سيـــاســة

“معاريف”: الجالية اليهودية في مصر تقلص إحتفالها بعيد الفصح بسبب حكم الإخوان المسلمين

عادل عبد الجواد : رصدت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إحتفالات اليهود بعيد الفصح، ذكرى الخروج من مصر، ورأت أنهم اضطروا لتقليص مظاهر احتفالهم كى يبتعدون عن الأضواء، بسبب حكم الإخوان المسلمين. وقالت الصحيفة إن اليهود فى مصر،وغالبيتهم فى الإسكندرية يحتفلون فى…

شارك الخبر مع أصدقائك

عادل عبد الجواد :
رصدت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية إحتفالات اليهود بعيد الفصح، ذكرى الخروج من مصر، ورأت أنهم اضطروا لتقليص مظاهر احتفالهم كى يبتعدون عن الأضواء، بسبب حكم الإخوان المسلمين.

وقالت الصحيفة إن اليهود فى مصر،وغالبيتهم فى الإسكندرية يحتفلون فى معبد “النبى دنيال”. وأشارت إلى أن أكبر عدد لليهود فى مصر بلغ 35 ألف يهودي، كانوا يمارسون شعائرهم فى 18 معبدا بالإسكندرية، والتى تم تحويل معظمها إلى مدارس ومكتبات، وحتى إلى مساجد.

وأوضح مراسل الصحيفة الإسرائيلي أنه زار مصر عام 2010  قبل الثورة  وأن الحال أصبح أسوء بعد سقوط نظام مبارك وصعود نظام الإخوان،وقال إن الجالية اليهودية فى مصر تشعر خلال هذا الوقت أن عليهم تخفيض مظاهر احتفالهم والحفاظ عليه.

  وأضافت “معاريف”أن الوضع الدبلوماسي جيدا أيضا، فمنذ إخلاء السفارة الإسرائيلية فى أغسطس 2011 أعقاب اقتحامها لم تفتح السفارة الإسرائيلية بعد، والسفير الإسرائيلى “يعقوب أميتاى” لم يستقر فى مكان ثابت حتى الآن، والطاقم الدبلوماسى الذى يعمل حاليا فى مصر مصغر للغاية. وأشارت إلى أن الطائفة اليهودية المتواجدة فى مصر حاليا تتكون من حوالى 20 أرملة تحت رئاسة رئيسة الطائفة “كارمن فاينشتاين”.  وبالرغم من الوضع الصعب للطائفة فى مصر، إلا أنها مازالت تمارس شعائرها.

  وصرح السفير الإسرائيلي السابق ” يتسحاك ليفانون” بأنه عندما كان فى منصب السفير وكان يصلى صلاة السبت فى معبد “بوابة السماء”– بشارع عدلى- كانت هناك صعوبة فى اكتمال نصاب لإقامة صلاة جماعية، فى الوقت الذى كان فيه طاقم السفارة الإسرائيلية وعدد من السفارة الأمريكية يجتمعون للصلاة.

وكانت الجالية اليهودية رفضت إجراء محادثات صحيفة مع مراسل “معاريف”، فأوضح “ليفانون” أن الجالية اليهودية مازالت متخوفة من إجراء أية أحاديث صحفية خاصة تحت حكم إسلامي. وقالت الصحيفة أنه لولا سقوط “مبارك ” لكانت مخاوف الجالية أقل بكثير مماهو عليه الحال الآن، فلم تكن الأنشطة اليهودية فى القاهرة تمارس بسرية كما يحدث حاليا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »