Loading...

معلومات مجلس الوزراء: قانون الاستثمار لا يهدد السيادة الوطنية

Loading...

نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ما أثير بشان وجود بعض نصوص فى قانون الاستثمار الجديد، تهدد السيادة الوطنية على أراضي الدولة، مشيرا إلى أن هذا الخبر عار تماما من الصحة.

معلومات مجلس الوزراء: قانون الاستثمار لا يهدد السيادة الوطنية
جريدة المال

المال - خاص

12:53 م, السبت, 24 يناير 15

أ ش أ :

نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ما أثير بشان وجود بعض نصوص فى قانون الاستثمار الجديد، تهدد السيادة الوطنية على أراضي الدولة، مشيرا إلى أن هذا الخبر عار تماما من الصحة.

وأوضح مركز المعلومات أن جميع التشريعات المصرية القائمة أو المقترحة بما فيها مشروع قانون الاستثمار الجديد تراعي في المقام الأول حماية الأمن القومي للبلاد والسيادة الوطنية على الأراضي المصرية وهو ما نصت عليه صراحة المادة 27 من مشروع القانون.

وأشار الوزارة إلى أن مشروع قانون الاستثمار الجديد يهدف إلى دعم حرية الاستثمار الأجنبي وذلك لتحقيق التنمية المستدامة ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

وحول ما نشر فى العديد من المواقع الإلكترونية عن إصدار وزارة الأوقاف تعليمات للأئمة والخطباء لحث المواطنين على التنازل عن البطاقات التموينية الخاصة بهم إلى الحكومة وذلك من خلال التنسيق مع وزارة التموين، نفى المركز صحة هذا الخبر جملة وتفضيلا مشيرا الى انه بالتواصل مع وزارة الأوقاف, أكدت أن هذا الخبر ليس له أي أساس من الصحة وأنها لم تصدر أي تعليمات على الإطلاق فيما يخص هذا الشأن, كما أكدت على أن تلك الشائعات المستمرة ليست جديدة على الجماعات الإرهابية التي تقف ورائها وتروجها بهدف إثارة البلبلة وزعزعة استقرار الدولة.

ونفى مركز المعلومات ايضا صحة ما تداوله العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي عن مقطع فيديو يظهر فيه أحد الأشخاص مرتديا الزي الأزهري وادعائه بأنه مبعوث للأزهر في كندا, وقيامه بتهديد الأقباط في مصر واتهامه للكنائس بتخزين الأسلحة.

وأوضح المركز أنه تواصل مع مشيخة الأزهر الشريف, أكدت أن هذا الشخص ليس له أي صلة من قريب أو من بعيد بالأزهر الشريف,منوه الى رفضها التام والقاطع لكل ما ورد على لسان هذا الشخص وأنه يتنافي مع صحيح الإسلام ومنهج الأزهر الشريف.

وحول ما اثير من تأجيل مباراة القمة المرتقبة بين فريقي الأهلي والزمالك والتي من المقرر إقامتها يوم 29 يناير الجاري, لأسباب أمنية, وأكدت وزارة الداخلية عقب تواصل مركز المعلومات معها عدم صحة هذا الخبر جملة وتفصيلاً, مشيرة إلى أنها لم تطلب تأجيل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك أو مباراة الأهلي وطلائع الجيش التى كان مقرر اقامتها اليوم 24 يناير.

وأكدت الوزارة أنها على استعداد تام لتأمين كافة مباريات الدوري العام لكرة القدم والتصدي الحاسم لأى محاولة لأعمال الشغب, مشيرة إلى أن مباريات الدوري العام ستقام في مواعيدها المقررة دون أي تأجيل وبالشكل الملائم وبحضور الجماهير بداية من الدور الثاني للمسابقة.

جريدة المال

المال - خاص

12:53 م, السبت, 24 يناير 15