اتصالات وتكنولوجيا

معلومات مسربة تدين فيسبوك.. وسياسيون أوروبيون يطالبون بفتح تحقيق

دعا عضوان في البرلمان الأوروبي إلى فتح تحقيق حول مزاعم أطلقها موظف من فيسبوك بتورط الموقع في إيلاء الأرباح أهمية قصوى على حساب الصالح العالم. وبحسب وكالة رويترز، قام فرانسيس هوجان الذي عمل مع فريق المعلومات الزائفة داخل موقع فيسبوك…

شارك الخبر مع أصدقائك

دعا عضوان في البرلمان الأوروبي إلى فتح تحقيق حول مزاعم أطلقها موظف من فيسبوك بتورط الموقع في إيلاء الأرباح أهمية قصوى على حساب الصالح العالم.

وبحسب وكالة رويترز، قام فرانسيس هوجان الذي عمل مع فريق المعلومات الزائفة داخل موقع فيسبوك بإرسال وثائق داخلية إلى صحف ومحامين عمومين في العديد من الولايات الأمريكية.

معلومات مسربة تدين فيسبوك

وصدر بيان عن مشرعي البرلمان الأوروبي يطالب بإجراء المزيد من التحقيقات في هذه المزاعم.

وقال المشرع الدنماركي كريستل شالدموس:” ملفات فيسبوك – والمعلومات المسربة التي عرضها الموظف علينا – تكشف بجلاء عن أهمية عدم ترك شركات التكنولوجيا الضخمة تتولى تنظيم نفسها بنفسها.”

اقرأ أيضا  الصادرات الكورية من منتجات تكنولوجيا المعلومات تقفز إلى 227 مليار دولار في 2021

وعمل شالدموس كمقرر رئيسي لقانون الخدمات الرقمية الذي أعلنته المفوضية الأوروبية في ديسمبر من العام الماضي والذي يلزم شركات التكنولوجيا بفعل المزيد من أجل التصدي للمحتوى غير القانوني.

وقالت الكسندرا جيز، النائبة الألمانية في البرلمان الأوروبي:” تضع جميع الوثائق الحقائق على الطاولة بالقدر الذي يسمح لنا بتبني قانون أكثر قوة مقارنة مع قانون الخدمات الرقمية الحالي.”

وتابعت:” نحن نحتاج لمراقبة النظام كله ونموذج الأعمال الذي يفضل المعلومات الزائفة والعنف على المحتوى الواقعي.”

وقال متحدث باسم فيسبوك:” نقوم كل يوم باتخاذ قرارات صعبة  لتحديد الخط الفاصل بين حرية التعبير والخطاب الضار وبين الخصوصية والأمن وغيرها من المسائل.”

اقرأ أيضا  «اتصالات» توفر خطوط تليفونات و2 مليون رسالة نصية للتشجيع على التبرع بالدم

وتابع:” لكننا لا يجب أن نتخذ قرارات من تلقاء أنفسنا.. فقد ظللنا ندافع عن تحديث التشريعات بالقدر الذي يتيح للحكومات الديمقراطية وضع معايير نستطيع أن نلتزم جميعا بها.”

وظلت الجهات الرقابية التابعة للاتحاد الأوروبي تدرس عما إذا كانت جميع منصات الإنترنت أو الأكبر حجما منها فقط أو تلك المنكشفة على أنشطة غير قانونية من قبل مستخدميها، ينبغي إخضاعها لإخطارات الحجب ومدى إلزامية هذه الإخطارات.

وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية عندما سئل عن المزاعم الموجهة ضد فيسبوك:” موقفنا واضح: قوة المنصات الكبرى على النقاش العام والحياة الاجتماعية يجب إخضاعها لقواعد مقيمة ديمقراطيا، خصوصا ما يتعلق منها بالشفافية والمحاسبة.”

اقرأ أيضا  تكريم البريد المصري لمشاركته المتميزة فى المعرض الدولي للطوابع بدبي

وقالت شركات التكنولوجيا إنه ليس من العدل ومن غير الممكن تقنيا لها الاضطلاع بدور الشرطي المختص بمراقبة الانترنت. التوجيه المختص بالتجارة الإلكترونية السائد حاليا في الاتحاد الأوروبي يشير إلى أن مزودي الخدمة يلعبون أدورا تقنية واتوماتيكية وسلبية.

ومن المقرر حضور هوجان أمام لجنة فرعية تابعة لمجلس الشيوخ الأمريكية للشهادة غدا الثلاثاء، ومن المتوقع أن يتحدث أمام قمة الويب في البرتغال مطلع نوفمبر المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »