عقـــارات

مطالب برفع سعر الوحدة السكنية المسموح بتمويلها

❐ مى عبدالحميد: البنوك ضخت أكثر من 9 مليارات جنيهفريق المالطالب أحمد صبور، العضو المنتدب لشركة الأهلى للتنمية العقارية، بزيادة قيمة الوحدة السكنية التى يمكن تمويلها عبر مبادرة البنك المركزى للرهن العقارى.قال «صبور» خلال مشاركته فى الجلسة الثالثة من مؤتمر (الناس والبنوك)، الإثنين، إ

شارك الخبر مع أصدقائك

❐ مى عبدالحميد: البنوك ضخت أكثر من 9 مليارات جنيه

فريق المال

طالب أحمد صبور، العضو المنتدب لشركة الأهلى للتنمية العقارية، بزيادة قيمة الوحدة السكنية التى يمكن تمويلها عبر مبادرة البنك المركزى للرهن العقارى.

قال «صبور» خلال مشاركته فى الجلسة الثالثة من مؤتمر (الناس والبنوك)، الإثنين، إن متوسط سعر الوحدة المسموح بتمويلها عبر المبادرة يصل إلى 750 ألف جنيه، ما يستدعى إعادة النظر، لا سيما بعد ارتفاع تكلفة البناء بأكثر من %44 عقب تحرير سعر الصرف.

فيما ركزت الجلسة على تجارب البنوك، وخططها فى مجال التمويل العقارى، بحسب المبادرة التى تنص على منح قروض لمحدودى ومتوسطى الدخل، بفائدة 7 و%8 متناقصة على فترات زمنية تصل إلى 20 عامًا.
قالت مى عبد الحميد، رئيس مجلس إدارة صندوق التمويل العقارى، إن البنوك المشاركة فى المبادرة ضخت حتى الآن ما يقرب من 9 مليارات جنيه.

وأشارت إلى أن البنك المركزى ضاعف مؤخرا حجم التمويلات فى المبادرة، لتصل إلى 20 مليار جنيه، مقابل 10 مليارات عن بدايتها، مؤكدة أنها ساهمت بشكل كبير فى توفير التمويل لشرائح مختلفة فى المجتمع.

وقالت إنه خلال 2014 مع انطلاق المبادرة قام القطاع المصرفى بتمويل 2000 عميل، ارتفع عددهم حاليا إلى 40 ألف عميل سنويا، متوقعة ضخ المزيد من التمويلات من جانب البنوك خلال الفترة المقبلة.

قال حسين الرفاعى، رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس، إن مصرفه انتهى من تأسيس إدارة جديدة متخصصة فى التمويل العقارى، وتخصيص فريق عمل لها على أعلى مستوى، تمهيداً للمشاركة فى مبادرة البنك المركزى لمحدودى ومتوسطى الدخل، التى تم أطلاقها فى 2014.

ولفت الى إن التمويل العقارى يعد أحد المبادرات العامة، لتعزيز فكر الشمول المالى ودخول شرائح جديدة للتعامل مع القطاع المصرفى، وتعرفه على خدمات بنكية جديدة تلبى احتياجاته المالية.

وأضاف أن مصرفه يستهدف إرساء فكر الشمول المالى من خلال الانتشار الجغرافى، والتواجد فى المدن الجديدة، والتمويل ضمن مبادرة البنك المركزى.

ولفت الرفاعى إلى أنه جار تدشين إدارتين جديدتين، واحدة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأخرى للتجزئة المصرفية.

وأشار إلى أن توقيع عقدين مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لتوفير تمويلات بقيمة 100 مليون جنيه، توجه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مؤكدا بدء تفعيل العقود بمجرد الانتهاء من الإدارة المعنية بالقطاع.

فيما قالت سهر الدماطى، نائب رئيس بنك مصر، إن مصرفها يستحوذ على حصة سوقية بمبادرة البنك المركزى للتمويل العقارى لمحدودى ومتوسطى الدخل، تقدر بنحو %22.5.

وأشارت إلى أن البنك مول 1500 عميل، بقيمة 160 مليون جنيه، خلال شهر سبتمبر فقط، لافتة إلى أن المبادرة واجهت تحديات، أبرزها عدم توحيد شروط الائتمان، وسرعة التنفيذ، ونجح المركزى بالتعاون مع البنوك فى التغلب على تلك التحديات.

أكد كريم سوس، رئيس مجموعة مخاطر ائتمان التجزئة المصرفية بالبنك الأهلى المصرى، أن محفظة التمويل العقارى به تبلغ بـ 2 مليار جنيه ويقع فى المرتبة الثانية ضمن البنوك المشاركة فى المبادرة، مشيرًا إلى أن مصرفه يدرس طلبات تمويل بقيمة 400 مليون جنيه وافق عليها وفى انتظار التخصيص.

وأوضح سوس أن عدد العملاء الذين حصلوا على تمويلات سجل 21 ألفًا و221 عميلًا، فضلًأ عن 4 آلاف عميل، حصلوا على موافقات، مؤكدا أن هناك زيادة ملحوظة فى عدد الموافقات الشهرية، لا سيما بعد قيام البنك المركزى برفع مستوى الدخل من 1400 جنيه إلى 2100 جنيه.

وأضاف أن البنك يتطلع إلى أن يصل عدد الموافقات إلى 5 آلاف حالة شهريا، خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن نسبة التعثر على مستوى عملاء التمويل العقارى لا تتعد %0.2 سنوياً.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »