تأميـــن

«مصر هلث كير» تستعد للمشاركة في التأمين الصحي الحكومي

20 مليونا مناسبة لرأسمال شركات الرعاية بسبب ارتفاع مصروفات التأسيس

شارك الخبر مع أصدقائك

■ رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب: ارتفاع أسعار «الطبي» أدى للجوء عملاء للتأمين الذاتي المباشر

تستعد شركة «مصر هلث كير» لإدارة محافظ التأمين الطبى والمعروفة بـ«TPA» للمشاركة فى منظومة التأمين الصحى الحكومى الشامل، والتى من المتوقع أن تبدأ العام المقبل فى منطقة القناة.

وكشف محمد مختار، رئيس مجلس الإدارة، والعضو المنتدب، عن أن شركته تسعى إلى الاستفادة من إمكانياتها المادية والتكنولوجية ومواردها البشرية فى الاستفادة من سماح قانون التأمين الصحى الحكومى الشامل بمشاركة القطاع الخاص فى المنظومة الحكومية.

■ ربط النظام الإلكتروني للشركة مع مقدمي الخدمات خلال شهر يونيو

■ خطة للتعامل مع 50 ألف مشترك حتى نهاية العام الحالى

وأشار إلى أن الشركة نجحت خلال عامها الأول فى خدمة 30 ألف مشترك حتى الآن، فيما تستهدف زيادتهم إلى 50 ألف مشترك بنهاية 2019، معتمدا على قوة المساهمين ودعمهم بجانب توافر نظام تكنولوجى حديث ومتطور يعمل “أونلاين” فضلا عن توافر فريق عمل مدرب وكفء.

وتمكنت الشركة من التعاقد مع مؤسسات سودانية ويمنية لتوفير خدمات الرعاية الصحية لعملاء تلك الجهات والعاملين بها أثناء تواجدهم فى مصر ورحلات السياحة العلاجية، وتخطط الشركة للربط الإلكترونى بين نظامها التكنولوجى مع مقدمى الخدمات خلال شهر يونيو.. وإلى نص الحوار.

المال : ما سبب تغيير العضو المنتدب للشركة بعد عام من تأسيسها ؟

مختار : فادى خورى، العضو المنتدب السابق للشركة انتهت مدة توليه لمنصبه وهى عام فقط، مفضلا البقاء فى منصب غير تنفيذى فى مجلس إدارة الشركة، وحاليا يتولى منصب نائب رئيس مجلس الإدارة، وعضو مجلس إدارة ممثلا عن شركته “جلوبال كابيتال”.

المال : ما هو تقييمك لسوق الرعاية الصحية حاليا ؟

مختار: سوق الرعاية الصحية فى تقدم ونمو، وذلك مرتبط بعاملين مهمين أولهما : زيادة قاعدة المشتركين فى التأمين الطبى وخدمات الرعاية الصحية، بجانب ارتفاع تكلفة فاتورة علاج المواطنين، مما يؤدى إلى ارتفاع قيمة المطالبات والتعويضات التى تسددها شركات التأمين.

المال : هل تلك الزيادة فى تكاليف العلاج الطبى مرتبطة بالتعويم ؟

مختار : صدمة التعويم انتهت وامتصتها السوق بما ترتب عليها من ارتفاع تكاليف العلاج الطبى و تعديل شركات التأمين وقتها من سياساتها السعرية فى ضوء معدلات الخسائر ومعدلات أسعار المستلزمات الطبية والأدوية، ليكون السعر عادلا وكافيا لمواجهة ارتفاع حجم التعويضات، كما أن أسعار الأدوية المحلية والمستوردة ارتفعت كثيرا خلال الفترة الماضية، ويتم رفع تلك الأسعار أكثر من مرة فى العام، مما أدى إلى مضاعفة أسعار هذه الأدوية، بما يمثل عبئا على حجم المطالبات بشركات التأمين التى ارتفعت بصورة كبيرة.

المال : لماذا يلجأ بعض العملاء لتقديم التأمين الطبى الذاتى للعملاء دون اللجوء إلى شركات تأمين ؟

مختار : مع زيادة أسعار التأمين الطبى يجد العميل ارتفاعا كبيرا فى حجم القسط التأمينى الواجب عليه سداده لشركة التأمين بما يزيد عن ميزانية التأمين على العاملين، الأمر الذى يؤدى لقيامه بالتعاقد مع شركات رعاية صحية “TPA” لإدارة منظومة العلاج الطبى له ويقوم العميل بتحمل التكاليف سعيا منه لترشيد تكلفة القسط الذى كان سيدفعه لشركة التأمين، وقد نجح العميل فى تقليل التكلفة وقد لا ينجح وفقا لعدة عوامل.

اقرأ أيضا  «لويدز» تطلق المنصة الرقمية بالشراكة مع«ki» لتسهيل مهام وسطاء التأمين

المال : ما هى الحالات التى ينجح فيها العميل فى تقليل تكلفة الرعاية الصحية ؟ ولماذا؟

مختار: يمكن تقليل التكلفة عبر التأمين الذاتى دون اللجوء لشركات تأمين فى حالة وجود عدد كبير من المشتركين فى العقد، مثلا يكون عدد العاملين بالمصنع كبيرا، والمستويات العمرية صغيرة، أما إذا كان عدد المشتركين فى العقد قليلا ويوجد بينهم كبار السن أو أشخاص يعانون من أمراض مزمنة وحالات حرجة فسوف تكون تكلفة العلاج الطبى كبيرة، ومن الأفضل للعميل فى الحالة الأخيرة اللجوء لشركة تأمين.

المال : هل نجاح العميل فى التأمين الذاتى تقليل من قدرة شركة التأمين فى تقديم سعر مناسب للعميل؟

مختار : تسعير شركات التأمين جيد جدا ولكنها تضيف هامش ربح لها، لذا فى حالة قيام العميل بالتأمين الذاتى، فإن ما يدفعه أقل من الواجب سداده لشركة التأمين الفارق فى المبلغ هو هامش ربح شركة التأمين، وهو مبلغ بسيط، كما أن شركات التأمين ملزمة بتكوين مخصصات فنية واحتياطات لمواجهة التعويضات تحت التسوية، وغيرها وفقا لمتطلبات القانون 10 لسنة 1981 وتعديلاته بالقانون 118 لسنة 2008 وقرارات الهيئة العامة للرقابة المالية وكلها عوامل تدخل فى احتساب قيمة القسط التأمينى.

المال : كيف يكون التعامل المباشر بين شركة الرعاية الصحية والعميل فى حالة التأمين الذاتى؟

مختار: يقوم العميل بدفع جزء تحت حساب تكلفة الرعاية الصحية فى بداية التعاقد، وتقوم شركة الرعاية الصحية بسداد مستحقات مقدمى الخدمات خلال ثلاثة شهور، ثم ترسل الفواتير للعميل وإذا تبقى جزء من المبلغ لدى شركة الرعاية الصحية “TPA” يقوم العميل بمنح الشركة مبلغا إضافيا عليه لسداد مصروفات الشهور الثلاث التالية، وهكذا حتى نهاية العام، فى حين أن تعامل العميل مع شركة التأمين يكون بسداد القسط كاملا مرة واحدة كل سنة، وأحيانا تقسيطه على 4 أقساط.

المال : هل انتهت الشركة من تركيب وتشغيل النظام الإلكترونى لها بصورة كاملة ؟

مختار: تم تحميل وتشغيل النظام الإلكترونى بالشركة على مستوى العاملين وإداراتها، وجار حاليا تحميل النظام الإلكترونى لدى مقدمى الخدمات من مستشفيات ومعامل تحاليل ومراكز أشعة وصيدليات وغيرها، وذلك فى إطار المرحلة الثانية التى تتضمن الربط الإلكترونى بين الشركة ومقدمى الخدمات لتكون التعاملات أونلاين.

ونقوم حاليا بتدريب العاملين لدى مقدمى الخدمات على استخدام النظام الإلكترونى الجديد لكى يتسنى لهم استخدامه وإجراء التعاملات من خلاله، وسيتم بدء تشغيل النظام الإلكترونى لدى مقدمى الخدمات والربط التام مع الشركة فى شهر يونيو 2019.

اقرأ أيضا  الإتحاد المصري للتأمين : الصناعة ستنجو من كوفيد 19 كما نجت من سوابقها

المال : هل سيتم الربط الإلكترونى عبر النظام التكنولوجى بين شركتكم وشركات التأمين التى تتعاملون معها ؟

مختار : إذا طلبت منا شركات التأمين ذلك سيتم ذلك الربط، ويمكن السماح لوسطاء التأمين الذين يتم التعامل معهم بإمكانية الدخول على نظامنا الإلكترونى عبر اسم مستخدم وكلمة مرور لمعرفة حجم استهلاكات عملائه وإحصائياتهم، وأيضا إذا رغب أحد العملاء فى الدخول على النظام الإلكترونى يمكن منحه اسم مستخدم وكلمة مرور لمعرفة حجم استهلاكات موظفيه، بشرط ضمان المحافظة على سرية المعلومات الخاصة بالطرفين.

المال : كم عدد المشتركين الذين تتعامل معهم الشركة حاليا ؟

مختار: لدينا 30 ألف مشترك حاليا منهم 25 ألفا من شركة “مصر للتأمين”، ووفقا لاتفاق المساهمين وعلى رأسهم شركة “مصر للتأمين” لمنح شركة “مصر هلث كير” للرعاية الصحية 180 ألف مشترك خلال ثلاث سنوات، ويتكون هيكل مساهمى “مصر هلث كير” للرعاية الصحية من كل من شركة “مصر للتأمين” بحصة %20 و شركة “مصر لتأمينات الحياة” بحصة %20 و شركة “Global Benefit Group”” الأمريكية والمعروفة اختصارا باسم “GBG” بنسبة %40 فيما تسهم “Global Capital Invetments” الإماراتية بحصة %20 فيما يبلغ رأس المال المدفوع والمصدر للشركة 12 مليون جنيه ورأس المال المرخص به 20 مليون جنيه.

المال : هل هناك شركات وأسواق أخرى تعملون معها ؟

مختار: نعتمد فى عملنا على عملاء شركة “مصر للتأمين” والعمل فى السودان واليمن، وشركات السياحة العلاجية، حيث يفضل السودانيون العلاج فى مصر وقمت بزيارة السودان 6 مرات خلال الفترة الماضية، وهناك تعاون كبير خاصة فى السياحة العلاجية، وبالنسبة لليمن تم التعاقد مع شركة “يونايتيد للتأمين” اليمنية، والتى تقدم خدمات الرعاية الصحية لعملائها وموظفيها الراغبين فى العلاج فى مصر.

وتستهدف الشركة خدمة عملاء شركة “مصر لتأمينات الحياة” وهى من المساهمين، أيضا بجانب العمل مع باقى شركات التأمين بالسوق.

المال : ما هى خطة الشركة التوسعية خلال الفترة المقبلة ؟

مختار : نحن نؤهل شركتنا من خلال نظام إلكترونى أونلاين وفريق عمل مؤهل ومدرب، للمشاركة فى تطبيق منظومة التأمين الصحى الحكومى الشامل فى مرحتله الأولى، لنكون من أولى شركات الرعاية الصحية التى تعمل فى تلك المنظومة، وسيبدأ تطبيق منظومة التأمين الصحى الحكومى الشامل فى مدن القناة فى عام 2020.

المال : ما هى خطة التوسع الجغرافى للشركة ؟

مختار: النظام الإلكترونى أونلاين يسمح لنا بالإدارة فى أى مكان دون الحاجة إلى التوسع الجغرافى، ولكن إذا اقتضت الحاجة افتتاح فرع جديد للشركة سيتم افتتاحه فى مدينة بورسعيد ليتواكب مع بدء تطبيق منظومة التأمين الصحى الحكومى الشامل هناك.

المال : هل هناك خطة لزيادة رأس المال المدفوع ؟

مختار: رأس المال المدفوع حاليا جيد، ولكن مع توسعات الشركة وزيادة حجم أعمالها سيتم زيادته من 12 مليون جنيه حاليا إلى 20 مليونا، ليتوافق مع رأس المال المرخص به، ورأس المال ليس العامل الرئيسى فى عمل الشركة بل يتم الاعتماد على قوة المساهمين وعلاقاتهم بجانب فريق عمل الشركة ونظامها الإلكترونى.

اقرأ أيضا  «سويس ري» تطالب شركات التأمين والإعادة بتقارير مالية أكثر تفصيلا

المال : متى تعقد الجمعية العمومية القادمة للشركة ؟

مختار: الجمعية العمومية العادية القادمة سيتم تنظيمها فى 11 يونيو المقبل، لمناقشة المركز المالى للشركة حتى نهاية مارس الماضى وتقرير مجلس الإدارة خلال فترة تولى فادى خورى، منصب العضو المنتدب.

المال : كم حجم أعمال الشركة المستهدف خلال العام الحالى ؟ وخلال السنوات الثلاث المقبلة ؟

مختار : تستهدف الشركة زيادة عدد المشتركين التى تتعامل معهم من 30 ألف مشترك إلى 50 ألفا بنهاية العام الحالى وتحقيق حجم أعمال 12 مليون جنيه، فيما تخطط زيادة عدد المشتركين خلال السنوات الثلاثة المقبلة إلى 180 ألف مشترك وزيادة حجم الأعمال إلى 30 مليون جنيه.

المال : ما هو تقييمك للتعديلات التشريعية فى قانون التأمين الجديد، خاصة فيما يتعلق بوضع شركات الرعاية الصحية ؟

مختار : التعديلات الحالية فى القانون مهمة جدا وجيدة، وتحديد 20 مليون جنيه لرأس مال شركة الرعاية الصحية العاملة بنظام الطرف الثالث “TPA” مناسب ويتوافق مع ارتفاع معدلات التضخم، وارتفاع مصروفات التأسيس وأجور العاملين وغيرها من المصروفات العمومية الإدارية، فضلا عن توفير نظام إلكترونى حديث.

وهذه التعديلات تهدف إلى ضبط سوق الرعاية الصحية وألا يسمح بدخول السوق إلا للاعبين الكبار لتقديم أفضل الخدمات للعملاء، ويكون لديهم شبكة طبيبة كبيرة وقوية.

المال : كم حجم الشبكة الطبية للشركة حاليا ؟ وخطة زيادتها ؟

مختار : حجم الشبكة الطبية حاليا 3500 مقدم خدمة ما بين مستشفيات ومعامل تحاليل ومراكز أشعة وصيدليات وعيادات خارجية وغيرها، وتخطط الشركة لزيادتها إلى 5000 مقدم خدمة خلال السنوات الثلاث المقبلة.

المال: كم نسبة عمولات شركات إدارة الرعاية الصحية حاليا مقارنة بعمولات الوسطاء ؟

مختار: أتعاب شركات الرعاية الصحية العاملة بنظام الطرف الثالث “TPA” تتراوح فى السوق بين 7 – %13 من قسط التأمين لدى شركة التأمين ولكن متوسطها %10 فيما يبلغ متوسط عمولات وسطاء التأمين الطبى %10 من القسط التأمينى، وفى حالة تعاقد الوسيط مع شركة إدارة رعاية صحية يحصل الوسيط على %10 عمولة من أتعاب شركة الإدارة.

المال: هل هناك إقبال من شركات التأمين على التأمين الطبى حاليا ؟

مختار: نعم حيث إن أغلب شركات التأمين عدلت أسعارها فى التأمين الطبى، خاصة بعد صدمة التعويم، مما جعل القسط كافيا والسعر فنيا ومناسبا، وهذا ما أدى إلى إقبال عدد كبير من شركات التأمين للاكتتاب فى فرع التأمين الطبى فى ظل ارتفاع الطلب فى المجتمع على التأمين الطبى.

■ التعاقد مع «يونايتيد» اليمنية لتقديم الخدمات لعملائها فى مصر

■ التعاون مع الجانب السودانى فى نشاط السياحة العلاجية

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »