اقتصاد وأسواق

مصر والأردن والعراق يبحثون إقامة مناطق ومدن صناعية مشتركة

ركز الوزراء على تشكيل لجنة فنية من الجهات المعنية بالتجارة والنقل والصناعة والاستثمار والطاقة والقطاع الخاص في الدول الثلاث. وتتولى اللجنة إعداد مخطط عمل وآليات تنفيذ الاتفاقات ةمنها بناء تكامل صناعي بين الدول الثلاث، وتعزيز وتطوير المناطق الصناعية المشتركة

شارك الخبر مع أصدقائك

اجتمع أمس، وزراء الصناعة والتجارة بالأردن ومصر والعراق في العاصمة الأردنية عمان لمناقشة إقامة مناطق صناعية مشتركة وزيادة حجم التبادل التجاري بين الدول الثلاث. وعقد وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني طارق الحموري، ونظيره المصري عمرو نصار، ووزير الصناعة والمعادن العراقي صالح الجبوري، اجتماعا في عمان تناول إعداد خطط وآليات عمل لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في قمة القاهرة بين زعماء الدول الثلاث خلال مارس الماضى.

وركز وزراء الصناعة والتجارة على توسيع الشراكات الإستراتيجية المتعددة لتوفير فرص جديدة للاستثمار والازدهار الاقتصادي والاجتماع دوريا كل 6 شهور.

كما ركز الوزراء على تشكيل لجنة فنية من الجهات المعنية بالتجارة والنقل والصناعة والاستثمار والطاقة والقطاع الخاص في الدول الثلاثة.

اتفاق على تنفيذ تكامل صناعى بين الدول الثلاثة

وتتولى اللجنة إعداد مخطط عمل وآليات تنفيذ الاتفاقات منها بناء تكامل صناعي بين الدول الثلاث، وتعزيز وتطوير المناطق الصناعية المشتركة.

وذكر بيان لوزارة الصناعة والتجارة الأردنية أن الوزراء اتفقوا بالاجتماع على تيسير التجارة وزيادة حجم المبادلات التجارية بين الدول الثلاث.

و اتفق أيضا وزراء الصناعة والتجارة بالدول الثلاث على تعزيز التكامل والتعاون في مجال الطاقة من خلال مد أنابيب بترول.

كما اتفقوا على تحقيق تكامل صناعي بينهم وتعزيز وتطوير المناطق الصناعية المشتركة فى الدول الثلاث.

واتفقوا على أن يتم ذلك من خلال التعاون في مجال تطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة ودعم الابتكار وريادة الأعمال.

وقال وزير التجارة والصناعة إن الاجتماع ركز على بناء خطة عمل مرتبطة بأوقات زمنية محددة لتنفيذ المتفق عليه.

وأكد قادة الدول الثلاث على تنفيذ الاتفاقيات المتعلقة بإقامة مناطق صناعية مشتركة بالقطاعات الكيميائية والهندسية والبناء والملابس والصناعات الغذائية وغيرها.

وأكد وزير الصناعة والمعادن العراقي أن الاجتماع تطرق بشكل رئيسي إلى أهمية إنشاء مدن صناعية مشتركة بين الدول .

وأضاف أنهم وافقوا أيضا على عقد شراكات بين الصناعات وتفعيل دور القطاع الخاص.

بينما تطلع الوزير الأردني إلى تشكيل نقطة وصل حيوية بين العراق ومصر وبما يؤدي إلى زيادة التعاون الثلاثي لتعزيز الربط البيني.

وقال إن ذلك يساعد على تيسيرالنقل بين الدول الثلاث المساهمة في تعزيز حركة التبادل التجاري بينها وإيجاد بيئة استثمارية جاذبة.

وجمعت قمة ثلاثية مارس الماضي بالقاهرة الملك عبدالله الثاني ، والرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي.

وناقش قادة الدول الثلاث خلال قمة القاهرة أفكارا لتعزيز التكامل الاقتصادي.

وشملت هذه الأفكار تطوير المناطق الصناعية المشتركة، كما اتفق القادة الثلاثة فيها على تعزيز التعاون الاقتصادي بين دولهم.

شارك الخبر مع أصدقائك