طاقة

مطالبات متجددة لإلغاء قيود تصدير النفط الأميركي

رويترز

قال أحد أبرز المرشحين الجمهوريين المحتملين لانتخابات الرئاسة الأميركية 2016 إنه ينبغي للولايات المتحدة أن تلغي القيود المفروضة منذ وقت طويل على صادراتها من النفط الخام.

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز

قال أحد أبرز المرشحين الجمهوريين المحتملين لانتخابات الرئاسة الأميركية 2016 إنه ينبغي للولايات المتحدة أن تلغي القيود المفروضة منذ وقت طويل على صادراتها من النفط الخام.

وقال كريس كريستي حاكم ولاية نيوجيرزي إن حظر تصدير الخام يعطل الولايات المتحدة مضيفاً صوته إلى عدد متزايد من الساسة الأميركيين الحريصين على دعم قطاع الأعمال الذين يقولون إنه ينبغي البحث عن أسواق جديدة في ضوء زيادة كبيرة في المعروض المحلي من الخام.

ومتحدثاً أمام غرفة التجارة الأميركية بالمكسيك أثناء رحلة إلى الجار الجنوبي للولايات المتحدة يوم الأربعاء قال كريستي “فتح السوق العالمي أمام نفط الولايات المتحدة سيكون خطوة رئيسية للمساعدة في استغلال إمكانياتنا من الطاقة.”

وجاءت كلمته بعد أسابيع قليلة من قيام الكونغرس المكسيكي بوضع اللمسات الأخيرة على إنهاء احتكار شركة بيميكس العملاقة المملوكة للدولة لقطاع النفط في البلاد. وقال كريستي إن بيميكس ستتطلع لشراء الخام الأميركي الخفيف لتحسين إنتاج مصافيها النفطية.

وسيحتاج إلغاء كامل للقيود على تصدير النفط إلى موافقة من الكونغرس الأميركي وهو شيء يعتقد معظم المراقبين أنه غير مرجح في الأجل القصير. لكن كثيرين يجادلون بأن الرئيس الأميركي يمكنه أن يسمح تدريجياً بتدفق المزيد من النفط إلى الخارج من خلال سلطاته التنفيذية.

وفرضت القيود على صادرات النفط الأميركي بعد الحظر النفطي العربي في عقد السبعينيات من القرن الماضي.

وقال اميليو لوزويا الرئيس التنفيذي لبيميكس الشهر الماضي إن استيراد الخام الخفيف من الولايات المتحدة “فكرة جيدة جدا” وقد يحدث في الأشهر القليلة المقبلة.

ولم تستورد المسكيك النفط منذ أواخر عقد التسعينيات، مفضلة بدلا من ذلك الاكتفاء الذاتي حتى مع تراجع إنتاجها من الخام بنسبة 30 بالمئة على مدى السنوات العشر الماضية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »