استثمار

مصطفى وزيري: بدء أعمال مشروع درء الخطورة عن ناووس تل الربع بالدقهلية

الوضع الحالي للناووس آمن وجارٍ اتخاذ الاجراءات اللازمة لأعمال الحماية

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن المجلس بدأ أعمال مشروع درء الخطورة عن ناووس تل الربع بمحافظة الدقهلية، لعدم استقرار واتزان حالتة الإنشائية، مشيرًا إلى أن ذلك يأتي في إطار سياسة وزارة السياحة والآثار للحفاظ علي تراث مصر الأثري.

وأكد مصطفى وزيري أن الوضع الحالي للناووس آمن ومستقر، وجارٍ اتخاذ الإجراءات اللازمة لأعمال الحماية ودرء الخطورة، لتتضمن تركيب الهيكل المعدني الخاص بالمعاينة وأعمال تنظيف الشقوق والشروخ، تمهيدًا لأعمال الحقن، إضافة إلى التجهيز لتركيب الشدات المعدنية لضمان ثبات واتزان المبني أثناء أعمال الترميم.

اقرأ أيضا  وزارة السياحة تستضيف وفدًا تلفزيونيًا من دول البلطيق

من جانبه، قال الدكتور مصطفى عبدالفتاح رئيس الإدارة المركزية للصيانة والترميم أن أعمال المعاينة والدراسات المبدئية أوضحت أن مبني الناووس يعاني بعض المشاكل الإنشائية الناتجة عن طبيعة التربة الحاملة له، فهي تربة طينية سريعة التأثر بالمحتوى المائي الناتج من مياه الأمطار، والمياه تحت السطحية، إلى جانب عوامل التغيرات البيئية والهزات الأرضية علي مر العصور.

اقرأ أيضا  وزير السياحة وسفير أرمينيا يبحثان زيادة اعداد السائحين ورحلات الطيران

وتجدر الإشارة الى أن الناووس يرجع الى عصر الملك أحمس الثاني، من ملوك الأسرة السادسة والعشرين، وكان يستخدم لوضع تمثال للمعبود شو بمنطقة تل الربع بالدقهلية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »