سيــارات

«مصنعى السيارات» تدرس ضم منتجى المكونات لعضويتها

للتنسيق فى الملفات المشتركة

شارك الخبر مع أصدقائك

قال خالد سعد الأمين العام لرابطة مصنعى السيارات إنها تدرس حاليًّا فتح الباب أمام الشركات المنتجة للمكونات للانضمام إلى عضويتها فى إطار مساعى توسيع نطاق العمل وزيادة التأثير فى الملفات التى تهم المصنّعين، سواء للسيارات الكاملة أو مكوناتها.

وأضاف أن هذه الاستراتيجية تنطلق من كون الصناعات المغذية نشاطًا مكملًا لصناعة السيارات، الأمر الذى يستلزم التنسيق بين الجانبين فى الملفات المشتركة.

وأشار إلى أن الأمر لا يزال قيد الدراسة ولم يتم التوصل إلى قرار نهائى بشأنه؛ على أن تتاح فرصة الانضمام للشركات الراغبة بعد صدور القرار.

ويتواجد فى مصر نحو 19 مصنعًا للسيارات بمختلف ماركاتها، ومن أبرز هذه المصانع: المصرية الألمانية للسيارات «أجا»، و«نيسان موتورز» و»MCV» لإنتاج الأتوبيسات، و«جنرال موتورز»، والعربية الأمريكية للتصنيع «AVV».

ويعمل فى نشاط تصنيع وتجميع مكونات السيارات نحو 150 شركة، تراهن على اشتراط القوانين المصرية تجميع السيارات الكاملة بنسبة مكون محلى تصل إلى 45% مقابل التمتع بمزايا وإعفاءات معينة أبرزها التخفيضات الجمركية على المكونات المستوردة.

وقال على توفيق، رئيس رابطة الصناعات المغذية، إن الشركات المحلية تنتج العديد من المكونات وقطع الغيار مثل الزجاج والبطاريات والفلاتر وتيل الفرامل والدفاير وقواعد المحرك، ويمكن أن تشكل هذه المنتجات وغيرها قاعدة للتصدير إلى الدول الأفريقية العاملة فى نشاط تصنيع السيارات شريطة تقديم الدعم للصناعات المغذية فى مصر.

وأكد أهمية تبنى إستراتيجية حكومية واضحة لدعم وتطوير الصناعات المغذية وعدم قصر الأمر على ربط تطور الصناعة بتقدم أنشطة تجميع السيارات الكاملة وإن كان هناك بالفعل تكامل بينهما.

وتكشف بيانات مجلس معلومات سوق السيارات «أميك» عن أن مبيعات السيارات المجمعة محليا بلغت 75.9 ألف وحدة خلال الأحد عشر شهرا الأولى من العام السابق مقابل 78.5 ألف وحدة خلال الفترة نفسها من 2018؛ بتراجع نحو 2600 وحدة، بما يقارب 3.4%.

فى المقابل سجلت السيارات المستوردة مبيعات تقدر بنحو 85.3 ألف وحدة مقابل 88.2 ألف خلال الأحد عشر شهرًا الأولى من عام 2018 بتراجع تبلغ نسبته 3.4%.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »