تأميـــن

مطالبات بالتنسيق مع شركات التمويل متناهية الصغر لتصميم منتجات تناسب العملاء

طالب خليفة شركات التأمين بضرورة التنسيق مع شركات التمويل متناهية الصغر، من أجل تصميم منتجات تامينية مناسبة، فضلًا عن الاشتراك في حملات توعية.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال أحمد خليفة العضو المنتدب لشركة ثروة للتأمين الممتلكات، إن المنتجات المطروحة بالتأمين متناهي الصغر غير مناسبة للعملاء.

وطالب خليفة شركات التأمين بضرورة التنسيق مع شركات التمويل متناهية الصغر، من أجل تصميم منتجات تامينية مناسبة، فضلًا عن الاشتراك في حملات توعية.

ولفت إلى أن شروط نجاح أي شركة تأمين يتمثل في توافر المنتج الملائم، وترتيبات إعادة التأمين، والأسعار التنافسة للمنتج، والتي تختلف حسب كل شريحة ومنطقة.

وقال خليفة خلال الجلسة الثانية لمؤتمر الرؤساء التنفيذيين السادس، الذي تنظمه شركة “المال جي تي إم”، على مدار يومين، إن شركة ثروة اخترقت منتجات التجزئة في التأمين، وهي منتجات غير تقليدية مثل منتجات السيارات وغيرها، إلى جانب المنتجات التلقيدية، وتعمل على تبسيط الخدمة للعميل لتصبح أفضل.

وأكد خليفة على أهمية التحول الرقمي في قطاع التأمين، خاصة أن يحل مشكلة عدم القدرة علي تغطية الفروع لكامل الدولة جغرافيًا.

وتطرق إلى أهمية تطوير قطاع التأمين من خلال الأطراف المعنية، منها هيئة الرقابة المالية، واتحاد شركات التأمين وشركات التأمين الحكومية.

ولفت خليفة إلى أنه لابد من صياغة دور فعال لاتحاد شركات التأمين وإن تصبح قراراته إلزامي، وفي ظل عدم وجود الصيغة القانونية الإلزامي حتى يتمكن من حل مشاكل قطاع التأمين.

وتناول خليفة وضع شركات التأمين الحكومية من حيث الملاءة المالية والتغطية الجغرافية ونشاطها وحجم أعمالها، ما يؤهلها للقيادة سوق التأمين.

واستكمل أنه حال ما اجتمعت كافة الاطراف علي تطوير صناعة التأمين شىريطة إن تكون بصورة إلزامية فإن ذلك سيؤدى إلى خلق كيانات واعية، ويدعم خروجها من إطار التنافسية السعرية للتافس علي المنتج، ما يدعم نمو القطاع والشريحة المعامله معه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »