لايف

مطالب الأثريين علي مائدة المفاوضات

كتبت - مي إبراهيم:     في إطار حركات التطهير، التي تشهدها مصر بعد ثورة 25 يناير، عقد ائتلاف الأثريين اجتماعًا طارئًا مع الدكتور زاهي حواس، وزير الدولة لشئون الآثار، خلال الأسبوع الماضي، تناول الاجتماع مطالب الآثريين، والتي تمثلت في…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت – مي إبراهيم:

 

 
في إطار حركات التطهير، التي تشهدها مصر بعد ثورة 25 يناير، عقد ائتلاف الأثريين اجتماعًا طارئًا مع الدكتور زاهي حواس، وزير الدولة لشئون الآثار، خلال الأسبوع الماضي، تناول الاجتماع مطالب الآثريين، والتي تمثلت في تعيين الخريجين، وإنشاء مركز بحوث للآثار، والاهتمام بالجانب التعليم للأثريين ، وتنشيط الوعي الأثري، الأمر الذي دفع الدكتور زاهي حواس إلي مناقشة الأمر مع رؤساء القطاعات وطرحها علي رئيس الوزراء، الدكتور عصام شرف. من جانبه قال الدكتور رامي محسن، مفتش الآثار الإسلامية بمنطقة الفيوم، إن أوضاع الأثريين ، تعاني حالة من التدهور طوال الفترة الماضية، ولذا فأنهم يسعون بعد الثورة إلي المطالبة بحقوقهم، سواء كانت مطالب فئوية تمثلت في تعيين الخريجين وإنشاء مركز بحوث للآثار خاص بالباحثين الحاصلين علي درجة الماجيستير والدكتوراه، مع تطوير المواقع الآثرية، كما أن الأثريين رفعوا مطالب ترتبط بالمصالح الوطنية من تطوير الآثار، والاهتمام بترويجها عبر الانترنت والقنوات الرسمية، ونشر الوعي الآثري ونشر الأبحاث العلمية وتشجيع البحث العلمي وإقامة محاضرات للباحثين في القلعة والأهرام. أما عبدالرحمن عثمان، مفتش آثار بمركز تسجيل الآثار، فأكد أن الدكتور زاهي حواس أبدي اهتمامه بمطالب الأثريين ، وأنه قام بوضع خطة لتعيين خريجي الآثار وقام علي الفور بتعيين 900 فرد من الأثريين ، ووضع خطة لتعيين 500 آخرين كل ستة أشهر، وفقًا للميزانية التي توضع للآثار كل عام، بالإضافة إلي تدشين نقابة الآثريين، بالإضافة إلي تأسيس مكتب لتلقي شكاوي الآثريين.

 

شارك الخبر مع أصدقائك