اقتصاد وأسواق

“معلومات الوزراء”: لا صحة لطرح لوحة سيارات معدنية باسم “السيسي1”

نفى مركز معلومات دعم واتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ماتردد عن نية وزارة التموين إلغاء نظام صرف الخبز للمواطنين على البطاقات، فور تطبيق مبادرة "القمامة مقابل الغذاء"، مشيراً الى ان الخبر عار تماما من الصحة .

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ :

 
نفى مركز معلومات دعم واتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ماتردد عن نية وزارة التموين إلغاء نظام صرف الخبز للمواطنين على البطاقات، فور تطبيق مبادرة “القمامة مقابل الغذاء”، مشيراً الى ان الخبر عار تماما من الصحة .

 
واوضح مركز المعلومات – فى تقريره عن توضيح الحقائق حول ما يثار في وسائل الإعلام – انه بالتواصل مع وزارة التموين, أوضحت أن نظام صرف الخبز لن يتأثر بأي شكل بهذه المبادرة الجديدة، التي تستهدف فقط إنتاج السماد العضوي بكميات كبيرة، وتوفير فرص عمل للشباب،بجانب زيادة دعم الأسرة المصرية.
 
وأكدت الوزارة أن مبادرة “القمامة مقابل الغذاء”، تقوم على أساس جمع بقايا الطعام من المنازل والاستفادة منها في إنتاج السماد العضوي, و التي يتم تنفيذها عن طريق قيام مجموعة من الشباب بتكليف من وزارة التطوير الحضاري بتوزيع أكياس على ربات المنازل، لجمع بقايا الطعام بها، ويقوم الشباب بإرسالها لمصانع السماد، لافتا الى أنه بقيمة هذا الطعام سوف يتم إضافة نقاط لربات المنازل على بطاقة التموين، يتم الاستفادة منها في الحصول على سلع تموينية.
 
وحول ما نشر في بعض المواقع الإلكترونية بشأن ملكية مستثمر سعودي للأرض التي سيقام عليها المركز اللوجيستي العالمي للحبوب والغلال في محافظة دمياط, تواصل المركز مع وزارة التموين, والتي أوضحت أن الخبر ليس له أساس من الصحة وأن الحقيقة تتمثل في التقارب بين أرض المركز العالمي للحبوب وأرض مشروع المستثمر السعودي، وهو على خلاف مع هيئة المجتمعات العمرانية.
 
واكدت أن أرض المشروع اللوجيستي ليست لها علاقة بالموضوع, والجدير بالذكر أن مشروع المركز اللوجيستي العالمي للحبوب والغلال والسلع الغذائية، المقرر إقامته في دمياط سيجعل مصر تتحكم في تجارة الغلال بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ويتضمن تخزين وتداول الحبوب وممارسة الأنشطة اللوجيستية وأنشطة القيمة المضافة من خلال التصنيع والتغليف والتعبئة للحبوب والبذور المنتجة للزيوت والزيوت غير المكررة والسكر الخام والمواد الغذائية.
وحول ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية من طرح وزارة الداخلية لوحة معدنية تحمل اسم الرئيس عبد الفتاح السيسي “السيسي1” سيتم تقدير ثمنها بنحو 30 مليون جنيه في مزاد علني لبيع اللوحات المعدنية لدعم صندوق “تحيا مصر”, وتواصل المركز مع وزارة الداخلية,والتى أكدت نفي هذه الأخبار جملة وتفصيلاً وأن قانون المرور يمنع صدور لوحات بأسماء عائلات ،وأنه ليس هناك أي مزاد للوحة باسم الرئيس السيسي.
 
واشارت الى ان ذلك جاء في سياق اعتزام الوزارة طرح نحو 83 ألف لوحة معدنية كمرحلة أولي تحمل ارقام مميزة جدا من ضمنها مثلا “م ص ر1”, وهو المزاد الذى يستمر أربعة أيام ويتم تحويل العائد مباشرة الى صندوق “تحيا مصر”.
 
وعن وجود أنباءً تفيد بقيام إدارة مستشفى دمنهور بإلقاء أشلاء جثث ضحايا حادث أتوبيس المدارس بحديقة المستشفى, أكدت محافظة البحيرة عدم صحة هذا الخبر, وأنه تم فتح تحقيق بهذا الشأن وسماع أقوال مدير المشرحة, بالإضافة إلى المعاينة مشيرة الى ان النتائج جاءت لتبيّن وجود أشلاء التلاميذ داخل المشرحة ،وقام الأطباء بأخذ عينات منها للتعرف عليها.
 
كما نفى المركز خبر اقتحام مبنى ديوان محافظة الجيزة من قبل عناصر إرهابية، مشيرا الى ان محافظة الجيزة اكدت ان المبنى يحظى بالتأمين اللازم من الداخل والخارج تحسبًا لأي أعمال شغب وأنه لم يحدث أي إخلاء للمبني لورود تهديدات.
 
واوضح المركز أن خبر العالم سيشهد ظلاماً طيلة ثلاثة أيام متواصلة، وان الشمس ستغيب في الفترة من 21الى 23 ديسمبر القادم على كوكب الأرض بسبب عاصفه شمسية هي الأقوى منذ 50 عاماً غير صحيح ، مؤكداً أن الخبر منسوب لوكالة “ناسا” الفضائية وهو ما نفته الوكالة سالفة الذكر مؤكدة أنها لم تنشر أي خبر يتعلّق بعاصفة شمسية، على أي حساب لها سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو على موقعها الإلكتروني.

شارك الخبر مع أصدقائك