سيـــاســة

معتقلون سياسيون: كنا في عهد مبارك أفضل حالاً من الآن

إسلام المصري: أصدر السجناء السياسيين في سجن العقرب "شديد الحراسة"، بيانا أكدوا فيه أنهم يعانون معاناة شديدة في هذه الأوقات. وقال  المعتقلون في بيانهم "بأمر من الرئاسة منع السجناء السياسيين في سجن العقرب بمصر من الصلاة في المسجد جماعة بحجة…

شارك الخبر مع أصدقائك

إسلام المصري:

أصدر السجناء السياسيين في سجن العقرب “شديد الحراسة”، بيانا أكدوا فيه أنهم يعانون معاناة شديدة في هذه الأوقات.
وقال  المعتقلون في بيانهم “بأمر من الرئاسة منع السجناء السياسيين في سجن العقرب بمصر من الصلاة في المسجد جماعة بحجة تطبيق اللائحة، وبإشراف مباشر من الجلادين رئيس مصلحة السجون اللواء محمد ناجي، ومدير مباحث المصلحة اللواء هاني الرفاعي .

وأضاف بيان المعتقلين “كأن مشاكل مصر كلها قد حلت ولم يبق أمام هؤلاء الجلادين إلا السجناء السياسيين” .

وأكد السجناء السياسيون أنهم كانوا في عهد المخلوع مبارك أفضل حالا من أحوالهم المعيشية الآن حيث قالوا: “والله لقد كنا نحن السجناء السياسيين في عهد المخلوع مبارك أفضل حالا في أحوالنا المعيشية.. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وتساءلوا: “هل لائحة السجون تنص علي التعذيب والضرب والجلد والحبس الانفرادي والمنع من الزيارة والإغراق بالمجاري؟! فلماذا كان يحدث هذا معنا “!؟

وأضافوا للرئيس مرسي  قائلين: “لقد كنا نطلب منك يا مرسي عفوا شاملا عن السجناء السياسيين وهذا واجب عليك، أما الآن فإننا لا نريد منك شيئا ولكننا ندعو عليك وعند الله تجتمع الخصوم .”

وأوضحوا  “أنهم الآن يطبقون القانون علي رموز النظام السابق، فمن تعد الحبس الاحتياطي أخرجوه وهكذا ، ونحن منا من أتم فترة العقوبة ولم يخرج ومنا من تعدي الحبس الاحتياطي بأربع أو سبع سنوات ولم يخرج ومنا المريض المستحق للعفو الصحي ولم يخرج ومنا من يحاكم تحت محاكم استثنائية طوارئ حتي الآن مع أن الدستور الجديد حظر ذلك .”

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »