سيـــاســة

“معلومات الوزراء” ينفى تنازل مصر عن جزء من مياهها لقبرص واليونان

نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ما اثير حول توقيع مصر مع قبرص واليونان اتفاقية يتم بموجبها التنازل عن جزء من مياهها الإقليمية لصالح الدولتين، مشيراً الى ان الخبر عار تماما من الصحة.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ :

 
نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ما اثير حول توقيع مصر مع قبرص واليونان اتفاقية يتم بموجبها التنازل عن جزء من مياهها الإقليمية لصالح الدولتين، مشيراً الى ان الخبر عار تماما من الصحة.

 
واوضح المركز – في إطار تقريره الخامس حول رصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي – أن مصر لن تفرط في اى شبر من أراضيها أو مياهها الإقليمية أو مواردها الطبيعية تحت أي ظرف ولصالح أي طرف, وأن الاتفاقيات الموقعة حالياً تحفظ لمصر كافة حقوقها ولا تنتقص منها.
 
وحول ما تردد من قيام الحكومة برفع سن المعاش إلى 65 عاما، اكد المركز عقب تواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي, أن الخبر عار تماما من الصحة وأن الحكومة لم تصدر أي تعديلات تشريعية تتعلق بهذا الشأن, وأنه لم يتم التطرق إليه نهائيا في مشروع قانون التأمينات والمعاشات الجاري إعداده حالياً.
 
واضاف أن اللجنة المكلفة بإعداده – المشكلة من الخبراء الوطنيين ومن الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي ووزارة المالية- ملتزمة بعدد من المهام منها دمج خمسة قوانين للتأمينات الاجتماعية في تشريع موحد للتأمينات الاجتماعية والمعاشات بما يتوافق مع الدستور المصري الجديد والاتفاقيات الدولية والإقليمية وكذلك إنشاء صندوق للرعاية الاجتماعية لأصحاب المعاشات وإدارته من خلال أصحاب المعاشات وعدم التمييز في حساب الاشتراكات ما بين الأجر الأساسي والأجر المتغير.
 
وعن تداول اخبار تلوث بنزين “95” بدخول بعض المازوت عليه ، نفت وزارة البترول الخبر, مؤكدة أن بعض السيارات التي خضعت للتحاليل كان خزان البنزين بها ملوث، ومن الممكن التأكد من عدم تلوث بنزين 95 بتحليل أي عينة من أي محطة علي مستوي الجمهورية.
واكدت “الوزارة” أيضًا أنه تم إجراء تحليل لبنزين “95” في 31 محطة علي مستوي الجمهورية، وتبين خلوها من أي تلوث ومطابق البنزين للمواصفات المنصوص عليها.
 
وحول ما اثير في بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول استهداف محتمل للمدارس الخاصة بمحافظة الأقصر والذى ترتب عليه فور انتشار تلك الشائعة منع عدد كبير من أولياء الأمور بالمحافظة أبناءهم من التوجه للمدراس, قام المركز بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم, التي أكدت على أنه فور انتشار تلك الشائعة تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتأمين المدارس والدور التعليمية بالمحافظة إلا أنه تبين أنها مجرد شائعة لإشاعة الذعر والقلق بين الطلاب وأولياء أمورهم, وأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة حول جميع المؤسسات التعليمية, كما اكدت أن العملية التعليمية داخل مدارس المحافظة تسير بشكل منتظم وطبيعي ولم تتأثر بمثل هذه الشائعات.
 
وعن خبر تسريب أسئلة امتحانات المواد العامة التي يخضع لها المتقدمين لشغل الوظائف المعلن عنها سابقا من قبل وزارة التربية والتعليم, واكدت وزارة التربية والتعليم أن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة .
وبينت أن هذه الاختبارات يتم إجراؤها وفق آليات معينة متفق عليها ، كما نفت الوزارة تماما وجود أي احتمالات لتسريب الأسئلة نظرًا لتشفيرها، بالإضافة إلى أن الحاسب الآلي يقوم بتنزيل الأسئلة بطريقة عشوائية لكل ممتحن، واستبعاد الأسئلة التي تم تنزيلها في بنك الأسئلة الموجود بالحاسب لكل مادة, ثم يتم إعلان النتيجة فوراً عقب انتهاء الاختبار على الشاشة أمام الممتحن مع توقيعه على الكشف الخاص بالنتائج التي تتم طبعها بواسطة رئيس اللجنة.
 
وحول خبر استقالة وزير التربية والتعليم:, على خلفية الأحداث التي شهدها عدد من المدارس في أنحاء مختلفة، اكد المتحدث الرسمي للوزارة، بأن الخبر غير صحيح فضلاً عن تأكيده بيان صادر من رئاسة الجمهورية ينفي ما تردد عن وجود تغييرات وزارية خلال الفترة المقبلة مشيرًا إلى أن فكرة التعديلات غير مطروحة حتى يتم الانتهاء من الانتخابات البرلمانية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »