نقل وملاحة

مطار الملك عبد العزيز الدولى يعلن نجاح خطة المغادرة لموسم الحج

وكالات

أعلنت إدارة مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة اليوم عن نجاح الخطة التشغيلية لمغادرة الحجاج وفق الخطة المعتمدة، وذلك بعد أن أدوا مناسك الحج للعام المنصرم 1435هـ.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات


أعلنت إدارة مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة اليوم عن نجاح الخطة التشغيلية لمغادرة الحجاج وفق الخطة المعتمدة، وذلك بعد أن أدوا مناسك الحج للعام المنصرم 1435هـ.

وقال مدير عام مطار الملك عبدا لعزيز الدولي عبدالحميد أبا العري “إن إجمالي عدد الحجاج المغادرين عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي منذ انتهاء موسم حج العام 1435هـ بلغ 908ألف حاج غادروا على متن 3463 رحلة الى جانب تحقيق أعلى نسبة انضباط تشغيلي لمغادرة الرحلات على مواعيدها المجدولة، وتحقيق نسبة 100% في مجال السلامة للحجاج والعاملين”.

ونوه بجهود الجهات الحكومية العاملة بالمطار دون استثناء والى كانت وراء ماتحقق من نجاح وإنجاز في نقل الحاج جوا لموسم حج 1435 هـ , وتسهيل عودتهم بكل يسر وسهولة من خلال منظومة عمل جماعي تجسدت في روح الفريق الواحد والعمل تحت مظلة واحدة لخدمة ضيوف بيت الله الحرام.

كما أشار إلى أن إدارة مطار الملك عبد العزيز الدولي وبالتعاون مع جميع الجهات المعنية في المطار , حرصت على تسخير كافة الإمكانيات والجهود لضمان مغادرة حجاج بيت الله الحرام إلى بلادهم بكل مرونة ويسر من خلال الاستعدادات الميدانية الكبيرة وتكثيف التنسيق والعمل المشترك مع الجهات المعنية ذات العلاقة و توحيد الجهود لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وفيما يتعلق بإجراءات مغادرة الحجاج أوضح أن هناك إجراءات مغادرة خاصة بصالات الحج تبدأ بتفويج الحجاج إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي عن طريق وزارة الحج ثم دخولهم لبوابة فرز الرحلات المفوجة للمطار ومن ثم البدء في إجراءات توجيه الحجاج إلى صالات المغادرة من خلال الكاونترات المعدة لذلك وهي 142 كاونترا للجوازات , و158 كاونترا لإنهاء إجراءات السفر، و120 كاونترا لوزارة الحج، و240 كاونترا لمكتب الوكلاء الموحد، بالإضافة إلى 16 نقطة تشغيلية للجمارك، و10 سيور للحقائب، و90 موقفا للحافلات، و40 مصلى بمناطق الانتظار، كما تتسع ساحة وقوف الطائرات رقم 6 ورقم 7 لعدد 47 طائرة في وقت واحد”.

يذكر أن مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبد العزيز الدولي يتميز عن غيره من المطارات الأخرى بتجهيز كامل مرافقها في وضعية القدوم فقط، ابتداء من غرة ذي القعدة حتى السادس من شهر ذي الحجة، ثم يتم إعادة تجهيزه مرة أخرى في وضعية المغادرة فقط بكامل مرافقه، ابتداء من 14 ذي الحجة حتى 15 من منتصف شهر محرم، وتقدر الطاقة الاستيعابية لمجمع صالات الحج والعمرة في أوقات الذروة بـ (3800) حاج في الساعة خلال مرحلة القدوم، و(3500) حاج في الساعة في مرحلة المغادرة.

شارك الخبر مع أصدقائك