ثقافة وفنون

معترضون على “أستاذ ورئيس قسم”: لماذا لم يجسد شخصية ناشط سياسي بدلا من الإساءة للأساتذة ؟!

معترضون على "أستاذ ورئيس قسم": لماذا لم يجسد شخصية ناشط سياسي بدلا من الإساءة للأساتذة ؟! 

شارك الخبر مع أصدقائك

ولاء البري وايمان حشيش

طالبت نقابة “علماء مصر”، في خطاب رسمي لإدارة قناة “إم بي سي”، بوقف عرض مسلسل “أستاذ ورئيس قسم” وقد صرح اعضاء النقابة في بيانات رسمية لهم أن الكاتب يوسف معاطي، جانبه الصواب حين أراد التعبير عن أصحاب الاتجاه اليساري.

وبحسب بيان “العلماء” أظهر المسلسل اليساريون على إنهم أصحاب أطماع وانتهازيون وعديمو الخلق.

وأضاف البيان أن بطل المسلسل جسد شخصية أستاذ بالجامعة، ما أثار غضب أعضاء هيئة التدريس، “وكان من الممكن أن يجعل معاطي بطل مسلسله ناشطا سياسيا دون الإساءة لطائفة تمثل مهنة سامية ونبيلة، وهي مهنة التدريس بالجامعات”.

وقال دكتور جمال مختار ان الحملة التي قام بها نقابة “علماء مصر”، بوقف عرض مسلسل “أستاذ ورئيس قسم ” ستساهم بشكل كبير في زيادة نسبة المشاهدة لأن “الممنوع مرغوب” والجمهور يحب ان يشاهد ويتابع ما يثار حوله من اقاويل حيث اعتبرها دعاية ايجابية لن تؤثر بالسلب

واضاف مختار ان اختيار النقابة إرسال خطاب رسمي لإدارة قناة “إم بي سي”، لم يكن في محله لأن القنوات التي تبث من مدينة الإنتاج الإعلامي تعامل معاملة المنطقة الحرة ولا تخضع للقوانين المصرية وكان من المفروض مخاطبة وزارة الإستثمار والتي كانت بدورها ستقوم بالرد علي النقابة . 
واوضح مختار ان فكرة الاعتراض تعتبر شئ نسبي فليس كل ما هو خطاء عند شخص ما يكون له نفس التأثير لدي الآخر وإن كانت النقابة رأت ان المسلسل يسئ إلي دكتور الجامعة فهناك اشخاص يعتبروه شئ عادي فالإعتراض علي الشئ يختلف من شخص لآخر.

واتفق رامي الدسوقي من وكالة توتيم للدعاية والاعلان، مع الراي الذي يري ان الحملة المضادة للمسلسل ساهمت في زيادة شهرته خاصة وأنه لم يجسد شخصية بعينها، فالمسلسل قائم علي تجسيد شخصية خيالية لاعلاقة لها بالواقع وبالتالي لايحق لاحد المطالبة بوقفها “والا لوجدنا اغلب الاعمال تم ايقافها لمجرد ان اصحاب مهنتها  قاموا برفع شكوي  ضد العمل لاساءته لهم”  .

شارك الخبر مع أصدقائك