سيـــاســة

معاينة النيابة للكاتدرائية: تحطم الغرف المجاورة للمقر البابوي وتدمير 4 كاميرات

أ ش أ:   أجرى فريق من محققي النيابة العامة معاينة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية من الداخل، في إطار التحقيقات التي تباشرها نيابة غرب القاهرة الكلية في أحداث العنف والاشتباكات الدامية التي جرت في محيط الكاتدرائية.. حيث أظهرت المعاينة وجود تلفيات…

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:
 
أجرى فريق من محققي النيابة العامة معاينة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية من الداخل، في إطار التحقيقات التي تباشرها نيابة غرب القاهرة الكلية في أحداث العنف والاشتباكات الدامية التي جرت في محيط الكاتدرائية.. حيث أظهرت المعاينة وجود تلفيات كبيرة وتكسير في الغرفة المجاورة للغرفة الرئيسية للمقر البابوي، وتحطم 4 كاميرات مراقبة كانت معلقة على أسوار الكاتدرائية.
 

 

كما تبين من معاينة النيابة وجود أثار لطلقات خرطوش داخل وخارج مقر الكاتدرائية وفوارغ قنابل المولوتوف تم استخدامها في رشق مبنى الكاتدرائية، إلى جانب قنابل مسيلة للدموع فوق المقر البابوي، وزجاج متناثر على الأرضيات وكميات كبيرة من الأحجار التي تم استخدامها في رشق المبنى.
 
وكان فريق من أعضاء نيابة غرب القاهرة الكلية يضم كلا من محمد غالب ويحيى مختار ومحمد حلمي وكلاء أول النيابة يترأسهم وليد عماد الدين البيلى تحت إشراف المستشار احمد مصطفى البقلى المحامى العام للنيابة قد انتقل إلى مقر الكاتدرائية لمعاينتها من الداخل، وذلك نظرا لعدم تمكن محققي النيابة من إجراء المعاينة في يوم وقوع الحادث نظرا لتجدد الاشتباكات بين الفينة والأخرى.
 
كما استمعت النيابة إلى أقوال مدير امن الكاتدرائية، والذي قرر أمام جهات التحقيق أنه شاهد عددا من الأشخاص يلقون الأحجار بكثافة ويستخدمون أسلحة الخرطوش في مواجهة مبنى الكاتدرائية، إلى جانب قيام البعض الآخر من بالتسلق على سور الكاتدرائية في محاولة للدخول واقتحامها وقاموا بإلقاء الحجارة بداخلها، على نحو أدى إلى تكسير واجهات المبنى.

شارك الخبر مع أصدقائك