الإسكندرية

مطاحن ومخابز الإسكندرية تبيع 7 خطوط إنتاج غير عاملة الأسبوع الجاري

عبر الشركة القابضة للصناعات الغذائية

شارك الخبر مع أصدقائك


تنفيذا لتوصيات المركزي للمحاسبات بضرورة التخلص من الطاقات العاطلة بها، تُجري الشركة القابضة للصناعات الغذائية ببيع عددا من خطوط الإنتاج التابعة لشركة مطاحن ومخابز الإسكندرية.

ومن المقرر عقد مزاد بالشركة القابضة للصناعات الغذائية، ببيع خط مكرونة شعرية لفف واسباجتي بمصنع محرم بك، إضافة إلى خط الكسكسي وخط الشعرية لفف بمصنع مينا بالراس السوداء بالإسكندرية أيضا.

كما تقرر بيع 4 خطوط إنتاج بالشركة كصفقة واحدة بمصنع مكرونة أمون بالراس السوداء والذي يشمل ماكينات التعبئة والتغليف.

اقرأ أيضا  غلق وتشميع 3 كافيهات مخالفة فى مرسي مطروح بعد ضبط 65 شيشة

يذكر أن الجهاز المركزى للمحاسبات قد طالب في آخر تقرير له بضرورة دراسة الشركة أوجه الإستفادة من كافة الطاقات المتاحة بما يعود بالنفع على الشركة، ووضع الخطط اللازمة لاحلال وتجديد أصولها، والتى تأتى تطبيقا لتنفيذ قرارات الجمعيات العمومية العامة السابقة للشركة.

وذكر «التقرير» الى أن الشركة اتخذت عبر قرار الجمعية العامة غير العادية فى مايو 2018 قرارا ببيع ألآت ومعدات مطحنى السويحى، وسلندرات عبدالجواد، ومصنع الصفيح اليابانى، ومصنع المطبعة، كخطوط انتاج، وقامت الشركة بإصدار قرارات بتكهينها، وتم طرحها فى مزاد علنى بمعرفة الشركة القابضة للصناعات الغذائية العام الماضى، إلا أنه لم يتم الوصول الى القيمة التقديرية لعملية البيع.

اقرأ أيضا  تجار بالإسكندرية : تغيرات مرتقبة فى خريطة سوق الأدوات الكهربائية بعد توسع مصانع ودخول منتجين جدد

كما صدر قرارا العام الماضى باتخاذ الاجراءات القانونية لبيع عدد 7 خطوط مكرونة كخطوط انتاج، بالاضافة الى صدور قرارا لمجلس الإدارة فى فبراير الماضى بالبيع لخطين أخرين بمصنعى مكرونة مينا البصل والرأس السوداء بعد إلغاء مناقصات تطويرهم.

ويبلغ رأس مال الشركة 200 مليون جنيه كمرخص به، و164.4 مليون جنيه رأس مال مصدر، ويتوزع بين 60% للشركة القابضة للصناعات الغذائية، و33% للمساهمين، 6% لاتحاد العاملين المساهمين بالشركة، وتأسست فى عام 1965، لتكون متخصصة فى تصنيع وتجارة واستيراد وتصدير وتبخير وصيانة وتعبئة وتجهيز وتوزيع الحبوب ومنتجاتها وبدائلها والمخبوزات والمكرونة، والعجائن والمربات والحلاوة الطحنية والبسكويت، وبعض المواد الغذائية المصنعة.

اقرأ أيضا  طلب إحاطة حول مدى جاهزية الإسكندرية لنوة المكنسة (مستند)

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »