو شركات التأجير التمويلى وسوق المال والتأمين والتخصيم.

شارك الخبر مع أصدقائك