سيـــاســة

معاريف: خيبة أمل إسرائيلية بعد تأجيل ضرب سوريا

باراك أوباما عادل عبدالجواد: كشفت صحيفة معاريف الإسرائيلية عن خيبة أمل إسرائيلية كبيرة، من خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي أعلن فيه تأجيل الهجوم على سوريا، والانتظار حتى مصادقة الكونجرس الأمريكي على خطة ضرب سوريا  السياسية. ونقلت الصحيفة عن مصادر…

شارك الخبر مع أصدقائك


باراك أوباما


عادل عبدالجواد:

كشفت صحيفة معاريف الإسرائيلية عن خيبة أمل إسرائيلية كبيرة، من خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي أعلن فيه تأجيل الهجوم على سوريا، والانتظار حتى مصادقة الكونجرس الأمريكي على خطة ضرب سوريا  السياسية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر إسرائيلية قولها: “إن إسرائيل ترفض التدخل في أي هجوم على سوريا، إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، كان يرغب في رؤية عملية عسكرية مركزة في سوريا، تعيد الثقة وتزيد من قوة الردع الأمريكي في المنطقة”.

وأضافت المصادر إن الضربة الأمريكية ستسهم أيضا في توجيه رسالة حادة إلى إيران، وفي حال قررت الولايات المتحدة عدم ضرب سوريا، فإن ذلك ينقل رسالة طمأنه لإيران، وسيساهم في مواصلتها في برنامجها النووي.

وتابعت: “التردد الأميركي سيظهر أن إسرائيل ستضطر في نهاية الأمر إلى توجيه ضربة عسكرية لإيران لوحدها، كما أن التردد سيسهم في رفع معنويات المنظمات الإرهابية مثل منظمة حزب الله”.

شارك الخبر مع أصدقائك