سيـــاســة

مطالبة برلمانية لبرلمانات العالم بمواجهة الإرهاب

ياسمين فوازطالبت  لجنتا العلاقات الخارجية وحقوق الإنسان بمجلس النواب، اليوم الاثنين، برلمانات العالم بضرورة اتخاذ إجراءات رادعة ضد الإرهاب، وفق بيان مشترك. وشدد اللجنتان البرلمانيتان علي ضرورة ان تترجم ذلك في صورة تعاون معلوماتي وأمني ولا تكتفي بمجرد إصدار بيانات الشجب والإدانة.ونعت

شارك الخبر مع أصدقائك

ياسمين فواز

طالبت  لجنتا العلاقات الخارجية وحقوق الإنسان بمجلس النواب، اليوم الاثنين، برلمانات العالم بضرورة اتخاذ إجراءات رادعة ضد الإرهاب، وفق بيان مشترك. 

وشدد اللجنتان البرلمانيتان علي ضرورة ان تترجم ذلك في صورة تعاون معلوماتي وأمني ولا تكتفي بمجرد إصدار بيانات الشجب والإدانة.

ونعت لجنتا العلاقات الخارجية وحقوق الإنسان بمجلس النواب شهداء ضباط وأفراد الشرطة المصرية الذين استشهدوا أثر حادث الواحات الإرهابي بالصحراء الغربية. 

وتقدمت اللجنتان بخالص العزاء لأسرهم وللمصريين جميعاً.

وأعربت عن موقفها الداعم لجهود القوات المسلحة والشرطة المصرية لمواجهة الإرهاب بكافة صوره واشكاله وتقديرها لحرص القيادة المصرية على توفير الأمن والأمان بكافة ربوع الوطن.

ولفتت اللجنتان النظر الى أن ظهور الإرهاب بالصحراء الغربية ليس إلا نتيجة لما واجهته الجماعات الإرهابية من هزائم على يد قوات الجيش والشرطة بشمال سيناء حيث استطاعت تدمير عشرات المعاقل التي يحتمي بها الارهابيون، وإحكام الحصار عليهم بمدن العريش والشيخ زويد ورفح. 

وأوضحت اللجنتان أن منطقة الشرق الأوسط أصبحت بيئة حاضنة للإرهاب الذي يتطلب مواجهته والقضاء عليه وهو ما يحتاج إلى تضافر جهود دول العالم أجمع، لاسيما وأن الإرهاب لا وطن له.

وقالتا “لا شك أن الغرب قد أدرك الحقيقة بعد الحوادث الإرهابية الأخيرة التي شهدتها العديد من دولها رغم التقدم التكنولوجي وتوظيفه في المجال الأمني”

وأكدتا على أن مصر من جانبها تضع محاربة الإرهاب بالمنطقة على رأس أولوياتها، ليس فقط لخطورته على أمنها الداخلي ولكن أيضاً انطلاقاً من دورها الإقليمي الذي يحتم عليها جعل منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من الإرهاب ويسودها السلام والاستقرار.

وأكدت اللجنتان على ضرورة تفهم المنظور المصري لحقوق الانسان والذي يتسم بالاتساع والشمول ولا يقتصر على حرية الرأي والتعبير وإنما يتضمن كذلك حق الإنسان في الحصول على الخدمات الصحية والتعليمية المناسبة، وهو ما تسعى مصر لتحقيقه وتحاول قوى الإرهاب إعاقته من خلال إشاعة الاضطرابات والفوضى وعدم الاستقرار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »