ثقافة وفنون

معرض الأوبرا الأول للكتاب يتحدى «كورونا» بعناوين مهمة وخصومات (صور)

شارك بفاعلياته ثلاثة قطاعات من وزارة الثقافة منها الهيئة العامة للكتاب التي تشارك فيه بحوالي 970 كتابًا مختلفا

شارك الخبر مع أصدقائك

«معرض الأوبرا الأول للكتاب» واحد من الفاعليات المهمة التى انطلقت 19 نوفمبر الحالي وتستمر حتى 30 نوفمبر، وهو الحدث الذي عاد لأول مرة منذ 32 عامًا؛ إذ كان «معرض القاهرة الدولي للكتاب» بدايته بأرض الجزيرة «دار الأوبرا» وانتقل إلى أرض المعارض بمدينة نصر بعد ازدياد عدد دُور النشر والإقبال الجماهيري، ثم إلي مركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس.. وسيصبح «معرض الأوبرا الأول للكتاب» فاعلية جديدة تضاف لفاعليات وزارة الثقافة المعنية بنشر ثقافة القراءة، ومواعيد زيارة المعرض من العاشرة صباحًا حتى الثامنة مساء.

تاريخ «معرض الكتاب».. نقل من الجزيرة وعاد إليها بشكل جديد

نظمت فاعليات معرض الكتاب على أرض « الجزيرة »ــ ساحة دار الأوبراــ 14 دورة متتالية، منذ انطلاقه في عام 1969 حتى عام 1983.

ومع التزايد الجماهيرى الكبير، والتطور الكبير الذى يشهده معرض الكتاب من عدد المشاركين من دُور النشر والبلاد العربية والأجنبية وعدد الندوات والأنشطة التى تقام خلالها، انتقل المعرض إلى أرض المعارض بمدينة نصر بزيادة من 7200 م ووصلت إلى مساحة 100 فدان ليكون أكبر معرض مساحة على مستوى العالم.

اقرأ أيضا  سامر أبو طالب يكشف كواليس أغنية محمد منير «باب الجمال»

واستمر المعرض طيلة السنوات الثلاثين التالية حتى وصل الزوار إلى 4 ملايين ونصف مليون زائر في دورته الـ49، ولم يتوقف معرض القاهرة الدولي للكتاب سوى في عام 2011 بسبب أحداث ثورة 25 يناير.

وجاء قرار الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات الدولية العام قبل الماضي بنقل «معرض القاهرة الدولي للكتاب» من أرض المعارض إلى التجمع الخامس، مع تخصص مساحة 40 ألف متر منها لإقامته، وتصميمه بأحدث الطرق الدولية للمعارض العالمية.

وخلال الدورتين الماضيتين، انتقل المعرض الأعرق عربيًّا وأفريقيًّا، والثاني عالميًّا، إلى مقره الجديد، حيث شهد مركز مصر للمعارض الدولية فى التجمع الخامس إقامة دورة اليوبيل الذهبى عام 2019، والدورة الـ51 التى نظمت، العام الحالي، قبل ظهور «فيروس كورونا» بالعالم.

«معرض الأوبرا الأول للكتاب» الثالث بعد الإسكندرية والمنصورة

«معرض الأوبرا الأول للكتاب» هو المعرض الثالث بعد معرض «الإسكندرية للكتاب»ــ انطلق فى الفترة من 1 إلى 10 أكتوبر، ومعرض «المنصورة للكتاب»ــ من 20 إلى 30 أكتوبر، لتكون هذه هي المحاولة الثالثة فى عام جائحة كورونا لاستمرار هذا النشاط المهم والمؤثر في الساحة الثقافية المصرية.

يقام «معرض الأوبرا الأول للكتاب» بساحة مركز الهناجر للفنون، على مساحة نحو 850 مترًا مربعًا، عبارة عن 20 برجولة تنقسم إلى جانبين أيمن وأيسر، ويتوسطهم ممر عرضه نحو 6 أمتار.

اقرأ أيضا  رنا سماحة تنتهي من أغنيتين من ألحان زوجها

الجدير بالذكر أنه لم تنظم معارض للكتاب بالعالم سوى معرض «موسكو للكتاب» في شهر سبتمبر الماضي، لتكون هذه الفاعليات أحداثًا مهمة وسط الجائحة.

المعرض يقام بمشاركة 32 دار نشر في مجالات العلوم والمعرفة

قام بتنظيم المعرض الهيئة المصرية العامة للكتاب، بالتعاون مع عدد من قطاعات وزارة الثقافة واتحاد الناشرين المصريين، بمشاركة 32 دار نشر متخصصة فى كل مجالات العلوم والمعرفة.

كما يشارك بفاعليات «معرض الأوبرا الأول للكتاب» ثلاثة قطاعات من وزارة الثقافة؛ هي الهيئة المصرية العامة للكتاب التى تشارك فيه بقرابة 970 كتابًا تشمل عناوين الهيئة ومكتبة الأسرة، والهيئة العامة لقصور الثقافة، ودار الكتب والوثائق القومية، بالإضافة إلى مشاركة دار المعارف.

اقرأ أيضا  درية شرف الدين: الرئيس السيسي يؤمن بدور الإعلام الوطني

تطبيق التدابير الاحترازية للحفاظ على صحة الزائرين من «كورونا»

بـ «معرض الأوبرا الأول للكتاب» هناك تدقيق على تطبيق التدابير الاحترازية للحفاظ على صحة الزائرين من الإصابة بـ «كورونا»، ومن أهم هذه الإجراءات تحقيق مسافات التباعد الآمنة بين الزائرين، مع الالتزام بتوفير بوابات التعقيم، وقياس درجات الحرارة، ومنع الدخول دون ارتداء الكمام، مع وجود بوابات للدخول وأخرى للخروج، ووجود لافتات موضح بها كل الإجراءات والإرشادات الوقائية.

«دار المعارف» تشارك بكتب تراثية وحديثة

أوضح سعيد عبده، رئيس مجلس إدارة دار المعارف ورئيس اتحاد الناشرين المصريين ورئيس اتحاد الموزعين العرب، أن دار المعارف تقدم العديد من العناوين المهمة فى مجالات مختلفة، والمشاركات بمطبوعات تراثية مهمة، وأيضًا حديثة لكُتاب كبار وشباب، وبتخفيض كبير؛ لمساعدة الجمهور على شراء الكتب بأسعار فى متناول أيديهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »