عقـــارات

معرض «V estate expo» العقارى يختتم أعماله بمجموعة توصيات

انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية يشجع الاستثمار ويزيد من نسبة المبيعات

شارك الخبر مع أصدقائك

اختتم معرض ومؤتمر V estate expo أعماله بمشاركة شركات تطوير عقارى وخبراء الاسثمار في مصر؛ حيث واصل دوره في تقديم الأفكار المختلفة وبحث فرص النمو والاستراتيجيات المستقبلية، إضافة إلى التطرق إلى تأثير تفشي فيروس كورونا المستجد، وما هي المشاريع المستقبلية، وكيف يمكننا العمل كي يستعيد القطاع العقاري عافيته مرةً أخرى.

وفي معرض حديثه خلال الجلسات، رصد آسر حمدي رئيس مجلس ادارة الشرقيون للتنمية العمرانية ، مجمل العوامل التي أثرت على الاستثمار العقاري في مصر خلال العام الماضي ومنها تأثير الجائحة، وفقد المصريين في الخارج لأعمالهم أو تقليل جزء من مدخولاتهم وهم قطاع كبير كان يعتمد عليه القطاع في شراء الوحدات بغرض الاستثمار، فضلاً عن تأخر تحصيل الشيكات من العملاء الذين تأثروا أيضاً حتى وصلت النسبة من 10% الي 60% عام 2020.

وثمن حمدي جهود الدولة في توفير اللقحات المضادة للفيروس ما طمأن المواطنين أكثر فضلاً عنن انتقال الحكومة للعاصمة الادارية والتي اعتبرها خطوة ستحدث طفرة في التسويق العقاري.

اقرأ أيضا  جهازا مدينتي العبور ودمياط الجديدة ينفذان حملتين لمنع سير «التوك توك»

«منكا»: تطبيق معايير التنمية المستدامة مهم للأجيال القادمة

بدوره شرح عبد الله سلام الرئيس التنفيذي لمنكا العقارية ، معايير التنمية المستدامة في القطاع العقارى وأهمية تخطيط المدن والأبنية بشكل يسمح للأجيال القادمة الاستفادة منها، التي يرتكز مفهومها العلمي على الدمج بين الحزمة الإقتصادية المتوفرة لدى المطور والبعد الإجتماعي من حيث تصميم المخطط الرئيسي الذي يعزز نوعية حياة السكان بشكل شامل.

فيما قال علي عبد الغفار الرئيس التنفيذي لشركة سكوير سيفين إن زيادة عدد المطورين في مصر قد أسهم في جعل المنافسة في صف العملاء الراغبين في الشراء لتحقيق هدف البيع.

عبدالغفار : إعادة البيع أبرز تحديات السوق المحلية

وقال عبد الغفار إن عمليات اعادة البيع  هي من أبرز التحديات التي تواجه السوق العقارى المصري فضلا عن زيادة المنتج واجال السداد الطويلة التى تقدمها الشركات العقارية مشيراً الى أن المشكلة الأساسية تتركز في أن المطورين لديهم أراضي كثيرة ويبحثون عن بيع مشاريعهم.

اقرأ أيضا  وزير الإسكان يتابع موقف تنفيذ الأعمال بمدينة «الوراق الجديدة»

وفي نهاية سلسة الندوات المجانية التي نظمها المعرض بالتزامن مع انعقاد دورته الثالثة، قال أحمد بركات الرئيس التنفيذي لشركة اكسبو وان، والمسئولة عن تنظيم المعرض العقارى، إننا واجهنا عددا من التحديات في البداية مثل ماهية العمل ونجاحه، بالإضافة الي جذب العملاء للمعرض العقارى بديلاً عن المعارض التقليدية، واستطعنا أن ندمج بين حصول العميل على المعلومة بشأن المشروع المهتم به والتواصل مع الشركات العارضة.

وبشأن رد الفعل الإيجابي من جانب الجمهور على النجاح الكبير الذي حققه، قال بركات أن التحديات تزداد مع كل نجاح، وتمثل هذه الدورة في اطلاق قاعة خاصة بمشاريع العاصمة الادارية الجديدة، هو ما يضع على عاتقنا المزيد من المسئوليات.

وكشف بركات أن فكرة المشروع جاءت له أثناء حضوره جلسة طاولة مستديرة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي وتحدث سيادته على رقمنة القطاعات ثم جاءت جائحة كورونا لتزيد من اصرارنا على رقمنة قطاع المعارض وأخذنا على عاتقنا الترويج لمشاريع العاصمة الادارية كمشروع قومي للدولة، ووجدنا استجابة كبيرة ودعم من سيادة اللواء أحمد زكي عبدين رئيس شركة العاصمة الادارية والمتحدث بإسمها العميد خالد الحسيني.

اقرأ أيضا  رئيس المجموعة لـ«المال»:«كابريول» تتبنى خطة طموح للتوسع فى السوق المصرية وتبدأ بالعاصمة الإدارية

وحول رأيه في مستقبل رقمنة القطاع العقاري، أكد بركات أن القطاع  يسير في هذا الاتجاه على المدى القريب.

وعن رؤيته المستقبلية، قال إن معرض إكسبو يسعى لتنمية التطبيق على الهواتف الذكية وهو ما يوفر فرصة كبيره للمصريين في أى مكان في العالم في التعرف على أحدث المشاريع والقيام بعملية الشراء من خلال التطبيق.

جدير بالذكر أن معرض إكسبو يواصل أعماله على مدار العام عبر موقع الإلكتروني وتطبيقه على الهواتف الذكية تيسيرا على المواطنين وتخفيفاً من الازدحام المباشر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »