سيـــاســة

برلمانية تطالب بتشديد العقوبة على محال بيع اللحوم الفاسدة

مطالب برلمانية بتعديل تشريعي لتغليظ عقوبة بيع اللحوم الفاسدة؛ لما تسببه من أضرار تصل للوفاة

شارك الخبر مع أصدقائك

طالبت إيمان خضر، عضو مجلس النواب عن دائرة الزقازيق والقنايات، بتشديد العقوبة على محالّ بيع اللحوم الفاسدة؛ لما تمثله من خطر يهدد صحة الإنسان المصري، لكون أكل الإنسان للحوم الأبقار والغنم والعجول الفاسدة يسبب تسممًا غذائيًّا للإنسان قد يؤدي في بعض الأحيان يؤدي إلى الموت.

وأكدت ضرورة تشديد الرقابة والتفتيش في جميع منافذ بيع اللحوم، وتشكيل فِرَق خاصة للتفتيش على المطاعم والمحالّ التجارية والمخازن والمؤسسات لضبط المواد الغذائية.

تعديل تشريعي لتغليظ عقوبة بيع اللحوم الفاسدة

ودعت إيمان خضر لأهمية عمل تعديل تشريعي لتعديل العقوبات المقررة على القائمين على بيع اللحوم الفاسدة، من خلال تشديد العقوبة على الأشخاص والجهات المتورطة في قضية اللحوم الفاسدة لكشفهم أمام الرأي العام.

الرقابة على محالّ اللحوم للتأكد من صحتها

كما وجهت نائبة الزقازيق والقنايات بتشديد الرقابة على العاملين بمحال بيع اللحوم والطيور المذبوحة والمجمدة، وعلى منافذ بيع اللحوم المصنعة والمجمدة، ومحال الجزارة، والتأكد من استيفائهم الاشتراطات الصحية.

والتزامهم بالممارسات الصحية أثناء تداول الأغذية، والتأكد من أنهم يحملون شهادات صحية تثبت خلوها من الأمراض المعدية.

كما وجهت بالمرور على ثلاجات حفظ اللحوم والأسماك المجمدة وفحصها والتأكد من صلاحيتها واحتفاظها بخواصها الطبيعية وخلوها من علامات التلف وضبط غير الصالح منها

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »