استثمار

مصر وألمانيا تعدان اتفاقًا إطاريًّا بين هيئتي سكك الحديد بالبلدين لتحديد مجالات التعاون

جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى اليوم الأربعاء -في إطار زيارته الحالية لألمانيا- مع رئيس شركة السكك الحديدية الألمانية ريتشارد لوتس

شارك الخبر مع أصدقائك

اتفق الجانبان المصري والألماني، ممثلًا في سكك حديد مصر والسكك الحديدية الألمانية، على إعداد اتفاق إطاري يحدد مجالات التعاون المقترحة، والاحتياجات المصرية في مختلف قطاعات الدعم الفني وسبل التمويل، وذلك تمهيداً لبدء تنفيذ التعاون المقترح في أسرع وقت ممكن.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى اليوم الأربعاء -في إطار زيارته الحالية لألمانيا- مع رئيس شركة السكك الحديدية الألمانية ريتشارد لوتس، خلال إفطار عمل، حضره الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، والمهندس كامل الوزير وزير النقل، والدكتور بدر عبدالعاطى، سفير مصر فى برلين.

وأشار رئيس الوزراء -خلال اللقاء- إلى التحديات التي تواجه منظومة السكك الحديدية في مصر، والتي تعد من أقدم أنظمة السكك الحديدية في العالم.

وأضاف مدبولى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يولي هذا الملف اهتماماً بالغاً ويتابعه على مدار الساعة، من أجل إحداث نقلة نوعية فى هذا المرفق الحيوي الذى يحتاج لعملية تطوير شاملة ورفع كفاءة.

وأكد رئيس الوزراء أن النسبة الغالبة من الحوادث التى وقعت جاءت نتيجة أخطاء العنصر البشرى، ومن ثم تولى وزارة النقل حالياً اهتماماً كبيراً بتدريب العاملين فى السكك الحديدية، بالتوازي مع جهود ومشروعات تطوير المزلقانات، وكهربة الإشارات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »