اقتصاد وأسواق

معهد أمريكى يحذر من تأثير الرسوم الجمركية على الاستثمار ونمو الإنتاجية

آدم بوزين رئيس معهد بيترسون للاقتصاد الدولي استند فى كلامه إلى أعمال زملائه التى أكدت ذلك. وقال آدم إنه على الرغم من التأثير المتوقع على النمو فإن التأثير المباشر سيكون مجديا ولكن ليس هائلا .

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن خبراء فى معهد بيترسون الأمريكى للاقتصاد الدولي بواشنطن أن صراع الرسوم الجمركية الذي بدأته الولايات المتحدة سوف يقلل الاستثمار ويقوض نمو الإنتاجية بصورة ملحوظة إذا استمر لوقت طويل، وأنه على الأجل المتوسط سيكون التأثير على الاستثمار ونمو الإنتاجية كبيرا و إنه إذا استمرالرئيس دونالد ترامب في فرض رسوم جمركية، فإن تأثيرها المباشر سيكون زيادة معدل التضخم، وستكون الأسر محدودة الدخل هي الأكثر تضررا.

وقال آدم بوزين، رئيس المعهد إن تأثير الرسوم الجمركية الإضافية سوف يعوض جزئيا بالتدابير المالية أو النقدية في البلدين.

وذكرت وكالة شينخوا أن آدم بوزين رئيس معهد بيترسون للاقتصاد الدولي استند فى كلامه إلى أعمال زملائه التى أكدت ذلك.

وقال آدم إنه على الرغم من التأثير المتوقع على النمو، فإن التأثير المباشر سيكون مجديا ولكن ليس هائلا .

انعدام جاذبية الاستثمار الأجنبى

وأضاف أن انعدام جاذبية الاستثمار الأجنبي المباشر سيؤثر على سلاسل الإمداد وأيضا على السلع والخدمات التجارية ذات العلامات العالمية.

وتؤدى الجمارك المرتفعة على الأجل البعيد إلى اضطراب قوي للغاية في الأجزاء الأكثر إنتاجية من الاقتصاد الأمريكي لعدة سنوات .

وأكد نيكولاس لاردي الخبير الاقتصادى فى المعهد أنه لا يرى تأثيرا خطيرا على نمو الناتج المحلي الإجمالي في الصين هذا العام.

ونصح نيكولاس الشركات بعدم التوقف عن توريد منتجاتها للصين، لأنه سيكون من العسير عليها العثور على دولة أخرى بحجم الصين.

وألف “نيكولاس” عددا من الكتب حول الاقتصاد الصيني ويرى أن سوق الصين الوحيدة التى تستوعب سلاسل الإمدادات الضخمة فى العالم.

وحذر آدم بوزين واشنطن من فرض جمارك، لأنها بذلك تبعث رسالة مدمرة للصين، ودول أخرى ستؤدى لتقسيم العالم ووقوع خلافات.

وصرح الخبير الأرجنتيني راؤول أوتشوا لوكالة شينخوا بأن قيام واشنطن بفرض جمارك مرتفعة على الواردات الصينية سيعطل سلاسل القيمة العالمية.

وانتقد راؤول العضو الاستشاري بالمجلس الأرجنتيني للعلاقات الدولية، الجمارك المرتفعة لأنها لن تعالج العجز التجاري الأمريكي كما زعم ترامب.

وحذر راؤول من أن الحرب التجارية ستؤثر تأثيرا خطيرا على السوق الدولية، لأنها بين أكبر اقتصادين ويتمتعان بأكبر تبادل تجاري بالعالم.

وعندما أعلن “ترامب” عن سياسة أمريكا أولا فإنه اتجه لفرض تعريفات جمركية عالية على منتجات تقدر قيمتها بمليارات الدولارات.

وأراد “ترامب” أيضا تطبيق الجمارك المرتفعة على شركائها الرئيسيين، ومنهم الاتحاد الأوروبي والصين، مما أدى لاهتزاز أساس النظام التجاري العالمي.

هذه المادة نقلا عن وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” وفق اتفاق لمشاركة المحتوى مع جريدة “المال” .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »