سيـــاســة

مصر وفرنسا تنفذان التدريب البحرى الجوى المشترك «رمسيس 2019»

يشتمل التدريب على تنفيذ العديد من الأنشطة التى تساهم فى توحيد المفاهيم العملياتية والقدرة على قيام القوات بتخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية وجوية مشتركة، كما يهدف التدريب إلى صقل مهارات أطقم القوات البحرية/الجوية

شارك الخبر مع أصدقائك

■ بمسرح عمليات البحر المتوسط

■ الجانب المصرى يشارك بتشكيل من الفرقاطات ولنشات الصواريخ الحديثة وطائرات طراز (إف–16) و(رافال)

انطلقت فعاليات التدريب المشترك البحرى الجوى المصرى الفرنسى «رمسيس 2019» بمشاركة عناصر من القوات البحرية والجوية والقوات الخاصة البحرية لكل من مصر وفرنسا، والذى يستمر لعدة أيام بجمهورية مصر العربية حيث يشارك من الجانب الفرنسى حاملة المروحيات الفرنسية (شارل ديجول) والمجموعة القتالية المصاحبة لها وعناصر من القوات الخاصة البحرية الفرنسية بالإضافة إلى عدد من الطائرات المقاتلة طراز (رافال) والهل المسلح، ويشارك من الجانب المصرى تشكيل بحرى من الفرقاطات ولنشات الصواريخ الحديثة وعناصر من القوات الخاصة البحرية المصرية، بالإضافة إلى عدد من الطائرات المقاتلة طراز (إف–16) المتعددة المهام والطائرات المقاتلة طراز (رافال).

ويأتى ذلك فى إطار الخطة السنوية للتدريبات المشتركة التى تنفذها القوات المسلحة لتعزيز ودعم التعاون العسكرى مع الدول الشقيقة والصديقة.

ويشتمل التدريب على تنفيذ العديد من الأنشطة التى تساهم فى توحيد المفاهيم العملياتية والقدرة على قيام القوات بتخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية وجوية مشتركة، كما يهدف التدريب إلى صقل مهارات أطقم القوات البحرية/الجوية المشاركين وتبادل الخبرات القتالية والميدانية والاستعداد لتنفيذ أى مهام مشتركة تحت مختلف الظروف.

يأتى التدريب فى ضوء تنامى علاقات الشراكة والتعاون العسكرى بين القوات المسلحة المصرية والفرنسية وإظهار ماوصلت إليه القوات المشاركة من قدرة قتالية عالية ومستوى راق من التدريب لمواجهة التحديات التى تواجه الأمن البحرى بالمنطقة وتأمين الأهداف الحيوية بالبحر المتوسط.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »